خلط مواد التنظيف الكيميائية قد ينتج عنه أضراراً وخيمة

خلط مواد التنظيف الكيميائية قد ينتج عنه أضراراً وخيمة

الملكة: تتوفر العديد من مواد التنظيف والتبييض والتعقيم بالأسواق والتي لا غنى عنها لأي ربة منزل لدوام نظافة وتألق المنزل.

ورغم أن كل من هذه المنتجات يحقق نتائج مبهرة عند استخدامه منفرداً ، إلا أن خلط اثنتين أو أكثر منها يمكن أن يؤدي إلى عواقب وخيمة مثل ما حدث مع تلك السيدة البريطانية .

ففي محاولة لفتح مرحاضها المسدود ، لجأت السيدة إلى خلط مادة تستخدم لهذا الغرض مع محلول مبيّض، ونتج عن ذلك سحابة سامّة من غاز الكلور، تشبه الغازات الكيماوية السامّة في الحروب.

وبحسب صحيفة ميرور البريطانية , فبعد أن شعرت بحرقة في عينيها وحلقها، اتصلت على الفور برجال الإطفاء ، الذين قاموا على الفور بإخلال المنزل وجزء من الشارع المجاور،

ويقول الخبراء، إن المادة المبيضة لا يجب خلطها مع أي مادة أخرى غير الماء، وعادة ما تحمل هذه المنتجات تحذيراً بعدم خلطها بأية مادة كيماوية أخرى.

وينتج عن خلط مواد التبييض والمنظفات الأخرى ، مثل منظفات الأثاث والنوافذ أو الفرن، أو أي مادة تحتوي على الأمونيا، يمكن أن ينتج عنه بخار الكلورامين، الذي يسبب أعراضاً خطيرة كالغثيان وضيق التنفس، وحتى الالتهاب الرئوي.