إدارة المسئولية المشتركة بين الزوجين👨‍👩‍👧‍👦

إدارة المسئولية المشتركة بين الزوجين👨‍👩‍👧‍👦


كزوجين فأنتما شريكين، لذلك؛ اتخذا القرارات بشأن تقسيم المسئوليات المنزلية وتربية الأطفال بطريقة تلائم كلًا منكما.

وتقاسم المسؤولية يعني أن تكونا في نفس الفريق، يتعرف الأزواج المزدهرون على أدوارهم وقدراتهم الفريدة التي وهبها الله، ويعملون معًا لإدارة المسؤوليات اليومية، للوصول إلى توافق في الآراء بشأن مسألة الأعمال المنزلية وتربية الصغار حتى يشعر كلا الشريكين بالرضا عن توزيع المسئولية.

فعندما تشعرين باستمرار كما لو كنتِ في معركة لا تنتهي على مسؤوليات الأسرة وأدوارها ، تبدأي في الشعور بالعداء.

✔إليكِ بعض الأفكار للتفاوض مع زوجك حول تشارك المسئولية داخل المنزل:

١- عرفي المشكلة:

قديمًا دخل الرجال والنساء في الزواج بأفكار واضحة للغاية حول كيفية التعامل مع تقسيم العمل:
فالرجل يذهب إلى العمل و "يأتي بالطعام إلى المنزل" ، وستبقى الزوجة في المنزل تطبخ وتنظف وتربي الأطفال.
كن الأمور مختلفة الآن، يرى العديد من الأزواج والزوجات اليوم أن تخصيص الأعمال المنزلية وتربية الصغار غير عادل، وخصوصًا إذا كانت الزوجة تعمل خارج المنزل وينتهي بها المطاف في صراع.

٢- ضعيها على الطاولة:

حيث التواصل الجيد ضروري للغاية، إذا كنتِ ترغبين في الحصول على معرفة بتوقعاتك فيما يتعلق بالعلاقة والحصول على تقدير أعمق لقدرات ومواهب زوجك الفريدة ، فأنتِ بحاجة إلى التحدث عن هذه الأشياء بصراحة، فإذا كنتي تتمتعين بالمرونة الكافية فسوف تكتشفين أنه من الممكن التفاوض على خطة مقبولة لكلا الشريكين.

٣- إنشاء القواعد الخاصة بكِ:

الأزواج الذين لديهم علاقات نابضة بالحياة يولون القليل من الاهتمام نسبياً للمعايير المتغيرة للمجتمع المعاصر أو لتوقعات الأسرة والأصدقاء، فإن هدفهم هو العمل كوحدة واحدة، إنهم يفهمون أن الشيء الوحيد المهم هو كيفية عملهم معًا ، وليس ما يفكر فيه الآخرون.
عن طريق المناقشة والتفاوض والاتفاقيات المكتوبة ، يقومون بصياغة خطة تحافظ على العدالة والإنصاف في تقسيم المهام والمسئوليات المنزلية وتربية الأبناء.
ومن المهم تدوين كل شيء ووضع مخطط يحدد بوضوح كل جزء من عبء العمل الإجمالي ويجب إعادة النظر في هذه الاتفاقية وتحديثها من وقت إلى آخر وفق الظروف المتغيرة المرتبطة بمواسم الحياة المختلفة للأسرة.

#دمتم_سعداء ❤