الملكة

اكتشفي علامات الخصوبة التي تبشركِ باقتراب حلم الأمومة!

اكتشفي علامات الخصوبة التي تبشركِ باقتراب حلم الأمومة!

هل كنت تحاولين الحمل لبعض الوقت دون نتيجة إيجابية؟ أو لم تحاولي بعد لكنكِ بدأت الآن في التفكير في توسيع عائلتك وتحسين فرصك في الإنجاب؟ 

حسنً ملكتي، في كلتا الحالتين ستساعدك هذه المقالة بإذن الله على فهم كيف يمكنك البدء في ملاحظة علامات الخصوبة الخاصة بك ومتى يفضل ممارسة العلاقة لـ حدوث الحمل، لكن أولًا دعينا نخبركِ أنه لكي يحدث الحمل هناك بعض الأساسيات الضرورية للحمل، مثل:

عندما تبدأي في التخطيط للحمل فإن الهدف الأكبر يكون تعلم كيفية فهم لغة جسدك من أجل الشعور بالوقت الذي يكونين فيه أكثر خصوبة، وكما ذكرنا سابقًا ملكتي فإن إنتاج مخاط عنق الرحم الصحي اللازم لتغذية الحيوانات المنوية وتوجيهها للالتقاء بالبويضة هو أمر ضروري للغاية للخصوبة.

وعندما يتعلق الأمر بتحديد وقت الخصوبة في دورتك فإن فحص مخاط عنق الرحم يعتبر أمر أساسي! وعنق الرحم هو ذلك الجزء السفلي الضيق من الرحم الذي يتوجد قريبًا من المهبل، وهو مبطن بالخلايا التي تستجيب لتغير مستويات الهرمونات مثل الاستروجين والبروجسترون، واستجابةً لهذه الهرمونات ينتج أنواعًا مختلفة من مخاط عنق الرحم.

محاولة الحمل

عندما تكون مستويات الهرمون منخفضة في الأيام الأولى من الدورة الشهرية أو عندما يتوقف نزول الحيض بشكل عام يتم سد عنق الرحم بسدادة مخاطية سميكة، وهذا يعني أنه لا يمكن للحيوانات المنوية أن تدخل الرحم، ثم عندما تبدأ مستويات هرمون الاستروجين في الزيادة يستجيب عنق الرحم ويبدأ في إنتاج نوع مختلف من المخاط الذي يذيب السدادة المخاطية ويفتح الطريق للحيوانات المنوية للوصول إلى الرحم، وهذا يعني أنه يمكن للحيوانات المنوية الآن أن تدخل الرحم وتخصب البويضة ويحدث الحمل.

نافذة الخصوبة

عندما تبدأ المرأة في رسم مخطط لدورتها الشهرية ويتغير مخاط عنق الرحم ستلاحظ بعض التغيرات، مثل:

  1. قد تشعر بمزيد من الإحساس باللزوجة أو البلل أو حتى الانزلاق في الفرج.
  2. قد تلاحظ هذا النمط المخاطي على مدار أيام قليلة حيث يتغير نمطه ويتطور.
  3. قد تبدأ أيضًا في رؤية المخاط بصريًا يصبح أكثر وضوحًا ومائيًا وحتى يتشكل على شكل خيوط، وهذا يشير إلى أن عنق الرحم ينتج أشكالًا مختلفة من المخاط الضروري للخصوبة وللحفاظ على الحيوانات المنوية على قيد الحياة.

من أجل تحديد الوقت الأكثر خصوبة خلال الدورة الشهرية أو ما يُعرف بـ ذروة الخصوبة يتم تشجيع الزوجين على الانتظار حتى تظهر أهم علامات الخصوبة، ويحدث هذا عندما يصبح المخاط مائيًا بدرجة أكبر مع إحساس زلق وأحيانًا يكون الفرج لينًا ومنتفخًا، ترتبط ذروة الخصوبة ارتباطًا وثيقًا بالإباضة وبالتالي ينصح بـ ممارسة الجماع خلال هذا الوقت وفي اليومين التاليين.

تنتج بعض النساء مخاط عنق الرحم أقل من غيرهن، لكن هذا لا يعني أنهن يعانين من العقم! كل ما عليهن فقط هو إعطاء المزيد من الاهتمام والاستشعار بالتغير من الجفاف إلى الرطوبة أو الانزلاق والاهتمام بتوقيت الجماع في ذلك اليوم، كل هذا يمكن أن يكون كافيًا لحدوث الحمل بإذن الله. 

يفضل أيضًا الاحتفاظ بمخطط أو رسم بياني لطول دورتك الشهرية، فقد لا تحدث الإباضة دائمًا في اليوم الرابع عشر، وهذا هو السبب في أنه من الضروري التخطيط والاحتفاظ بسجل لتغييرات مخاط عنق الرحم التي تمرين بها طوال الدورة يوميًا، فقد لا تصلي إلى ذروة الخصوبة دائمًا في نفس اليوم وبعض النساء لديهن دورات أقصر أو أطول، حيث قد تحدث الإباضة مبكرًا أو لاحقًا خلال الدورة، لذلك سيساعدكِ الاحتفاظ بسجل على تحديد وقت التبويض.

يمكنكِ الإستعانة بهذا المخطط الخاص بتحديد موعد التبويض ودرجات وتحديد مواعيد الخصوبة التقريبية وموعد إجراء اختبار الحمل، والتي تختلف من امرأة لأخرى باختلاف طول الدورة الشهرية.

مخطط الدورة الشهرية

مخطط الدورة الشهرية

1) طول الدورة: 21 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 5: خصوبة منخفضة
  • اليوم 6: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 7: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 8: يوم الإباضة
  • اليوم 21: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

2) طول الدورة 22 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 6: درجة الخصوبة منخفضة
  • اليوم 7: درجة خصوبة مرتفعة
  • اليوم 8: درجة الخصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 9: يوم الإباضة
  • اليوم 22: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

3) طول الدورة 23 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 7: خصوبة منخفضة
  • اليوم 8: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 9: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 10: يوم الإباضة
  • اليوم 23: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

4) طول الدورة 24 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 8: خصوبة منخفضة
  • اليوم 9: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 10: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 11: يوم الإباضة
  • اليوم 24: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

5) طول الدورة 25 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 9: خصوبة منخفضة
  • اليوم 10: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 11: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 12: يوم الإباضة
  • اليوم 25: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

6) طول الدورة 26 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 10: خصوبة منخفضة
  • اليوم 11: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 12: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 13: يوم الإباضة
  • اليوم 26: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

7) طول الدورة 27 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 11: خصوبة منخفضة
  • اليوم 12: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 13: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 14: يوم الإباضة
  • اليوم 27: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

8) طول الدورة 28 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 12: خصوبة منخفضة
  • اليوم 13: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 14: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 15: يوم الإباضة
  • اليوم 28: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

9) طول الدورة 29 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 13: خصوبة منخفضة
  • اليوم 14: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 15: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 16: يوم الإباضة
  • اليوم 29: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

10 ) طول الدورة 30 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 14: خصوبة منخفضة
  • اليوم 15: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 16: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 17: يوم الإباضة
  • اليوم 30: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

11) طول الدورة 31 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 15: خصوبة منخفضة
  • اليوم 16: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 17: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 18: يوم الإباضة
  • اليوم 31: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

12) طول الدورة 32 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 16: خصوبة منخفضة
  • اليوم 17: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 18: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 19: يوم الإباضة
  • اليوم 32: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

13) طول الدورة 33 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 17: خصوبة منخفضة
  • اليوم 18: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 19: خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 20: يوم الإباضة
  • اليوم 33: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

14) طول الدورة الشهرية 34 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 18: خصوبة منخفضة
  • اليوم 19: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 20:  خصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 21: يوم الإباضة
  • اليوم 34: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

15) طول الدورة الشهرية 35 يوم

  • اليوم 1: أول يوم للطمث
  • اليوم 19: خصوبة منخفضة
  • اليوم 20: خصوبة مرتفعة
  • اليوم 21: درجة الخصوبة مرتفعة جدًا
  • اليوم 22: يوم الإباضة
  • اليوم 35: يمكن إجراء اختبار حمل بالدم

مشاكل أو تأخر الخصوبة

مشاكل الخصوبة

هناك لحظات يتم فيها تأخر أو إعاقة الخصوبة، ويمكن أن يكون ذلك بسبب الاستخدام السابق لـ وسائل منع الحمل الهرمونية والضغط النفسي والعاطفي ونقص الطاقة والإفراط في ممارسة الرياضة، لذلك ملكتي إذا توقفت مؤخرًا عن موانع الحمل الهرمونية فيفضل إتاحة الوقت لجسمك لتحقيق التوازن واستعادة وظيفة التبويض الصحيحة، وسيساعدك مخطط دورتك على فهم موعد عودة الخصوبة مجددًا.

يمكن أن تكون هناك عوامل أساسية أعمق تفسر سبب تأخر الحمل مثل متلازمة تكيس المبايض أو بطانة الرحم المهاجرة أو قصور المبيض أو قلة عدد الحيوانات المنوية وغيرها من المشاكل، وإذا كانت مشكلتكِ ضمن هذه المشكلات فيجب عليكِ وزوجكِ التشاور مع الطبيب المختص وإجراء التحاليل اللازمة للحصول على الدعم طوال رحلة الخصوبة وحتى حدوث الحمل بإذن الله.

ذات صلة

اكتشفي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام فقط!

اكتشفي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام فقط!

ما هي علامات الحمل الأكيدة قبل الدورة بثلاث أيام؟ أولًا ملكتي، يجب ملاحظة أن أعراض الحمل يمكن أن تظهر في أوقات مختلفة لدى كل امرأة

37
لتصبحي حاملًا؛ يجب أن تصلي إلى الوزن المثالي!

لتصبحي حاملًا؛ يجب أن تصلي إلى الوزن المثالي!

الوزن المثالي للحمل يعتمد على طولك، حيث أن مؤشر كتلة الجسم (BMI) هو رقم يعتمد على طولك ووزنك، ويتراوح مؤشر كتلة الجسم الصحي

إذا شعرتِ بهذه الأعراض فربما يكون هذا أسبوع الحمل الأول!

إذا شعرتِ بهذه الأعراض فربما يكون هذا أسبوع الحمل الأول!

من الصعب للغاية تحديد اللحظة الدقيقة التي يبدأ فيها الحمل، لذلك يستخدم معظم الأطباء اليوم الأول من دورتك الشهرية الأخيرة كبداية للحمل

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

الاستعداد للحمل

تأخر حملي كثيرًا! فما الحل؟!

هل تحاولين منذ شهور الحمل وإنجاب طفل يجلب الفرح لزواجك، لكن دون جدوى؟! الحقيقة ملكتي هي أن الحمل والولادة ليسا سهلين كما يعتقد البعض

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

الاستعداد للحمل

شروط ممارسة العلاقة الزوجية لحدوث الحمل!

عند محاولة الحمل فإن ممارسة العلاقة الزوجية تتخطى مرحلة الاستمتاع وتبدأين وزوجكِ في تنفيذ تعليمات الطبيب لزيادة فرصك في الحمل.

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

الاستعداد للحمل

هل هناك وضعيات أفضل لحدوث الحمل؟

إذا كنتِ تحاولين الإنجاب فإليكِ بعض المعلومات عن وضعيات العلاقة الزوجية ونصائح أخرى تتعلق بها لتعزيز احتمالات الحمل.