4 أشياء عليكِ معرفتها إذا كان طفلك مريضًا

4 أشياء عليكِ معرفتها إذا كان طفلك مريضًا

#الملكة:-


حين يمرض صغيري يكون من الصعب جدًا إرساله إلى (الحضانة/الروضة)، لأنه ربما يعرض غيره من الأطفال لإلتقاط المرض؛ لذلك تظن أغلب الأمهات أن بقاءه بالمنزل هو أفضل حل.

ولكن ما العمل؟! لماذا يمرض؟! وماذا افعل؟!.. إليكِ إجابات بعض الأسئلة الشائعة من الأمهات:-

1-  لماذا يمرض طفلي أثناء تلقيه الرعاية المناسبة؟

الأطفال أكثر عُرضة للأمراض في بداية ذهابهم للحضانة لأنهم يتواصلون مع أشخاص كثر ومُعرضين لعدوى ليس لديهم مناعة ضدها بعد، وبطبيعة الحال تقوم هذه الأماكن بتغذية الأطفال وتعليمهم وجعلهم يستكشفون العالم حولهم وبالتالي فإن الأطفال يتواصلون جسدياً مع الآخرين والبيئة المحيطة مما يسبب الأمراض نتيجة تواصلهم الجسدي مع الأطفال الآخرين والكبار والألعاب والأسطح المحيطة بهم أو حتى الأمراض المنتشرة بالهواء كالكُحة أو العطس.

2- هل يجب عليّ إبعاده عن الحضانة أثناء مرضه؟

تنصح منظمات الصحة بإبعاد الأطفال المرضى من أماكن التعليم المبكر و رعاية الطفل" الحضانة "، فجميع الأطفال والعائلات وحتى طاقم العمل يستفيدوا من إبعاد الطفل المريض؛ إذ أنه يحتاج لرعاية خاصة و راحة إضافية وهذا صعب توفيره في مكان رعاية الطفل، طفلك المريض سيتعافى بطريقة أسرع إذا تلقى الرعاية اللازمة و بذات الوقت نحقق سلامة الأطفال الآخرين.

3-  كيف أحمي طفلي؟

التطعيم ملكتي ضد الأمراض هو أفضل وسيلة لحماية طفلك..
كما يجب على أماكن رعاية الطفل و التعليم المبكر أن يحتفظوا بكل معلومات التواصل مع عائلات الأطفال و كذلك الأطباء المتابعين لحالاتهم لتحقيق متابعة أدق مع كل طفل ومتابعته.

4-  ماذا يحدث إذا مرض طفلي أثناء تواجده بمكان رعاية الطفل؟

أطقم العمل بأماكن رعاية الطفل و التعليم المبكر ليسوا مدربين طبياً لمعرفة أو تشخيص حالة طفلك؛ ولكن في حال الشك في حدوث عدوى فسيطلب طاقم العمل من العائلة أن تأتي بسرعه لأخذ الطفل، أحياناً تطلب أماكن الرعاية شهادة طبية تؤكد أن الطفل أصبح معافيً قبل عودته مجدداً.

ونحن نسأل الله لنا ولكم ولكل أولاد وبنات المسلمين العفو والعافية دومًا