هل تعرفين أن العزلة يمكنها حل أي مشاكل نفسية؟!

هل تعرفين أن العزلة يمكنها حل أي مشاكل نفسية؟!

تحدثنا أمس ملكتي عن بعض التحديات النفسية التي تقابلنا في الحياة وأنه إذا كنت تواجهين صعوبة في العزلة وأن تكوني بمفردك فهناك بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقليل الشعور بالوحدة والحصول على تجربة أكثر إيجابية من العزلة، واليوم سنكمل حديثنا ونخبركِ بأهم الحلول لعزلة مثمرة وهادئة!

1. التأمل وتقليل الشعور بالوحدة

قد يساعد التأمل على تقليل الشعور بالوحدة، حيث أفادت دراسة عام 2019 أجريت على كبار السن المتقاعدين الذين شاركوا في جلسات التأمل الأسبوعية على مدى عامين، أنهم كانوا أقل وحدة وأكثر تقبلًا وشعروا بقدر أكبر من الرضا عن الحياة والرفاهية، فالتأمل قد يقلل من الشعور بالوحدة على الرغم من الحاجة إلى دراسات أكبر لإثبات هذا الأمر بشكل مؤكد.

2. النوم لفترات كافية

قد يكون هناك ارتباط بين مشاكل النوم والشعور بالوحدة، فقد أظهرت دراسة أجريت عام 2018 أن قلة النوم يمكن أن تؤدي إلى زيادة الانسحاب الاجتماعي والشعور بالوحدة، ويمكن أن يلاحظ الآخرون هذا التأثير مما قد يزيد من مستوى الشعور بالوحدة. لذلك قد تؤدي قلة النوم إلى شعور بالانفصال الاجتماعي والانسحاب، وفي الواقع وجدت الأبحاث التي أجريت عام 2020 أن مشاكل النوم قد تجعل الشعور بالوحدة أسوأ مما يساهم في ظهور أعراض الاكتئاب، لذلك نصيحة اليوم هي الحصول على قدر كافي من النوم كل يوم، ويمكنك فعل أي شئ لمساعدتك على النوم ليلًا مثل قراءة كتاب أو الاستماع إلى الموسيقى أو مشاهدة برنامج هادئ.

3. الخروج للطبيعة والتمتع بها 

وجدت دراسة أجريت عام 2020 حول تأثيرات اليقظة أن التواجد في الطبيعة وخارج البيت قد يقلل من النشاط في جزء الدماغ الذي يعكس الحزن والانسحاب، ويشير هذا إلى أن قضاء الوقت في الطبيعة يمكن أن يكون له تأثير علاجي مهدئ، لذلك نصيحة الملكة أن تخرجي كل فترة لاستنشاق بعض الهواء الطلق خارج المنزل.

4. الرعاية الذاتية لنفسك

يمكن أيضًا أن يؤدي تخصيص الوقت للقيام بالأنشطة التي تستمتعي بها كشكل من أشكال الرعاية الذاتية إلى خلق تجربة إيجابية من العزلة، وغالبًا ما تمتلئ العزلة الإيجابية بالأنشطة التي تهتم وتحسن الذات، مثل الهوايات التي تتعلق بالتعبير عن النفس أو الأنشطة الجسدية مثل الأنشطة الرياضية، ونصيحة اليوم هي أن تقدري ذاتك وتبحثي عن أنشطة تساعدك على تحسين حالتك النفسية.

5. الاستمتاع بالعزلة في الحياة اليومية

كونك وحيدة لا يعني بالضرورة الشعور بالوحدة سواء كنت في الخارج أو في المنزل، فالعزلة هي ببساطة مساحة لنا لتنظيم عواطفنا وطاقتنا ولا يجب أن تكون عبء علينا! ومن خلال استخدام العزلة كفرصة لتهدئة عقلك والتعرف على نفسك والوصول لحلول لمشاكلك ومخاوفك، ستتمكني من تعلم الاستمتاع بتجربة كونك وحيدة بل والتطلع إليها من حين لآخر بإذن الله!

نصيحة اليوم لكِ عزيزتي، أن تقدري وقت العزلة حيث تحتاج كلاً منا إلى لحظات بل وفترات من العزلة حتى تستعيد نشاطها أو شغفها أو ربما لتعيد التفكير في كل شئ وتُصلح أخطاء الماضي، لذلك اغتنمي تلك العزلة واستمتعي بها!