يجب ان تتعرفي على مخاطر ضغط الدم...!

يجب ان تتعرفي على مخاطر ضغط الدم...!

الملكة:ضغط الدم المرتفع، وهو عبارة عن مرض يصيب الأفراد عندما يكون ضغط الدم مرتفعاً بشكلٍ كبير في الشرايين، بحيث تكون نسبته حوالي 90\140ملم زئبق، ويعتبر من الأمراض الخطيرة التي يمكن أن تصيب الفرد في حين لم يتم علاجه بالشكل الصحيح، وفي هذا المقال سنتحدث عن أسبابه، وأعراضه، ومضاعفاته، وأهم الأطعمة التي تساعد على الحد من ضغط الدم، بالإضافة إلى كيفية الوقاية منه

 

مخاطر ارتفاع ضغط الدم

تأثير ضغط الدم المرتفع على الجسم:

١-لف الشرايين وضيقها. ارتفاع ضغط الدم من الممكن أن يتلف خلايا البطانة الداخلية لشرايينك. عندما تدخل الدهون من النظام الغذائي إلى مجرى الدم، من الممكن أن تتجمع في الشرايين المتضررة. وفي النهاية، يصبح جدار الشريان أقل مرانة، مما يحد من تدفق الدم خلال الجسم.

٢-أم الدم. بمرور الوقت، من الممكن أن يتسبب الضغط المستمر للدم الذي ينتقل عبر شريان ضعيف في حدوث انقسام في جداره ليتوسع ويكوِّن نتوءًا (أم الدم). من المحتمل أن يحدث فتق في أم الدم مما يتسبب في حدوث نزيف داخلي مهدد للحياة. يمكن أن تتكوَّن أم الدم في أي شريان الجسم، إلا أنهها أكثر شيوعًا في أكبر شرايين الجسم (الشريان الأورطي).

 

 

الإضرار بالقلب:

يضخ القلب الدم في جسمك بالكامل. وبالتالي، فإن ضغط الدم المرتفع يمكن أن يلحق الضرر بالقلب بطرق عديدة، مثل:

مرض الشريان التاجي. يؤثر مرض الشريان التاجي على الشرايين التي تمد عضلة القلب بالدم. لا تسمح الشرايين الضيقة بمرض الشريان التاجي بتدفق الدم بحرية عبر الشرايين. عندما يتعذر تدفق الدم إلى قلبك، يمكنك أن تعاني من ألم في الصدر أو نوبة قلبية أو عدم انتظام ضربات القلب (اضطراب النظم القلبي).

تضخم القلب الأيسر. ضغط الدم المرتفع يجبر قلبك على العمل بقوة أكبر من اللازم من أجل ضخ الدم لبقية جسمك. ويتسبب ذلك في تصلب أو تغلُّظ البطين الأيسر (تضخم البطين الأيسر). تحد هذه التغييرات من قدرة البطينين على ضخ الدم إلى الجسم. هذه الحالة تزيد من خطر الإصابة بنوبة قلبية وفشل القلب وموت القلب المفاجئ.

الفشل القلبي. مع مرور الوقت، يمكن أن يسبب الإجهاد على القلب الناتج عن ارتفاع ضغط الدم في ضعف عضلة القلب وعملها بكفاءة أقل. في نهاية المطاف، يبدأ قلبك المُنهك في التلف ومن ثم الفشل. الأضرار الناجمة عن النوبات القلبية تزيد من هذه المشكلة.