رهاب الزواج والفتيات ما أسبابه وكيف تتخطي هذه المشكلة؟

رهاب الزواج والفتيات ما أسبابه وكيف تتخطي هذه المشكلة؟





الملكة: يعتبر الزواج سنة من سنن الحياة الطبيعية وغريزة في كل فتاة ورجل تكوين عائلة والاستقرار وتمني الحياة الزوجية السعيدة ،و من الطبيعي أن تشعر الفتاة المقبلة على الزواج بالقلق من المسؤولية ومن تغيّر  حياتها، لكن ما ليس طبيعياً هو أن يتحول القلق إلى حالة مرضية، تنتاب الشخص كلما فكر في الارتباط، معتقدة أن البقاء وحيدة أفضل لها، متجنبة الحديث عن الزواج 

تتجلى صور ونتائج التخوف من الزواج في العنوسة والتأخر في الزواج، فهي علاقة طردية، فزيادة الفئة المتخوفة من الزواج تؤدي إلى زيادة ظاهرة العنوسة والتأخر في الزواج.

دَرَجَتْ ظاهرة الخوفُ من الزَّواج عند الكثير من الفتيات في مُجتمعاتنا العربيَّة ، فهي تتمني الحياة الزوجية السعيدة إلاَّ أنَّها في نفس الوقت تراها مُتردِّدة حائرة تجاه الإقدام على هذه الخُطوة التي تعتبرها شرًّا لا بدَّ منه، ولا يقتصر هذا التردد على مرحلة ما بعد الخِطبة، فنرى الكثير من الفتيات يَملْن إلى فَسْخ الخُطوبة بالتذرُّع بحجج واهيَة، وكثرة الطَّلبات غير المنطقيَّة من الخطيب، والتي تُؤدِّي إلى عدم تفاهُم الطرفين



رهاب الزواج :

فوبيا الزواج إضطراب نفسي يدفع المصاب به إلى التهرب من الزواج بأي طريقة كانت ربما يقدم على الارتباط مع إلحاح وضغط المحيطين به، لكنه يحاول الانسحاب بعد ذلك سواء من البداية أو حتى في اللحظات الأخيرة قبل الزفاف.. فما أسبابه؟



من الاسباب المؤديه الى الرهاب و التخوف من الزواج 



تكوين صورة سلبية عن الأسرة، من خلال النشأة في عائلة مفككة وتسيطر عليها الأجواء السلبية والمشاكل المختلفة، وما يؤدي ذلك من إنعكاسات سلبية على الأطفال وعلى صحتهم النفسية، قد يجعل لديهم خوف في المستقبل من الزواج واليأس من الحياة الزوجية السعيدة .



الخوف من الإلتزام والمسؤولية الذي قد يقف حاجزاً أمام الزواج لديهم، لعدم رغبتهم في تحمّل أعباء الزواج وتبعاته وتربية الأولاد.



الخوف من فقدان الحرية الشخصية والتحكم والسيطرة الزوجية.



الخوف من العلاقة الزوجية الحميمية ومنهن من يسيطر عليهن هاجس الخوف من فقدان العذرية قبل الزواج، لأنها تخشى أن تكون قد فقدت عذريتها لسبب  حصل معها في الماضي، أو دون سبب لمجرد هواجس وتوهمات في نفسها.



الملكة: 👑

يعتبر الزواج سنة من سنن الحياة الطبيعية وغريزة في كل فتاة ورجل تكوين عائلة والاستقرار وتمني الحياة الزوجية السعيدة ،و من الطبيعي أن تشعر الفتاة المقبلة على الزواج بالقلق من المسؤولية ومن تغيّر  حياتها، لكن ما ليس طبيعياً هو أن يتحول القلق إلى حالة مرضية، تنتاب الشخص كلما فكر في الارتباط، معتقدة أن البقاء وحيدة أفضل لها، متجنبة الحديث عن الزواج 

تتجلى صور ونتائج التخوف من الزواج في العنوسة والتأخر في الزواج، فهي علاقة طردية، فزيادة الفئة المتخوفة من الزواج تؤدي إلى زيادة ظاهرة العنوسة والتأخر في الزواج.

دَرَجَتْ ظاهرة الخوفُ من الزَّواج عند الكثير من الفتيات في مُجتمعاتنا العربيَّة ، فهي تتمني الحياة الزوجية السعيدة إلاَّ أنَّها في نفس الوقت تراها مُتردِّدة حائرة تجاه الإقدام على هذه الخُطوة التي تعتبرها شرًّا لا بدَّ منه، ولا يقتصر هذا التردد على مرحلة ما بعد الخِطبة، فنرى الكثير من الفتيات يَملْن إلى فَسْخ الخُطوبة بالتذرُّع بحجج واهيَة، وكثرة الطَّلبات غير المنطقيَّة من الخطيب، والتي تُؤدِّي إلى عدم تفاهُم الطرفين


رهاب الزواج :

فوبيا الزواج إضطراب نفسي يدفع المصاب به إلى التهرب من الزواج بأي طريقة كانت ربما يقدم على الارتباط مع إلحاح وضغط المحيطين به، لكنه يحاول الانسحاب بعد ذلك سواء من البداية أو حتى في اللحظات الأخيرة قبل الزفاف.. فما أسبابه؟


من الاسباب المؤديه الى الرهاب و التخوف من الزواج 


تكوين صورة سلبية عن الأسرة، من خلال النشأة في عائلة مفككة وتسيطر عليها الأجواء السلبية والمشاكل المختلفة، وما يؤدي ذلك من إنعكاسات سلبية على الأطفال وعلى صحتهم النفسية، قد يجعل لديهم خوف في المستقبل من الزواج واليأس من الحياة الزوجية السعيدة .


الخوف من الإلتزام والمسؤولية الذي قد يقف حاجزاً أمام الزواج لديهم، لعدم رغبتهم في تحمّل أعباء الزواج وتبعاته وتربية الأولاد.


الخوف من فقدان الحرية الشخصية والتحكم والسيطرة الزوجية.


الخوف من العلاقة الزوجية الحميمية ومنهن من يسيطر عليهن هاجس الخوف من فقدان العذرية قبل الزواج، لأنها تخشى أن تكون قد فقدت عذريتها لسبب  حصل معها في الماضي، أو دون سبب لمجرد هواجس وتوهمات في نفسها.


الخوف من الانفصال، فالطلاق يحطم الآمال المستقبلية في الحياة الزوجية السعيدة الابدية.


قد يكون الخوف من الزواج نتيجة للتعرض لحادث  يتعلق بالارتباط في الماضي،  مثل طلاق الوالدين أو التعرض للخيانة أو زيجة فاشلة لأحد المقربين.


الافكار الخاطئة عن ان الحياة الزوجية السعيده هي حرية بلا قيود ومطالب ملباة في كل الاوقات وانعدام للمسؤليه .


عزيزتي عليك أن تعرفي من البداية أن القلق من الزواج أمر طبيعي، فالإقدام على خطوة مؤثرة على مستقبلك ونمط حياتك لا بد أن من الحذر والترقب، لكن من غير الطبيعي أن يكون هذا الخوف سبباً في إلغاء الخطوة من الأساس.


كيف تواجهي خوفك من الزواج ؟خطوات تساعدك لتتخطي هذه الازمه 


حددي السبب الرئيسي والاهم من خوفك:

صارحي نفسك بالسبب الرئيسي الذي يجعلك تخافين من فكرة الزواج كلما خطرت لك، لا يمكن لأحد أن يحدد السبب غيرك كوني أمينة مع نفسك ومنها تنطلقين الى الحل


واجهي خوفك وفكري بالاسباب

كلما تقدم العمر تغيرت الافكار والمفاهيم وتتغير نظرتك عن فكرة الحياة الزوجية السعيدة و في الامور العائلية والزواج 


الحلول بعد تحديد الاسباب 

حاولي البحث في نفسك  في النتائج والحلول لهذه المشاكل التي تمنعك من الزواج


مشاركة الزوج مخاوفك 

من افضل الطرق للتغلب على هذه المشكلة هي مناقشة الخطيب بانطباع او الامر المقلقل لك 


استشارة طبيه 

الاستشارة الطبيه لاتخيب دائما ،إذا كنتي تشعرين أنك لن تستطيعين التغلب على هذا الخوف وحدك، فالأفضل أن تستشيري الطبيب، وبدوره سيبذل جهده ليساعدك في اكتشاف الأسباب الحقيقية وراء خوفك.