7 أساطير عن الخصوبة وحقيقتها.. ليس كل ما يُقال علينا تصديقه!

7 أساطير عن الخصوبة وحقيقتها.. ليس كل ما يُقال علينا تصديقه!

 

#الملكة 👑

 

هناك العديد من الأشياء التي يمكن للأزواج الذين يحاولون إنجاب طفل جميل معافى بإذن الله القيام بها لزيادة فرصهم في الحمل.

 

⛔ ولكن هناك أيضًا الكثير من المعلومات الخاطئة حول الخصوبة، لذلك يقول الخبراء أنه يجب على الناس توخي الحذر بشأن النصيحة التي يستجيبون لها. فيما يلي سبعة مفاهيم خاطئة شائعة حول الحمل:

 

🚫يستغرق الحمل وقتًا طويلاً بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل🚫

 

تعتقد العديد من النساء أنه بعد التوقف عن تناول حبوب منع الحمل، سيستغرق الأمر من ستة إلى 12 شهرًا للعودة إلى دورات الحيض العادية وخلال هذا الوقت تقل فرصهن في الحمل للحصول على طفل جميل.

وقالت الدكتورة "جاني جنسن" ، أخصائية التوليد / أمراض النساء في Mayo Clinic في روتشستر، مينيسوتا، إن الدراسات تظهر أن الأمر ليس كذلك 😉

في دراسة أجريت على 200 امرأة تناولن حبوب منع الحمل لمدة عام على الأقل، كانت نسبة 40 في المائة لديهن دورة شهرية أو حملن بعد شهر واحد فقط من التوقف عن تناول حبوب منع الحمل👼

قالت "جاني" إنه وبحلول ثلاثة أشهر بعد تناول حبوب منع الحمل، كان ما يقرب من 99 بالمائة لديهم دورة شهرية أو أصبحن حوامل👶

🌟كما أوصت بتقييم النساء اللاتي لم تأتيهن الدورة الشهرية في غضون ثلاثة أشهر من إيقاف حبوب منع الحمل لمعرفة ما إذا كانت هناك مشكلة تؤثر على قدرتهن على إنتاج البويضات🌟

 

🚫يجب على الأزواج الذين يريدون إنجاب طفل جميل أن يحاولوا مع أنفسهم دائمًا لمدة عام قبل طلب المساعدة في الخصوبة🚫

 

تظهر الدراسات أن العديد من النساء تصبحن حوامل في غضون أشهر قليلة من المحاولة: من بين الأزواج الذين ليس لديهم مشاكل في الخصوبة 👈 ستصبح نسبة 60 بالمائة حاملاً في غضون ثلاثة أشهر، و 75 بالمائة في غضون ستة أشهر.

قالت الدكتورة "جاني" إن الأطباء ينصحون النساء اللاتي يبلغن من العمر 35 عامًا أو أكثر بمحاولة الحمل لمدة لا تزيد عن ستة أشهر قبل السعي إلى تقييم الخصوبة.

وأضافت إن النساء الأصغر من 35 عامًا يجب أن يحاولن لمدة عام، ما لم يكن لديهن حالة تجعل من الصعب الحمل، مثل الدورة الشهرية التي تزيد عن 35 يومًا.

ففي هذه الحالة لا يجب عليهم الانتظار لمدة عام كامل للحصول على تقييم.

 

🚫مراقبة درجة حرارة أجسام الزوجات لتعزيز فرص الحمل ثم الانتظار حتى ترتفع درجة حرارتهن قبل الجماع🚫

 

مراقبة درجة حرارة الجسم هي إحدى الطرق التي يمكن للمرأة من خلالها تتبع خصوبتها على مدار الشهر وتعزيز فرص الحمل والحصول على طفل جميل، لكن الدكتورة "جاني" قالت إنه لا يجب أن تنتظر النساء ارتفاع درجات الحرارة للجماع لأن ارتفاع درجة الحرارة (حوالي 0.1 درجة فهرنهايت أو 0.6 درجة مئوية) يحدث بعد إطلاق البويضة.

قائلة: "إذا انتظرتِ الجماع إلى تلك النقطة، فإن فرص نجاحك في الحصول على طفل جميل تقل بأكثر من النصف، بل إن النساء لديهن أفضل فرصة للحمل إذا مارسن الجماع في اليوم السابق للتبويض، لأن الحيوانات المنوية يمكن أن تعيش في المسار التناسلي الأنثوي لعدة أيام".

وأكملت: "يبدو أن البيانات تشير إلى أنه إذا كان هناك حيوان منوي جاهز حقًا وينتظر في الوقت الذي يتم فيه إطلاق البويضة، فإن ذلك لديه أفضل فرصة للنجاح والحصول على طفل جميل".

 

🚫إذا كان الرجل قد أنجب طفلاً في الماضي ، فلا يمكن أن يكون هو سبب عقم الزوجين🚫

 

يعتقد بعض الأزواج أنه إذا كان لديهم صعوبة في الحمل، فلا يمكن أن يكون هناك مشكلة مع الرجل خاصة إذا كان قد أنجب طفلاً من قبل، قالت الدكتورة "جاني" 👈 "لكن هناك أسباب عديدة لعدم صحة ذلك بالضرورة، حقيقة أنك حصلت على طفل جميل في الماضي لا يعني أن لديك ضمانًا للمستقبل".

يمكن أن تتغير أشياء كثيرة في السنوات منذ أن ولد الرجل طفلاً لأول مرة، وتقول 👈 على سبيل المثال، يمكن أن يكون الرجل قد اكتسب الوزن أو أصيب بمرض الغدة الدرقية، وكلاهما يمكن أن يؤثر على الخصوبة.

 

🚫يجب على الأزواج ممارسة الجماع كل يوم لزيادة فرص الحمل🚫

 

في الأيام التي تسبق التبويض، يكون لدى النساء نافذة زمنية يمكن أن يحملن فيها، تقول "جاني" 👈 "لكن الأزواج لا يحتاجون إلى الجماع كل يوم خلال هذه الفترة، حيث أن "نافذة الخصوبة" بالنسبة لمعظم النساء هي الأيام من 10 إلى 20 من الدورة الشهرية (مع اعتبار اليوم الأول هو اليوم الأول لنزيف الحيض)، لذلك فإن الجماع كل يومين في هذه النافذة هي توصية عامة لزيادة فرص الحمل والحصول على طفل جميل"

 

🚫يمكن أن تزيد بعض أوضاع الجماع من فرصة الحمل🚫

 

قالت الدكتورة "جاني" 👈 "إن فكرة أن الوضع التناسلي يؤثر على فرص الحمل، أو جنس الجنين، هي خرافة"

 

🚫الفيتامينات الباهظة الثمن تساعد في الخصوبة🚫

 

قالت الدكتورة "جاني" 👈 " إن بعض منتجات الفيتامينات الباهظة الثمن يتم تسويقها كوسيلة لتحسين الخصوبة، لكن الأدلة لدعم هذا الادعاء ضعيفة، وأنا أحث المرضى بشدة على عدم تناول فيتامينات باهظة الثمن".