ماهو الخرف؟..وهل هو مرض ام لا؟

ماهو الخرف؟..وهل هو مرض ام لا؟

الملكة:لا يعتبر الخرف مرضًا من الأمراض. بل هو يصف مجموعة من الأعراض المؤثرة بشدة على الذاكرة، والتفكير والقدرات الاجتماعية لدرجة تكفي للتدخل في الوظائف اليومية والتشويش عليها.

وعلى الرغم من أن الخرف عادة ما يتضمن فقدان الذاكرة، إلا أن فقدان الذاكرة له أسباب مختلفة. لذا لا يعني فقدان الذاكرة وحده أنك مصاب بالخرف.

 

مراحل مرض الخرف:

على ضوء الطابع التدريجي للتدهور في مرض الخرف، من المتبع تقسيم المرض إلى عدة مراحل، ابتداءً من المرحلة المبكرة التي يبدأ الإنسان فيها يشعر بانخفاض في الذاكرة (عملية قد تكون بطيئة وعلى مدار عدة سنوات)، لاحقاً انخفاض بالالمام (يخرج الشخص إلى الشارع لكنه لا يتذكر كيف يعود إلى البيت)، انخفاض في قدرات التواصل (صعوبة بالعثور على الكلمات)، انخفاض في التفكير السوي (مثل عدم القدرة على إدارة الأموال)، اضطرابات سلوكية (غضب، عدوانية، اشتباه، انطواء)، صعوبة بالتعرف على أشخاص قريبين، صعوبة في الأداء الوظيفي (مثل ارتداء الثياب أو الاستحمام) وحتى المرحلة النهائية التي يوجد فيها مس صعب بالأداء الوظيفي اليومي (مثل ملازمة السرير وعدم القدرة على تناول الطعام).   

 

ملاحظة

في بعض الأحيان، هناك أعراض تشبه أعراض الخرف تنجم عن أمراض قد تكون قابلة للعلاج، مثل أمراض تلوثية معينة، مشاكل أيضية (مثل عدم توازن الغدة الدرقية)، سوء التغذية - مثل النقص في فيتامين B12 ، عقب ضربة في الرأس، نتيجة أعراض جانبية لأدوية، حالات تسمم بما في ذلك عقب تناول الكحول أو مواد إدمان أخرى، وغيرها.

 

الوقاية:

يخمن الخبراء أن نحو نصف حالات الخرف في العالم مرتبطة بعوامل خطورة معروفة تتعلق بنمط المعيشة - وبخاصة التدخين، قلة النشاط البدني، التغذية غير الصحية، السمنة، السكري، فرط ضغط الدم وشرب الكحول

 

*الوقاية من عوامل الخطورة هذه من شأنها أن تقلص وبشكل ملحوظ عدد الأشخاص الذي سيطورون مرض الخرف في المستقبل