الملكة

أشياء تساعد على الحمل ربما لم تعرفي عنها من قبل!

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

08/07/2024

أشياء تساعد على الحمل ربما لم تعرفي عنها من قبل!

هل أنتِ على استعداد للحمل الآن لكن حماكِ تأخر؟! بالتأكيد تعلمين ملكتي أن كل شيء بقدر وحكمة من الله -عز وجل-، ومع ذلك فيجب عليكِ وزوجك السعي! ولهذا سنخبركِ اليوم عن أشياء تساعد على الحمل قد لا تكونان قد سمعتما عنها من قبل!
هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها وأخرى يجب عدم القيام بها للمساعدة في زيادة فرصك في الحمل في أسرع وقت ممكن، هيا تابعي القراءة لمعرفة أكثر أشياء تساعد على الحمل!

أشياء تساعدك على الحمل

1) التوقف عن وسائل منع الحمل

بالطبع تعلمين أنه يجب تجنب كل وسائل منع الحمل، مثل الواقي الذكري والأنثوي، عندما تتوقفين عن استخدام هذا النوع من وسائل منع الحمل، لن تتأثر دورتك الشهرية وخصوبتك، لكن مع الوسائل الهرمونية مثل حبوب منع الحمل المركبة وحقن منع الحمل، قد يستغرق الأمر بعض الوقت حتى تعود الدورة الشهرية إلى وضعها الطبيعي بعد إيقاف وسائل منع الحمل، وعلى الرغم من عدم وجود سبب يمنعكِ من البدء في محاولة إنجاب طفل على الفور، إلا أن بعض النساء يفضلن الانتظار بضعة أشهر قبل المحاولة، لإعادة تأسيس دوراتهن الطبيعية وإعداد أجسادهن بشكل كامل.

2) تعرفي على دورتك جيدًا

إن الفهم الحقيقي لدورتكِ الشهرية يساعدك على معرفة متى تكونين أكثر خصوبة، فمثلًا الإباضة هي أفضل وقت لحدوث الحمل، وهو الوقت الأنسب للتركيز على ممارسة الجنس.
لذلك من المفيد أن تكوني على دراية بعلامات الإباضة، مثل التغير في مخاط عنق الرحم، والذي عادةً ما يصبح رقيقًا وزلقًا عندما تكونين في ذروة خصوبتكِ، كما قد تشعر بعض النساء أيضًا بوخز من الألم من جانب واحد أثناء الإباضة.
اعرفي المزيد عن علامات الإباضة من هنا!

3) ابدأي بتناول حمض الفوليك الآن!

يساعد حمض الفوليك على حماية طفلك من مشاكل العمود الفقري الخطيرة المعروفة باسم عيوب الأنبوب العصبي، ولأن الأمر قد يستغرق بعض الوقت ليتراكم في جسمك، لذا من المثالي البدء بتناول المكملات الغذائية التي تحتوي على حمض الفوليك قبل 3 أشهر من محاولة الحمل.
إذا كنت قد توقفت بالفعل عن استخدام وسائل منع الحمل، فلا تقلقي! ما عليك سوى البدء بتناول 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا حتى تصلي إلى الأسبوع 12 من الحمل.
قد تحتاجين إلى 400 ميكروجرام من حمض الفوليك يوميًا، على سبيل المثال إذا كنت تعاني من زيادة الوزن، أو لديك حالات صحية معينة، أو لديك أو لدى زوجك تاريخ عائلي من عيوب الأنبوب العصبي.
وقد يوصى أيضًا بتناول 10 ميكروجرام من فيتامين د يوميًا أثناء الحمل، خاصةً في فصل الشتاء، لذلك قد ترغبين في البدء في تناول ذلك الآن أيضًا! لكن بالطبع ملكتي يجب مراجعة هذه الجرعات مع طبيبتك حتى لا تكون الجرعات أقل أو أكثر مما تحتاجين.

4) تناول الطعام بشكل جيد

يمكنك تحسين خصوبتك عن طريق تناول نظام غذائي صحي ومتوازن، لذلك اهدفي إلى اتباع نظام غذائي قليل الدهون ويشمل الكثير من الأطعمة الغنية بالحبوب الكاملة والألياف و5 حصص من الفاكهة والخضروات يوميًا.
سيؤثر نظامك الغذائي قبل وأثناء الحمل أيضًا على نمو طفلك في الرحم وصحته في المستقبل، فالنظام الغذائي الصحي أثناء الحمل هو نفس النظام الغذائي الصحي مدى الحياة، ويمكن أن يساعدك اختصاصي التغذية إذا كانت لديك متطلبات غذائية محددة، مثل الحساسية أو حالة مثل مرض السكري.

5) قللي من تناول الكافيين

تظهر الأبحاث أن تناول أحد الوالدين الكثير من الكافيين أثناء محاولة الحمل يمكن أن يزيد من خطر الإجهاض! كما تبين أن تناول الكثير من الكافيين أثناء الحمل يضر بالجنين المتنامي.
لذلك إذا كنت تخططين للحمل، فيجب عليك أنت وزوجك التفكير في الحد من تناول الكافيين بما لا يزيد عن 200 ملجم يوميًا!

6) ممارسة الجنس في الوقت المناسب!

لا يوجد سوى بضعة أيام كل شهر يمكن للمرأة أن تحمل فيها؛ إن ممارسة الجنس في يوم الإباضة (عندما يطلق جسمك البويضة) أو في الأيام القليلة التي تسبق الإباضة ستزيد من فرص الحمل.
إن متوسط ​​مدة الدورة المنتظمة هو 28 يومًا، والإباضة تحدث في اليوم 14، لكن كلا هذين الرقمين مجرد متوسطات من البيانات المبلغ عنها عالميًا، بل في الواقع، لا تتوافق معظم دورات النساء مع هذا "المتوسط الطبيعي"، ولهذا سيساعدك التتبع باستخدام اختبار الإباضة على تحديد طول دورتك وتاريخ الإباضة، ولن يكون الأمر مجرد تخمين.

7) تحسين صحة المهبل واستخدام المزلقات المناسبة

يعد جفاف المهبل أكثر شيوعًا مما نعتقد! في دراسة أجريت في 11 دولة وشملت أكثر من 6500 امرأة، أفاد ما يصل إلى 18% من النساء اللاتي تتراوح أعمارهن بين 18 و34 عامًا أنهن يعانين دائمًا أو عادةً من جفاف المهبل، ويمكن أن يكون هذا أسوأ شيء عند محاولة الحمل! لأن المرأة تشعر بالألم أثناء العلاقة مما يجعلها تتجنبها في أكثر وقت هي بحاجة لها ليحدث الحمل!
قد تكون بعض المزلقات المتاحة الأكثر شيوعًا ضارة بالحيوانات المنوية لذا يجب أن تتأكدي من استخدام مواد التزليق الصديقة للحيوانات المنوية، وإذا كانت لديك أي إفرازات مهبلية غير طبيعية، فيجب التحدث إلى طبيبتك لعلاج الالتهابات المهبلية الشائعة، مثل التهاب المهبل الجرثومي، ولجعل محاولة إنجاب طفل أسهل بإذن الله.

8) حافظي على وزن صحي

يضع الحمل الكثير من الضغط على جسمك، لذا فإن الحفاظ على لياقتك قبل الحمل سيساعدك أثناء وبعد الحمل، وإذا كنتِ تتمتعين باللياقة البدنية قبل الحمل، فسيكون من الأسهل عليكِ أن تظلي نشيطة أثناء الحمل.
كما يمكن أن تساعدك التمارين الرياضية على تحسين حالتك المزاجية ومستويات الطاقة لديكِ، كما أنها تقلل من التوتر، وهو أمر جيد عندما يتعلق الأمر بالحمل.

9) لا تفكري كثيرًا في أفضل الوضعيات الجنسية لحدوث الحمل

تكثر الخرافات حول أفضل الوضعيات الجنسية لحدوث الحمل، لكنها مجرد خرافات! لا يوجد في الحقيقة أي دليل علمي يقول أن الوضع التبشيري أفضل من أن تكون المرأة في القمة عندما يتعلق الأمر بزيادة فرصك في إنجاب طفل!
لكن في حالات نادرة جدًا، يكون عنق الرحم لدى المرأة في وضع غير عادي حيث يمكن أن تُحدث وضعيات معينة فرقًا؛ كما أن بعض الوضعيات الجنسية التي تتحدى الجاذبية، مثل الجلوس أو الوقوف أثناء الجماع، قد تمنع الحيوانات المنوية من التحرك باتجاه أعلى الرحم، وبالطبع لا تريدين أن ينفد كل السائل المنوي!

10) البقاء في السرير مباشرةً بعد الجماع

من المحتمل أنك سمعتِ عن هذه النصيحة من قبل، وهي أن تستلقِ على السرير وقدميك مرفوعتين في الهواء بعد ممارسة الجنس لزيادة فرصك في الحمل، لكن هذا ليس صحيحًا تمامًا.
إنها نصيحة جيدة بالطبع أن تستلقي في السرير لمدة 10 إلى 15 دقيقة بعد الجماع، لكنك لا تحتاجين إلى رفع قدميك في الهواء، وذلك لأن حوضك لا يتحرك عندما ترفعي ساقيك في الهواء.
ومن الأفضل ألا تذهبي إلى الحمام خلال هذا الوقت أيضًا، لأنه إذا انتظرت من 10 إلى 15 دقيقة، فإن الحيوانات المنوية التي ستدخل ستكون في عنق الرحم.

11) تخلصي من التوتر بأي طريقة ممكنة

حاولي ألا تشعري بالتوتر بشأن تكوين أسرة، وذلك لأن التوتر يمكن أن يتداخل في الواقع مع الإباضة، لذلك كلما كنت أكثر استرخاءً، كلما كان ذلك أفضل!

12) أشركي زوجكِ في المحاولة!

  • يجب أن يحاول زوجك أن يكون نشيطًا قدر الإمكان، وأن يتوقف عن التدخين، ويتبع نظامًا غذائيًا صحيًا.
  • تأكدي من أن أي مادة تزليق تستخدمينها ليست "قاتلة للحيوانات المنوية" أو "سامة للحيوانات المنوية"، يمكنك شراء مواد التزليق "الصديقة للحيوانات المنوية" المصممة خصيصًا لممارسة الجنس أثناء محاولة الحمل.
  • يجب الحفاظ على برودة الخصيتين
  • يجب على زوجك ارتداء ملابس داخلية فضفاضة وتجنب الحمامات الساخنة.

ذات صلة

هل هناك نصائح وحيل تساعدني للحمل بولد

هل هناك نصائح وحيل تساعدني للحمل بولد

بعض الأزواج يرغبون في إنجاب طفل من جنس معين، فمثلًا قد نجد أنهم سعداء بإنجاب طفل ذكر أو أنثى، ولكن هل هناك طريقة أكيدة للحمل بولد أو فتاة؟

25
ليحدث الحمل بسرعة؛ اكتشفي سبب وعلاج ضعف التبويض

ليحدث الحمل بسرعة؛ اكتشفي سبب وعلاج ضعف التبويض

إن أحد الأسباب الشائعة لتأخر الحمل عند النساء فيما يتعلق بوظائف المبايض هو عدم قدرة الجسم على التبويض، فما هو سبب وعلاج ضعف التبويض

21
هل الحمل هو سبب نزول افرازات مثل الماء قبل الدورة

هل الحمل هو سبب نزول افرازات مثل الماء قبل الدورة

الإفرازات المهبلية طبيعية تمامًا ولا قلق منها إلا في بعض الحالات، فمثلًا سبب نزول افرازات مثل الماء قبل الدورة هو تجمع لمزيج من

31

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

الاستعداد للحمل

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

هل تحاولين منذ شهور الحمل وإنجاب طفل يجلب الفرح لزواجك، لكن دون جدوى؟! الحقيقة ملكتي هي أن الحمل والولادة ليسا سهلين كما يعتقد البعض

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

الاستعداد للحمل

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

عند محاولة الحمل فإن ممارسة العلاقة الزوجية تتخطى مرحلة الاستمتاع وتبدأين وزوجكِ في تنفيذ تعليمات الطبيب لزيادة فرصك في الحمل.

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

الاستعداد للحمل

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب فإليكِ بعض المعلومات عن وضعيات العلاقة الزوجية ونصائح أخرى تتعلق بها لتعزيز احتمالات الحمل.