طِفلُكِ عنيد و شقيّ "حركي"؟ إذاً فهو أسعدُ الأطفال!

طِفلُكِ عنيد و شقيّ "حركي"؟ إذاً فهو أسعدُ الأطفال!

#الملكة

انشغل الآباء والأمهات بماذا يفعلوا لجعل أطفالهم مثاليين هادئين، بينما يرى العلماء أن شقاوتهم في الحقيقة هي ما ستجعلهم أكثر سعادة! لذا عندما تشعري أن صغيرك قد تمادى في شقاوته وأنه كثير الحركة.. فقط خذي نفساً عميقاً وفكري في تأثير ذلك على تطوير مهاراته ونجاحه في حياته المستقبلية  


 وسأكشفُ لكِ ملكتي الآن كيف أن بعض الشقاوة ستُفيد صغيركِ إن شاء الله 👇


1. يقوم بالإعتماد على نفسه و لا يخشى التعبير عما بداخله:-


لدى كل طفل شخصية فريدة وطريقة تفاعل مع العالم، لكن إذا حاول الوالدين تقييد الطفل بمعايير معينة سيعانون من مشاكل تعبيره عن نفسه ولن يستطيعوا تحديد رغباته الحقيقية، أمّا الطفل الشقيّ فهو لا يخشى من إظهار شخصيته الحقيقية واعتماده على نفسه حتى ولو كان سيتعرض للنقد.

2.شقاوته هي طريقته لاستكشاف العالم، وهي طريقة فعّالة!


الطفل يستخدم حواسه للتفاعل مع العالم، فهو حسّاس جداً وصاخب ولا يستطيع البقاء هادئاً لدقيقة، لكن إذا أجبر الوالدان طفلهم على الهدوء وعدم إبداء أي خطوة فإنهم يحرمونه من فرصة استكشاف العالم، أما الطفل العنيد فهو فضولي وعندما يبلغ سيكون ذو خبرة واسعة لأن رغبته في التعلم لم تُكبت.

3. هو فقط يتّبع أنماط السلوك الطبيعية!


معظم الأطفال أشقياء وكثيري النشاط وهذه طبيعتهم، لا يخافون التعبير عن مشاعرهم والقيام بتجاربهم الخاصة..

 حسناً، أحياناً تأخذهم الحماسة ولكن إذا تصرف طفلكِ بصخب وجنون فهذا يعني أنه سعيد وواثق من نفسه

4.يظهر مشاعره بطريقة أفضل:-


من السهل فهم مشاعر الطفل الشقيّ و تخمين كيف ستصبح شخصيته عندما يبلغ فهو يعلم أهمية إظهار مشاعره ويحترمها وبالتالي فهو يقدر مشاعر الآخرين ويحترمها.

5. لا يستمع لنقد الآخرين:-


الطفل الشقيّ لا يبحث عن رضا الآخرين فهو يعلم ما الجيد بالنسبة له ويتّبع طريقه الخاص، هو يعلم أنه إذا اخطأ فإنها ليست نهاية العالم وأن كل شيئ يمكن إصلاحه، الطفل لا يخجل من كونه سخيفاً أو مُنتقد لأنه يعلم أن رأيه هو الأهم

6. لا يهتم بمعايير معينة ليجعل الناس تحبه:-


لا يحبس مشاعره بداخله طالما أنه يعلم أن والديه سيحبونه مهما حدث وأن أسلوبه لن يفسد شيئاً، لأنه تربّى في مُناخ آمن حيث يوفر له والديه الدعم العاطفي ويعلمونه التصرف بطريقة جيدة دون كبت لشخصيته 


7. لديه مهارات حل المشاكل 


الطفل المطيع يُعاني من الخضوع الزائد ويصبح أكثر خجلاً عندما يبلغ، أمّا الطفل الشقيّ فهو عفوي ولا يخشى تجربة طرق مختلفة للخروج من المشاكل فهو يقاوم الضغوطات ويعتمد على نفسه.

8. الطفل الشقيّ أكثر ابداعاً!


لديه مُخيلة واسعة ومتلهف لتنفيذ أفكاره، عندما يكبر يسيطر على جميع ميادين الحياة بطرق إبداعية، فهو لا يخشى التعبيرعن نفسه ويعلم أن رأي الآخرين لن يؤثر على حياته.

9. يعلم أنه جيّد كما هو!


الطفل الشقيّ يعلم أنه يستحق الحب غير المشروط ولا حاجة لأن يتصرف بطريقة معينة لينال هذا الحب، فهو جيّد بما فيه الكفاية ولا يريد إثبات شيئاً لأحد، هذا لا يعني أنه لا يُحسِّن من نفسه؛ ولكنه يفعل ذلك لنفسه وليس لإرضاء الآخرين.

و أخيراً مَلِكتي.. هل طِفلُكِ شقيٌّ بعض الشيئ؟ وهل تنطبق هذه النظرية عليه؟ أخبرينا بِتجرُبتكِ على منتدى الملكة !