الملكة

5 أسباب لتجاهل الزوج لزوجته .. وإليكِ كيف تأسرين قلبه

نهلة عبد الرحمن كاتب المحتوى: نهلة عبد الرحمن

26/02/2024

5 أسباب لتجاهل الزوج لزوجته .. وإليكِ كيف تأسرين قلبه

اعلم كم تحزن المرأة حين يتجاهلها زوجها بشكل عام، فإذا ما حدث هذا التجاهل في الفراش والعلاقة الحميمة، يصعب عليها أن تشتكي لأحد أو تسأل : كيف أتعامل مع زوجي الذي يتجاهلني، لما في ذلك من جرح لكرامتها وأنوثتها؛ لذلك اسمحي لي ملكتي اليوم أن نحلل معًا الأسباب التي قد تؤدي إلى تجاهل الزوج لزوجته، ونطرح بعض الحلول لتعلمي كيف تأسرين قلبه وتمتلكين عليه جوارحه !

"زوجي يتجاهلني، هل يعني ذلك أن زوجي يكرهني؟" عادةً ما يكون تجاهل الزوج بمثابة رد فعل على مشكلة أساسية في العلاقة، ويمكن أن تكون هذه المشكلة أي شيء بدءًا من تراكم الخلافات البسيطة إلى الشعور بأن العلاقة أصبحت قديمة، ومع ذلك فإن السبب لا يرجع دائمًا إلى مشكلة في العلاقة نفسها؛ فعلي سبيل المثال إذا تجاهلك زوجك أو بدأ يتصرف بشكل مختلف، فقد يكون يحاول العثور على بعض المساحة الشخصية، أو قد يكون زوجك متوترًا بشأن العمل أو المال أو أمور أخرى من الحياة ويشعر أنه ليس لديه الطاقة اللازمة للحفاظ على العلاقة بالصبر والاهتمام الذي تستحقه.

تجاهل الزوج لزوجته يؤلمها.. والعلم يثبت

في بعض الأحيان قد يكون من الصعب اتخاذ إجراء عندما تشعرين بالتجاهل، فقد لا ترغبي في الاعتراف أمام نفسك بمدى تأثير عدم اهتمام زوجك عليكِ، قد يبدو الأمر وكأنكِ تمنحيه "قدرًا كبيرًا جدًا من السلطة" أو تبالغين في رد فعلك تجاه شيء لا يمثل مشكلة خطيرة.

وقد أظهرت الأبحاث العصبية أن العزلة وفقدان الاهتمام يمكن أن ينشط نفس مناطق الدماغ التي تضيء عندما نشعر بألم جسدي، ويمكن أن يكون للعزلة الطويلة مجموعة متنوعة من العواقب السلبية أخرى على الصحة العقلية؛ وذلك لأن البشر بحاجة ماسة إلى الرعاية والاهتمام من الأشخاص الذين يحبونهم.

تجاهل الزوج لزوجته

قد يؤدي نقص التواصل أيضًا إلى الإضرار بصحة زواجك على المدى الطويل، حيث وجدت دراسة أجريت عام 2012 أن أكثر من نصف الأزواج المطلقين قالوا إن عدم القدرة على التحدث مع بعضهم البعض كان سببًا رئيسيًا لانهيار علاقتهم؛ لذا قد تكون استعادة قدرتك على التحدث مع زوجك أمرًا ضروريًا إذا كنتِ تريدين أن يدوم زواجك.

لماذا يتجاهلك زوجك؟

إن القول بأن "زوجي يتجاهلني في الفراش" يمكن أن يغطي نطاقًا واسعًا من السلوكيات، وسنطرح عليكِ مجموعة من السيناريوهات المختلفة مع بعض الحلول المقترحة.

السيناريو 1: زوجك مشتت وغير منتبه

هل يبدو أن زوجك يقوم دائمًا بالجلوس على هاتفه عندما من المفترض أن تقضيا الوقت معًا؟ هل يلجأ إلى التلفزيون أو الكمبيوتر المحمول الخاص به بمجرد عودته إلى المنزل؟ ويتهرب منكِ دومًا ومن الجلوس معكِ بغرفة النوم. 

بالنسبة لبعض الرجال، قد يكون هذا ببساطة مسألة الإغراء القوي الذي توفره الأجهزة الإلكترونية الحديثة، قد تحتاجين إلى إجراء محادثة جادة معه حول تقليل استخدام الهاتف، وربما تحديد "أوقات خالية من التكنولوجيا" حيث ستقضيان الوقت معًا وجهًا لوجه.

كما قد يكون من المفيد فحص سلوكك المتعلق بالتكنولوجيا أولاً والحرص على تقليل استخدام هاتفك، بعد ذلك يمكنكِ أن تذكري لزوجك أنكِ تستمتعي بالشعور بحضور أكبر في الحياة اليومية، واقترحي عليه تقليل وقت الشاشة قد يفيدكما.

إذا كان يقاوم هذه الفكرة، فقد يكون الوقت قد حان لإعلامه بمدى تأثير عدم اهتمامه على زواجكم، يمكنكِ محاولة توضيح أنكِ تشعرين بالانفصال عنه لأن عقله في مكان آخر عندما تكونان معًا. 

قراءة ذات صلة :- كيف اتعامل مع زوجي الذي يتجاهلني : 13 حيلة لمعالجة المشكلة !

تجاهل الزوج لزوجته

الشيء الآخر الذي قد يساعدك هو العثور على أنشطة جديدة ومثيرة للقيام بها معًا، من الممكن أن يكون زواجك قد أصابه الروتين، مما يشعره بالملل أو القلق، وقد وجد الباحثون الذين درسوا الأزواج على المدى الطويل والذين وصفوا أنفسهم بأنهم "في حالة حب شديد" أن تجربة تحديات جديدة ومثيرة للاهتمام كزوجين كانت مرتبطة بقوة بصحة العلاقة.

السيناريو 2: زوجك يتجاهلك من أجل أولويات أخرى

في بعض الأحيان، لا تكون التكنولوجيا هي ما يشتت انتباه زوجك، بل هناك متطلبات أخرى تشغل وقته، فمثلًا إذا كان يواجه تحديات مهنية، أو مشاكل مع أفراد آخرين في العائلة، أو غيرها من القضايا الرئيسية، فقد يجعله ذلك ينسى تخصيص الوقت لكِ، حتى عندما تكونان معًا، قد يكون مرهقًا عاطفيًا لدرجة أنه لا يستطيع التحدث.

تجاهل الزوج لزوجته

إذا كنتِ تعلمين أن الوضع مؤقت، فإن أفضل ما يمكنكِ فعله هو محاولة دعمه خلال هذا الوقت، فهناك أوقات في الحياة يكون من المستحيل فيها إيجاد الوقت لكل شيء، ويمكن أن تكون تقديم تضحيات من حين لآخر أمرًا مهمًا في بناء زواج ناجح، فكري فيما إذا كان بإمكانكِ اعفاء زوجك من بعض المسؤوليات من على عاتقه، حينها قد يكون أكثر قدرة على قضاء وقت مميز معك.

من ناحية أخرى، إذا أصبح هذا نمطًا طويل الأمد في علاقتك، فقد تحتاجين إلى إجراء مناقشة معه حول جعل الوقت معك أولوية، يمكنكِ إخباره أنه يحتاج إلى تضمين علاقتك في خططه.

السيناريو 3: يتجاهلك زوجك عندما يكون منزعجًا

يميل الكثير من الناس إلى الصمت والانسحاب عندما يشعرون بالغضب أو الحزن أو الانزعاج أو القلق، تشير بعض الأبحاث إلى أن هذا النوع من الاستجابة أكثر شيوعًا بين الرجال، كما قد يكون هذا بسبب الاختلافات في التنشئة الاجتماعية بين الجنسين مما يؤدي إلى شعور العديد من الرجال بأنهم أقل استعدادًا للتعبير عن مشاعرهم؛ ونتيجة لذلك قد يميلون إلى تجنب الصراع والصمت والابتعاد عنك تمامًا سواءًا في غرفة النوم أو في الحياة بشكل عام، وذلك عندما يحدث خطأ ما.

تجاهل الزوج لزوجته

إن إعطاء زوجك بعض المساحة عندما يكون منزعجًا قد يسهل عليه التعامل مع مشاعره، ولكن إذا كان يتجاهلك لفترات طويلة، أو يستخدم الصمت لمعاقبتك على اختلافك معه أو انتقاده أو عدم الاستسلام لمطالبه ؟ فقد يكون من المفيد أن تسألي نفسك إذا كنتِ في علاقة صحية، ذكريه بأن الحفاظ على التواصل مهم حتى لو لم تتمكني من حل المشكلة على الفور. 

السيناريو الرابع: زوجك يتجاهلك دون سبب واضح

قد لا يكون من الواضح لكِ دائمًا سبب عدم اهتمام زوجك بكِ وابتعاده، قد يكون هذا أمرًا مؤلمًا بشكل خاص لأنه قد يتركك دون أي فكرة عن كيفية معالجة الأمر ! في بعض الحالات، قد يعني هذا التحول أنه غير سعيد في العلاقة، ويمكن أن يكون أيضًا علامة تحذير على الخيانة الزوجية.

قد يكون هناك أيضًا الكثير من التفسيرات الأقل جذرية، لكن من المؤكد أن زوجك سيحتاج إلى التواصل معكِ لتجنب الأضرار الجسيمة التي قد تلحق بزواجك، وضحي له مدى الإزعاج والضرر الذي أصبحت عليه حياتكم.

السيناريو الخامس: إنه لا يتجاهلك

غالبًا ما يكون من المفيد على الأقل النظر في احتمال أن تكون عوامل مثل القلق أو تدني احترام الذات هي الأسباب الحقيقية التي تجعلكِ تشعرين بالتجاهل، ففي بعض الأحيان يمكن أن تصبح حاجة الشخص إلى الاهتمام والمودة والطمأنينة مفرطة، مما يجعلكِ تشعرين بأن زوجك ينسحب بعيدًا على الرغم أنه في الحقيقة ليس كذلك.

كيف أتعامل مع زوجي الذي يتجاهلني

بغض النظر عن السبب وراء تجاهل زوجك لكِ، فإن البحث عن علاج تجاهل الزوج لزوجته يمكن أن يكون خطوة مهمة نحو الحل.

  • إعادة التواصل

إذا بدا أن زوجك يتجاهلك، فقد تكون الخطوة الأولى القوية هي محاولة إعادة التواصل، بهذه الطريقة يمكنكِ أنتِ وزوجك التعبير عن مشاعركما ومخاوفكما بشأن حقيقة الصراع الذي تعيشانه، فإذا لم تكوني قد أجريتي محادثة حول ما يجري ولم تكوني متأكدة من أين تبدأين، فيمكنكِ تجربة الخطوات التالية:

  • اختاري وقتًا تكونين فيه هادئة : تجنبي المحادثة عندما يكون أي منكما متسرعًا أو متعبًا، أخبري زوجك بما تريدين التحدث عنه واسأليه عما إذا كان هذا هو الوقت المناسب.
  • كوني مباشرة، لكن لطيفة وبأسلوب محترم : بدلًا من توجيه الاتهامات أو إلقاء اللوم على زوجك بسبب أفعاله، ركزي على مشاعرك وخبراتك، استخدمي عبارات "أنا" بدلاً من عبارات "أنت"، على سبيل المثال، يمكنكِ قول: "أشعر أنني لم أقضي وقتًا ممتعًا معك مؤخرًا" أو "لقد كنت أفتقدك" بدلًا من "لقد كنت تتجاهلني" أو "أنت تقضي وقتًا ممتعًا بعيدًا عن المنزل".
  • اسأليه عن وجهة نظره : تأكدي من أنكِ مستعدة لسماع إجابته، على الرغم من أن المسافة العاطفية يمكن أن تكون ناجمة عن مشاكل تافهة، إلا أن هناك أوقاتًا تكون فيها جذورها أعمق وأكثر صعوبة؛ لذا كوني مستعدة لتقبل ما يقوله زوجك ومعالجته قبل أن تعارضيه تلقائيًا، حتى لو كان لديكِ تفسيرًا مختلفًا، فلا يزال بإمكانكِ إظهار التعاطف من خلال الاعتراف بأن تجربته صحيحة.
     
  • ما الذي يمكنكِ تجربته أيضًا إذا كان زوجك يتجاهلك؟

بالإضافة إلى إعادة التواصل، إليك بعض الاستراتيجيات الأخرى التي قد تفكري في محاولتها كـ علاج تجاهل الزوج لزوجته.

  • امنحيه بعض المساحة : يمكن أن يأخذ هذا شكل المساحة المادية، أو المساحة العاطفية، أو كليهما.
    فمنحه هذه المساحة يمكن أن يُظهر له أنكِ تحترمي شخصيته، وأنكِ قادرة على انتظاره، وأنكِ تتمتع بالاستقلالية والحدود.
    كما يمكن أن يوفر له طريقة للحصول على الوقت الذي ربما كان يفتقده بمفرده، أو المساحة التي يحتاج إليها للاسترخاء، أو استعادة إحساسه بالذات، أو تحديد ما يشعر به تجاه العلاقة.
  • استمري في بذل جهودك في العلاقة : قد يبدو هذا وكأنه يتناقض مع اقتراح منحه مساحة، ولكن ليس من الضروري أن يكون كذلك.
    يمكنكِ القيام بأي عدد من الإيماءات الصغيرة التي تساهم في تعزيز العلاقة دون طلب أي شيء في المقابل.
    فكري فيما يجعل زوجك يشعر بالحب والتقدير، وفكري في القيام بذلك.
    على سبيل المثال، إذا كنتِ تعرفين لغة الحب الخاصة بزوجك، فإن القيام بشيء يناسبه يمكن أن يقطع شوطًا طويلًا؛ حيث وجدت إحدى الدراسات أن الأشخاص الذين عبروا عن المودة بلغة الحب الأساسية لشريكهم أبلغوا عن رضا أكبر في علاقاتهم.
  • التأكيد على الإيجابيات :  ربما تحاولين تذكير نفسك بما تعتزين به في زوجك، ثم تخبرينه بذلك، فكري في التعبير اللفظي عن الإطراءات والامتنان والتأكيدات التي تعتقديها ولكن لا تقوليها دائمًا.
    كوني سريعة في التأكيد على ما يقوم به بشكل صحيح أو يبذل فيه جهدًا حقيقيًا.
  • اعملي على نفسك: يمكن أن يكون التحسين الذاتي والرعاية الذاتية أمرًا مفيدًا، على سبيل المثال يمكنكِ العثور على طرق جديدة لبناء حياة أكثر ثراءًا لنفسك بشكل مستقل عن علاقتك، مع استكمال الهوايات والاهتمامات الفردية والأشخاص إلى جانب زوجك الذين يمكنكِ الاعتماد عليه للحصول على الدعم العاطفي.
    غالبًا ما يكون من الحكمة أيضًا أن تحرصي على الاعتناء بنفسك جسديًا وعاطفيًا.
  • ما يجب تجنبه

بالإضافة إلى النظر في النصائح المذكورة أعلاه، يجب تجنب بعض المخاطر التالية التي قد تجعل الوضع أسوأ..

  • طرح الموضوع مراراً وتكراراً: إذا كنتم قد اتفقتم على طرق لمعالجة المشكلة ولم ينفذ الأمر، فمن المناسب والضروري عادةً طرح ذلك الأمر، لكن ومع ذلك إذا كان زوجك مترددًا في التحدث عما يزعجه، فقد يكون من المفيد تجنب الضغط عليه أو إجباره على التواصل قبل أن يكون مستعدًا – في حدود المعقول.
    فالضغط على نفس المشكلة والجدال يمكن أن يجعله يشعر بالدفاع أو الإحباط، الأمر الذي يمكن أن يعيدكِ إلى الوراء في عملية العمل على التوصل إلى حل.
  • التجاهل : غالبًا ما يكون تجاهل زوجك أمرًا مؤلمًا، ومن الطبيعي أن ترغبي في الانتقام بطريقة ما، ومع ذلك فإن تجاهله في المقابل قد يغلق الباب تمامًا أمام نوع العلاقة الحميمة التي ترغبين في بنائها أو استعادتها.
    بدلاً من ذلك، قد يكون إظهار أنكِ منفتحة لمنحه المساحة والمشاركة في مناقشة عندما يكون مستعد أمر رائع.
  • فرضي المزيد من المطالب عليه : يمكن أن يؤدي الضغط الإضافي إلى إنشاء مسافة أكبر في علاقتكم، تتضمن العلاقات الصحية عمومًا الأخذ والعطاء بالإضافة إلى توفير مساحة كافية لتلبية احتياجات الجميع، لذا يمكن أن تعيق استعادة العلاقة الحميمة في علاقتك المطالب الإضافية أو الغضب.
  • انتقاده: هذا لا يعني أن عليكِ التظاهر بأن زوجك مثالي أو أن سلوكه لا يؤثر عليكِ، ومع ذلك فإن العلاقات المستقرة والصحية تميل إلى أن يكون لديها مساحة أكبر للنقد الحقيقي والبناء من العلاقات التي تتميز بالمسافة العاطفية.
    إذا كانت علاقتك هشة في الوقت الحالي، فقد يؤدي النقد واكتشاف الأخطاء إلى دفعها إلى حافة الهاوية.

ذات صلة

هل يؤثر حجم الثدي على العلاقة الحميمة

هل يؤثر حجم الثدي على العلاقة الحميمة

هناك أمور يفضلها الرجال، ومن أهمها شكل الثدي أو حجمه وإذا كان الأمر بيدك أن تظهري جميلة في عين زوجك فلم لا تفعلي ذلك لحياة سعيدة وعلاقة حميمة مرضية

306
كيف اجذب زوجي لقضاء الوقت معي

كيف اجذب زوجي لقضاء الوقت معي

زوجي لم يعد يحب قضاء الوقت معي ! يخرج كثيرًا مع أصدقائه ! يتركني بمفردي ويلعب على الهاتف.. حسنًا ملكتي سنجيبكِ اليوم عن أكثر الأسئلة المحيرة : كيف اجذب زوجي لي

تعرفي على أهم التغيرات الجسدية للمرأة بعد الزواج

تعرفي على أهم التغيرات الجسدية للمرأة بعد الزواج

ما هي أهم التغيرات الجسدية للمرأة بعد الزواج ؟ وهل العلاقة الحميمة تحدث فارقًا ؟ هل يحب زوجها هذه التغيرات أم سيكرهها ؟! سنجيبك بتطبيق الملكة عن كل الأسئلة

38

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

اكتشفي سحر النوم المشترك: الرومانسية والصحة في آن واحد

العلاقة الحميمية

اكتشفي سحر النوم المشترك: الرومانسية والصحة في آن واحد

أثبت عدد من الدراسات فوائد نوم الزوج والزوجة متعانقين للبقاء بصحة جيدة، ويمكنك معرفة المزيد من الفوائد في هذا المقال.

لعلاقة حميمة ناجحة : نصائح لإثارة إعجاب زوجك

العلاقة الحميمية

لعلاقة حميمة ناجحة : نصائح لإثارة إعجاب زوجك

نجاح العلاقة الحميمة بين الزوجين يتطلب إثارة اعجاب الزوجين لبعضهما في كثير من المواقف اليومية، فجعل زوجك يقع في حبك من جديد ليس شيئا مستعصيا!

كيف تستعيدي جاذبية العلاقة الحميمية مع زوجك

العلاقة الحميمية

كيف تستعيدي جاذبية العلاقة الحميمية مع زوجك

اكتشفوا كيفية تلبية الاحتياجات الجسدية والعاطفية، واستكشاف أشياء جديدة لإحياء الرومانسية والشرارة في العلاقة الزوجية، واستعيدوا العاطفة والانجذاب معاً.