الملكة

انخفضت رغبة زوجي في العلاقة الحميمة فكيف اشعلها ثانية

نهلة عبد الرحمن كاتب المحتوى: نهلة عبد الرحمن

15/10/2023

انخفضت رغبة زوجي في العلاقة الحميمة فكيف اشعلها ثانية

في بداية الزواج عادة ما تكون العلاقة الحميمة في أفضل حالاتها، ولكن إذا كنتِ أنتِ وزوجك تمران بفترة جفاف، فقد تتساءلي لماذا لا يرغب زوجك في ممارسة الجنس أو حتى ربما تسألي نفسك: "لماذا فقد زوجي الاهتمام بي جنسيًا؟"

يمكن أن يكون الأمر مؤلمًا بالتأكيد، لكن ليست هناك حاجة للقفز إلى استنتاجات مخيفة ! ربما يريد كلاكما ممارسة الجنس في أوقات مختلفة أو تحتاجان إلى معرفة كيفية تعزيز الدافع الجنسي لديكما، بغض النظر عما يحدث فلدينا بعض الأفكار، إليكِ ما يجب عليكِ فعله عندما تشعرين أن زوجك لم يعد يريدك جنسيًا بعد الآن.

هل الرغبة في العلاقة الحميمة أو الزهد فيها دليل على شئ ؟

يجعلنا المجتمع نعتقد أنه من غير الطبيعي أن لا يرغب الرجل في ممارسة الجنس طوال الوقت، مما يؤدي إلى أفكار مثل: "إذا كان زوجي لا يريد ممارسة الجنس طوال الوقت، فلا بد أن هناك خطأ بي"، أو "إنه لم يعد يرغب بي بعد الآن"، أو" سينتهي بنا الأمر بالطلاق”.

لكن الحقيقة هي أنه من الطبيعي أن تتغير العلاقة الجنسية على مدار أي علاقة زواج طويلة الأمد، ومع ذلك إذا لاحظتي أن زوجك يبتعد عن ممارسة الجنس بشكل أكثر انتظامًا ويؤثر ذلك سلبًا عليكِ نتيجة لذلك، فهذا هو الوقت المناسب لإجراء محادثة مفتوحة وصادقة حول هذا الموضوع.

أسباب تجاهل الزوج للعلاقة الحميمة

  • لقد تغيرت الأولويات

يمكن أن تصبح الحياة محمومة، ونتيجة لذلك يمكن وضع الجنس في مؤخرة الاهتمامات خاصة إذا كان لديكِ أطفال، فقد لا يكون من أهم أولوياته أن يعود إلى المنزل من العمل ويبدأ ممارسة الجنس على الفور.

فعندما يعود إلى المنزل في نهاية اليوم ويكون قد عمل طوال اليوم، فإما أن يجلس ويشاهد التلفاز أو يذهب للنوم، أو يمكنه ممارسة الجنس لكن في بعض الأحيان يكون النوم أفضل.

المفتاح هنا هو فهم حقيقة أن أولوياتك لا بد أن تتغير طوال حياتك، لكن هذا ليس شيئًا كارثيًا على علاقتك، إن تواتر ممارسة الجنس وأولوية الجنس تتغير وتنحسر وتزداد خلال دورة الحياة لكل من الرجال والنساء.

  • لديه حالة طبية

تمامًا مثل النساء، مع تقدم الرجال في العمر، ترتفع مخاطر الإصابة ببعض الحالات الصحية، بما في ذلك ضعف الانتصاب وسرطان البروستاتا، وكلاهما يمكن أن يكون له تأثير خطير على حياته الجنسية.

فـ الضعف الجنسي يدفع بعض الرجال إلى تجنب ممارسة الجنس تمامًا؛ لذا أول شيء يجب أن نفهمه هو أن العلاقة الحميمة ليست مجرد جماع! الجنس هو أشياء كثيرة، وهو أي شيء يهدف إلى إثارة المرء؛ لذا، سيتعين عليكِ تعديل الأمور، لكن العلاقة الحميمة تأتي بأشكال عديدة.

لذلك إذا حصل زوجك على تشخيص يمكن أن يؤثر على حياتك الجنسية، تأكدي من حصوله على الرعاية الطبية التي يحتاجها وقدمي الدعم له.

  • لقد أصبحت علاقتك أفلاطونية

إذا كنتِ في علاقة زواج لمدة 30، 20، 10، أو حتى 5 سنوات، يمكن أن تصبح الأمور مألوفة، لقد دخلتي في روتين في هذه المرحلة، وهذه الراحة (التي تعتبر رائعة في بعض النواحي) ليست بالتأكيد جيدة لحياتك الجنسية.

إن الألفة تخلق حالة من الأفلاطونية في العلاقة، فهناك زواج بلا جنس عندما تبدأي في الدخول في موقف حيث تكونان في الحقيقة مجرد أفضل الأصدقاء، وقد انخفضت الإثارة الجنسية نوعًا ما في العلاقة، من المحتمل أن طي الغسيل وغسل الأطباق معًا - على الرغم من احتمالية تحسين الصداقة بين الزوجين - ربما لا يمثل ذروة الإثارة لأي منكما.

فإذا كنتم تقضون الوقت معًا في المقام الأول في مشاهدة التلفزيون، والاهتمام بالأعمال المنزلية، وما إلى ذلك، فلن يكون هناك ما يثيره، الرجال عمومًا لا يتجولون مثارين؛ إنهم بحاجة إلى التحفيز الجنسي !

  • إنه متوتر

على مدار أي علاقة، ستكون هناك أوقات أكثر إرهاقًا من غيرها، سببان رئيسيان لهذا التوتر؟ العمل والمال.

من الشائع بين الأزواج أن يتشاجروا حول المال أو الأمن الوظيفي، لكن هذه الحجج الصغيرة يمكن أن تتراكم بمرور الوقت إلى درجة أنها تؤثر في النهاية على الرغبة في العلاقة الحميمة.

الرجال تمامًا مثل النساء ينسحبون عاطفيًا وجسديًا لأن كل ضربة تخلق "جرحًا" عقليًا يستغرق وقتًا أطول للشفاء.

  • إنه غير مرتاح عند بدء ممارسة الجنس

صدقي أو لا تصدقي، بعض الرجال لا يحبوا العلاقة الحميمة إلى هذا الحد، أو أنهم غير واثقين من قيادتهم - خاصة إذا كنتِ أنتِ من تبدأي عادةً !

  • لديه انخفاض الدافع الجنسي

من الطبيعي تمامًا أن يتناقص الدافع الجنسي لدى الرجل بمرور الوقت، يمكن أن يكون هذا نتيجة لعوامل مختلفة، مثل الصحة العقلية أو انخفاض مستويات هرمون التستوستيرون بسبب العوامل البيئية.

كيف اشعل رغبة زوجي مجددًا في العلاقة الحميمة ؟!

1. حاولي ألا تلومي نفسك أو تشعري بالذنب

من الصعب الاعتراف بأن مشاعره وأفعاله خارجة عن مسؤوليتك، ولهذا السبب تلوم النساء أنفسهن عندما يشعرن بأنهن غير مرغوب فيهن، لكن تذكري أن مشاعرك مشروعة وتستحق أن تُسمع، فقط عندما تطرحين المشكلة مع زوجك ستكتشفين ما إذا كان يهتم بإحداث بعض التغييرات المرضية لكما أم ما المشكلة الحقيقية التي تواجهكما.

2. ابذلي جهدًا لإحداث التغيير، حتى لو كان يبدو من جانب واحد في البداية

اتركي له بعض المساحة إذا تجاهلك أو تجنب طلباتك للتحدث، لكن أوضحي له أنكِ بحاجة إلى تغيير الأمور، فكري فيما لا ينجح وتأكدي من القرارات التي ترغبين في رؤيتها حتى تتمكني من تقديمها لزوجك بوضوح - فمن المرجح أن يستمع إذا كانت لديك فكرة واضحة عما تريدين أن يكون عليه الزواج، تجنبي الانتقادات القاسية أو تجاهله أو مطالبته بأشياء غير مناسبة.

3. تحدثا عن زواجكما ومشاكلكما معًا

افتحي اتصالاتك مرة أخرى واجلسا وتحدثا حول كيفية تحسين زواجكما، اختاري وقتًا هادئًا في مكان مريح لكما، مثل غرفة المعيشة أو مساحة خاصة في الفناء الخلفي، تحدثوا عن الزواج كشركاء دون إلقاء اللوم.

أخبريه بمشاعرك بوضوح بنبرة لطيفة ومحترمة، قد يشعر أحدكما أو كلاكما بالخوف من التحدث عن مشكلاتكما بشكل وثيق، استخدمي عبارات "أنا" للتعبير عن نفسك دون انتقاده، جربي أشياء مثل "أفتقدك" أو "أشعر وكأننا نبتعد عن بعضنا البعض".

اسأليه عن وجهة نظره وأفكاره وأوضحي له أنكِ تستمعي إليه، ففهم جانبه من الأمور أمر بالغ الأهمية للمضي قدمًا معًا.

4. فكري في اقتراحاته للتغييرات التي يود رؤيتها

خذي ما يقوله زوجك وفكري فيه جيدًا قبل أن تعارضيه تلقائيًا، حتى لو قمت بتفسير المشكلة بشكل مختلف، استمعي إليه لكي تتعاطفي وأظهري له أنكِ تعتقدين أن مشاعره صحيحة، فكري فيما ترغبي في التنازل عنه لإنجاح الأمور.

اسمحي له بالحصول على مساحة إذا كان ذلك أحد احتياجاته الأساسية، إذا لم يكن لدى زوجك الوقت الكافي للاسترخاء وإعادة شحن طاقته، فقد يميل أكثر إلى الابتعاد.

5. اقترحي على زوجك أن يحصل على الدعم في القضايا التي لا تخصك

إذا كان متوترًا بشأن العمل أو يعاني من القلق أو الاكتئاب، فشجعيه على استكشاف العلاج مثل الاستشارة لمساعدته على التأقلم والتنقل بين خيارات العلاج.

وإذا كان مقاومًا، فحاولي الإشارة إلى صفاته الرائعة واشرحي له كيف أن الحصول على العلاج يمكن أن يساعده على تحسين نفسه بشكل أكبر.

6. أضيفي الإثارة إلى حياتك الرومانسية والجنسية

اكسري روتينك للحفاظ على الشغف حيًا وإعادة إشعال طاقة العلاقة الحميمة، جربي الإيماءات الرومانسية القوية مثل العودة إلى المنزل بالزهور أو الهدايا الصغيرة، أو التخطيط لمزيد من الليالي الرومانسية، قومي بتغيير حياتك الجنسية من خلال ممارسة العلاقة الحميمة بشكل مختلف، قومي بجدولة أنشطة جديدة مليئة بالمغامرة مثل الانزلاق على الحبال أو رحلة برية، عندما تمنحون أنفسكم أشياء مثيرة لتتطلعوا إليها، فإن ذلك يشعل المزيد من الإثارة في علاقتكما.

ذات صلة

ما الذي يعجب الرجال في المرأة اللعوب

ما الذي يعجب الرجال في المرأة اللعوب

لنتعلم بالخطوات الاجابة على سؤال : كيف اجذب زوجي لي، ازاي اشد جوزي ليا، بل ولعلنا نجيب عن سؤال إحدى الملكات التي أرسلت : كيف اكون فتاة ليل لزوجي ؟!

حركات يحبها الرجل في علاقته مع زوجته

حركات يحبها الرجل في علاقته مع زوجته

سنشارككِ بقائمة شاملة بحركات يحبها الرجل في علاقته مع زوجته، وهي تساعده على الاسترخاء والتواصل معك والشعور بالحب والتقدير في العلاقة.

921
كلمات يعشق الزوج سماعها أثناء العلاقة الحميمة

كلمات يعشق الزوج سماعها أثناء العلاقة الحميمة

لن تصدقي كم يمكن للمجاملات والكلمات المختارة بعناية أثناء العلاقة الحميمة أن تجعل الرجال يشعرون بالثقة والتمكين والإثارة، لكن ربما تتساءلين، ما هو التعليق المثالي

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

اكتشفي سحر النوم المشترك: الرومانسية والصحة في آن واحد

العلاقة الحميمية

اكتشفي سحر النوم المشترك: الرومانسية والصحة في آن واحد

أثبت عدد من الدراسات فوائد نوم الزوج والزوجة متعانقين للبقاء بصحة جيدة، ويمكنك معرفة المزيد من الفوائد في هذا المقال.

لعلاقة حميمة ناجحة : نصائح لإثارة إعجاب زوجك

العلاقة الحميمية

لعلاقة حميمة ناجحة : نصائح لإثارة إعجاب زوجك

نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين يتطلب إثارة اعجاب الزوجين لبعضهما في كثير من المواقف اليومية، فجعل زوجك يقع في حبك من جديد ليس شيئا مستعصيا!

كيف تستعيدي جاذبية العلاقة الحميمية مع زوجك

العلاقة الحميمية

كيف تستعيدي جاذبية العلاقة الحميمية مع زوجك

اكتشفوا كيفية تلبية الاحتياجات الجسدية والعاطفية، واستكشاف أشياء جديدة لإحياء الرومانسية والشرارة في العلاقة الزوجية، واستعيدوا العاطفة والانجذاب معاً.