لنتعلم سحر التواصل الاجتماعى

لنتعلم سحر التواصل الاجتماعى

كل شخص منا يريد إن يُصبح جذاباً ، ولا نقصد جذاب بمعني إن يكون ملامحه جميلة ولكن نقصد جذاب في تعامله مع الآخرين ، ورغبه الآخرين في التعامل معه دائماً  وأين ما توجه يترك أثرا طيبا ً و حب لدي الآخرين . وهذه عدة خطوات يجب عليك إتباعها كي تصبحين شخصية جذابة .

تخلص من بعض الأمور :

عليك التخلص من بعض الصفات التي تقضي علي جاذبيه الشخصية بل تقضي علي الشخصية كلها :

·        الخوف : إي تُصبح خائف من كل تجربه جديدة تدخل فيها ، أو كل شخص جديد تُجبرك الظروف علي التعامل معه ، يجب عليك إن  تكون طبيعي وتلقائي ولا تخشي شيء .

·        عدم الثقة بالنفس : وهو إقناع عقلك الباطن بأنك لا تستطيع انجاز إي شيء وهذا خطأ

·        الشك : هو عدم ثقتك في من إمامك حتى وإن لم يظهر منه إي تصرفات تجعلك تبدأ في الشك به .،وهذا أيضا خطأ عليك إن لا تثق حد الغباء ولا تشك حد القتل ، فخير الأمور أوسطها .

تحلي بهذه الأمور :

·        ارسم ابتسامة جميلة :إنّ ابتسامة صغيرة يمكنها أن تقوم بالكثير، فعندما تقوم باستقبال الأشخاص بابتسامة تكون قد كسرت الحاجز الأول الذي يفصلك عن الآخرين، وتكون قد بنيت جسراً من الراحة لمن أمامك .

·        المصافحة بحرارة :إن المصافحة علامة ودٍّ وصداقةٍ، وتحتلّ المكانة الثانية في إعلان المحبّة بعد الابتسامة، فإذا أظهر الإنسان في مصافحتهِ الحرارة، والحبّ، والعاطفة، دلّ ذلك على ما يُكنّه في قلبهِ للطرف الآخر من حبٍّ وسرور برؤيتهِ

·        كن مستمعاً جيداً : إنّ الآخرين بحاجة لشخص يستمع لهم، وينصت لكلامهم ولمشاكلهم وليومياتهم وللأحداث التي تحصل معهم، لا تكن أنانياً دائماً وتحاول أن تسيطر على الجلسة، بل استمع لمن حولك وناقشهم بأمورهم

·        اغتنم المناسبات وتصيّدها :عليك بتصيد المناسبات لدى من حولك من الأشخاص ، كن أول من يبادر لعمل مفاجئة جميلة لمن يهمك، حاول أن تخلق جواً من المرح والسعادة دائماً من خلال اهتمامك بمعرفة ما يفرح الأشخاص حولك

·        تعلّم كيف تملك حسّ الفكاهة: لا أقصد هنا أن تصبح مهرج ولكن عليك أن تحفظ القليل من النكت، فلا بأس بذلك، اروِ القصص الطريفة فور حدوثها للأصدقاء، حاول أن تتعلم بعض الحيل والمقالب اللطيفة، سوف تخلق السعادة لمن حولك، وستصبح صانع الذكريات في أيام أصدقائك.

·        اللباقة في التعامل :هناك العديد من الأمور التي تُساعد الفرد على الاتصاف باللباقة واكتسابها، منها: التحدث إلى الآخرين عن الأمور الإيجابية التي يفضلونها ويرغبون في سماعها، وأن يتذكر الأسماء والوجوه، فلا يُظهر نسيانها، وهذا الأمر يحتاج إلى تدريبٍ متواصل، ومن طرق اللباقةِ أن يكون الشخص عند ثقة الآخرين به، فإذا أسرّوا له بأمرٍ فليحفظهُ لهم، ولا ينشر الشائعات التي تضرّهم، ويبتعد عن السخرية من الآخرين والاستهزاء بهم، كذلك عليه عدم ترديد (أنا) باستمرار ومديح نفسه.