مشاكل النوم أثناء الحمل!! 😴🤰

مشاكل النوم أثناء الحمل!! 😴🤰

 

#الملكة

 

كم يكون الليل صعبًا على المرأة أثناء الحمل! فهي بين تشنجات، آلام، ضيق في التنفس، أحلام غريبة، بطنٌ كبير ومخاوف كثيرة! 😥

 

☜ ما هي أسباب مشاكل النوم أثناء الحمل؟ قد تكون أي من مشكلات الحمل المذكورة أعلاه هي ما يجعلك مستيقظة ليلًا أو في حالات نادرة يمكن أن تكون مشكلة مثل الربو أو فرط نشاط الغدة الدرقية.

 

☜ متى يجب أن أذهب إلى الطبيب؟ إذا مررتِ بعدة ليالٍ صعبة ولم تحظي إلا بالقليل من النوم ولم تساعدكِ تدابير الراحة العادية إذًا لا تترددي في التحدث مع طبيبك.

 

☜ ماذا علي أن أفعل لعلاج هذه المشكلة؟ تعتمد هذه الإجابة على سبب صعوبة النوم لديكِ:-

 

• فإذا كانت مشكلتك هي تشنجات الساق فإن مد عضلات الساق قبل النوم وفي الصباح يمكن أن يساعد في تقليل التشنجات كما أن زيادة تناول الكالسيوم والبوتاسيوم (مثل عصير الزبادي والموز) يمكن أن يساعدك أيضًا، يمكن أن يساعدك زوجك عن طريق ثني قدميك عندما تعاني من التشنجات وهذا قد يقلل من شدتها. 😉

 

• أما إذا كنتِ تشتكين من آلام الظهر فهناك العديد من الأسباب التي تسبب هذه الآلام ولكن استخدام حزام الدعم البطني أثناء النهار والكثير من الوسائد أسفل ظهرك وبين ساقيكِ أثناء الليل يمكنه أن يخفف الألم. 😇

 

• ضيق التنفس يمكن أن يحدث في أي وقت خلال فترة الحمل ولكن العديد من النساء يعانين منه أكثر في الثلث الثالث، وفي هذه الحالة يمكنكِ استخدام الوسائد لرفع نفسك في السرير أو النوم في غرفة المعيشة على كرسي. 🛏

 

• أما المخاوف بشأن الحمل وصحة طفلك وميعاد الولادة فهي مخاوف طبيعية للغاية، وأنا أوصي عادة بأخذ دروس للتقليل من التوتر أو دروس التحضيرات للولادة، يمكنكِ أيضًا كتابة قائمة بمخاوفك قبل النوم ووضعها جانباً حتى لا يتعمق تفكيرك في تلك المخاوف في الليل.😴

 

☜ لكي تحظي بنومًا هادئًا قومي بإنشاء روتينًا مهدئًا لمساعدتك على الاسترخاء بعد يوم طويل، مثل قراءة كتاب، شرب كوب صغير من شاي البابونج، تقليل كمية السوائل بعد الساعة 7 مساءً، الحصول على تدليك للرقبة أو الكتف أو الظهر أو القدم أو خذي حمامًا دافئًا، حافظي على نشاطك خلال اليوم لكن لا تبالغي فيه فإذا مارستي بعض التمارين الخفيفة مثل السباحة والمشي واليوغا قبل الولادة بانتظام سيؤدي ذلك إلى تحسين النوم. 😌

 

☜ يتعلق الأمر باكتشاف ما الذي يزعج نومك أكثر حتى تتخلصي منه وبعد ذلك يمكنك التفرغ للأشياء الأخرى لكن لا تحاولي تغيير كل شيء دفعة واحدة! وتوقعي أن يتغير سبب عدم نومك مع تقدم الحمل؛ بالنسبة لي كنت أعاني من ألم الفخذ في الثلث الثالث من الحمل وحاولت التخلص من هذا الألم بوضع وسادة بين ساقيّ، وما ساعدني أيضًا هو معرفة أن ألمي هذا كان مؤقتًا فقريبًا سوف يولد طفلي وسوف تختفي الآلام (وسوف تظهر أسباب جديدة تمامًا لعدم حصولي على النوم!) 😅👶