دراسة:- إذا تجنبتي اللحوم أثناء الحمل فسيدمن ابنك لاحقًا ؟!

دراسة:- إذا تجنبتي اللحوم أثناء الحمل فسيدمن ابنك لاحقًا ؟!

 

#الملكة👸🧕

نعم ملكتي🤰 تخيلي.. هكذا تقول دراسة جديدة تم نشر نتائجها على صفحات موقع الإندبندنت البريطاني، حيث جاء فيها أن النساء اللواتي يتجنبن تناول اللحوم أثناء الحمل أكثرعرضةً لإنجاب أطفال يسيئوا استخدام الأدوية والكحول، كما جاء في الدراسة🙅‍♂️

لذلك نصيحة اليوم 👈 لا تتجنبي أكل اللحم في عيد الأضحى ولا في أي وقت🤩 ولكن كل شئ بإعتدال رائع👌

تشير هذه الدراسة الجديدة إلى أن الأمهات اللاتي يتبعن نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي قد يزيد هذا النمط من خطر تحول أطفالهن إلى العقاقير التي تؤدي للإدمان لأنهم قد يفتقرون إلى فيتامين ب 12 في نظامهم الغذائي أثناء نموهم كأجنة.

 

✍️ الدراسة ✍️

وجدت الدراسة التي أجراها المعهد الوطني لتعاطي الكحول وإدمان الكحول أن المراهقين الذين لم تأكل أمهاتهم اللحوم أثناء الحمل كانوا أكثر عرضة للإدمان، في الواقع، لقد أشارت الدراسة إلى أنهم أكثر عرضة للمشاركة في الشرب في سن صغيرة، وأكثر عرضة للتدخين، مقارنةً بنظرائهم الذين تناولت أمهاتهم اللحوم.

وقالت إحدى المنشورات على موقع NHS Choices على الإنترنت: "في حين أن وجود القليل جدًا من فيتامين B12 في نظامك الغذائي أثناء الحمل يمكن أن يؤثر على نمو الطفل، يبقى أن يثبت قطعيًا ما إذا كان نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي في الحمل يمكن أن يسبب مشاكل تعاطي المخدرات في الذرية حين يصلوا إلى عمر المراهقة".

كما تم نشر أحدث دراسة في مجلة الكحوليات: فقد تعقبت إحدى الأبحاث السريرية والتجريبية ما حدث لما يقرب من 15000 طفل ولدوا لنساء في منطقة بريستول في عامي 1991 و 1992، وقارنوا أطفال أولئك الذين تناولوا اللحوم مع أولئك الذين اتبعوا نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي أثناء الحمل، حيث تم تقييم 5،246 طفلًا بمتوسط ​​عمر يبلغ 15.5 عامًا.

 

👀 النتيجة👀

بعد النظر في عادات تعاطي الكحول والمخدرات والتبغ لكل مشارك، قال الباحثون أنهم اكتشفوا وجود صلة بين أبناء الأمهات اللاتي اتبعن نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي أثناء الحمل و بين زيادة خطر تعاطي المخدرات.

الآن، يحذرون من أنه على الرغم من وجود عدد كبير من الأشخاص الذين تحولوا إلى نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي، إلا أنه يمكن أن يكون له تأثيرات سلبية على نسلهم.

قالت الدكتورة "جوزيف هيبلن"، الكاتبة الرئيسية في الدراسة، إنه بينما يُنصح النساء في الغالب بتقليل استهلاكهن للحوم ، إلا أن ذلك يمكن أن يسبب نقصًا غذائيًا قد يؤثر على نمو دماغ الطفل.

لكن موقع NHS قالت إنه لا يوجد سبب للقلق، مضيفة: "لا تعني النتائج أن النساء الحوامل اللاتي يتبعن نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي بحاجة إلى بدء تناول اللحوم، نعم يُنصح بالفعل بأن تحصل الأمهات -اللاتي يعتمدن نمط الحياة الذي يعتمد على الطعام النباتي- على رعاية خاصة لضمان حصولهن على ما يكفي بعض العناصر الغذائية الموجودة في اللحوم والأسماك، مثل فيتامين ب 12 وفيتامين د والحديد ".

حيث أنهم سيعانون من نقص فيتامين ب 12 أثناء الحمل، الذي يتوفر بشكل رئيسي من اللحوم والمحار!

على هذا النحو، يمكن أن يكون البديل في تناول الأطعمة النباتية الغنية بـ B12 جنبًا إلى جنب مع الاستخدام للمكملات الغذائية فسيكون هكذا مفيدًا للنباتيين الحوامل.

 

✍️مشاكل خطيرة✍️

قالت الدكتورة "هيبلن": "من بين السكان الغربيين فإن الرضع الذين يعانون من نقص فيتامين ب 12 يعانون من ضعف نمو الدماغ، والانحدار التنموي أو النمائي وهو عندما يفقد الطفل وظيفة مكتسبة أو يفشل في التقدم بعد فترة من التطور الطبيعي نسبيًا، والتهيج المفرط، والنمو والتطور بشكل عام سيئ، كما يظهرون عجزًا في التطور المعرفي والاجتماعي".

إلا أن موقع NHS قد أشار إلى عدد من القيود وربما أوجه القصور في الدراسة، تتعلق بالمشاركة، والتكيف مع العوامل الاجتماعية والاقتصادية، وموثوقية الإبلاغ الذاتي عن تعاطي المخدرات وإساءة استخدامها.