الإستشارات المهنية الزوجية قد تفيد إذا كان زواجك في ورطة💔

الإستشارات المهنية الزوجية قد تفيد إذا كان زواجك في ورطة💔

الملكة:

كل علاقة زوجية فريدة من نوعها، ومع ذلك ، هناك علامات تحذير شائعة تشير إلى مشاكل خطيرة في الزواج، فإذا وجدتي في زواجك هذه العلامات ، فلا تتجاهليها!
لا تدفني رأسك في الرمال وتعتقدي أن هذه المشكلات ستزول من تلقاء نفسها، يجب عليكِ التحدث مع زوجك عنها ورغم أن هذه المحادثات صعبة ولكنها ضرورية، إن لم تجدي نفعًا فعليكي استشارة متخصصة.

آمل أن تكونوا جميعًا في زيجات سعيدة ولكن دعينا نكون صادقين ، لا يوجد زواج مثالي، كوني ذكية ، واعملي على إبقاء زواجك حيًا ومثيرًا ولكن لا تتجاهلي الأمر إذا كانت المؤشرات السلبية تلوح في الأفق!

علامات التحذير الشائعة التي تخبرك أن زواجك في ورطة:

أن يكون بينكما شجار ومشاحنات كثيرة ومتكررة.

أنت تنسحبوا من بعضكم البعض.

أن تشعري بالظلم دائمًا.

تجدي من زوجك نفس الحجج على نفس الأشياء مرارًا وتكرارًا.

تصاعد المعارك خارج نطاق السيطرة أو تحولها إلى صراخ.

وجود شعور من اللامبالاة بينكما.

بدأ واحدًا أو كلا منكما بالانفصال عاطفيا.

شجار في كثير من الأحيان أمام أطفالك.

لم تعودي تستمتعين بوقتك معه، ويفضل زوجك قضاء وقت فراغ بعيدًا عنكِ بشكل منتظم.

ليس لديكما شيء لطيف لقوله لبعضكم البعض.

لا تتحدثا مع بعضكما عن مشاكلكما أو مشاعركما.

غياب الإحترام بينكما.

لا تتوافقان على الأهداف والقيم.

غياب الثقة بينكما والشعور بالريبة.

مستوى العلاقة الجنسية الحميمة في زواجك منخفض أو لا يوجد على الإطلاق.

تمرضي أو تعاني من شكاوى جسدية بسبب الإجهاد الزوجي.

زوجك يحاول عزلك عن عائلتك وأصدقائك.

تكتشفين أن زوجك يكذب عليكِ.

تصبحين أكثر سعادة عندما يكون زوجك خارج المنزل لقضاء فترة ما بعد الظهر أو إجتماع أو لرحلة عمل.

تدركين أن هناك سوء معاملة عاطفية أو جسدية في زواجك.

لقد فكر أحدكما أو كلاهما في الخيانة في الحياة الحقيقية أو عبر الإنترنت ، جسديًا أو عاطفيًا.

إضطراب الحياة الزوجية واحدة من أكثر المشاكل الإنسانية التي يواجهها الأزواج بشكل متكرر، كل شخص متزوج يواجه صعوبات ، لكن بالنسبة للبعض تصل هذه المشكلات إلى درجة أن الأزواج يشعرون بخيبة أمل شديدة وانزعاج من زواجهم وربما التفكير في الطلاق! 
فالضيق الزوجي مزعج للغاية، والطرق التي تتقدم بها المشاكل الزوجية تجعل من السهل على الأشياء الإنتقال من سيء إلى أسوأ ، ولكن في معظم الحالات، يمكن تغيير هذا التدفق في اتجاه سلبي.

حيث يمكن للزوجين إجراء هذه التغييرات من تلقاء أنفسهم ، أو قد يحتاجون إلى مساعدة خبير أو مستشار أسري، وللحصول على أقصى استفادة من الإستشارات الزوجية ، لا تنتظري حتى يصبح زواجك غير قابل للإصلاح للحصول عليها.

#دمتم_سعداء ❤