ماذا يحدث لجسمكِ عندما تنامين في العاشرة مساءً؟

ماذا يحدث لجسمكِ عندما تنامين في العاشرة مساءً؟

 

#الملكة

تشترك معظم النساء الناجحات في شيء واحد وهو أنهن جميعًا يذهبن للنوم في حوالي الساعة 10 مساءً، ويبدو أن هؤلاء النساء على شيء من الصواب لأن النوم مبكرًا يمكن أن يكون له العديد من الآثار الإيجابية على أجسامنا وعقولنا وعلى صحة المرأة بشكل أساسي، فربما ليس من المستغرب إذن أن تنهي النساء الناجحات يومها مبكرًا للاستعداد للإشراقة في الصباح التالي! إليكِ أفضل التأثيرات للنوم المبكر على أجسامنا:

 

● نحصل على أقصى استفادة من النوم

ينقسم نومنا إلى دورات نوم كثيفة وخفيفة مدتها 90 دقيقة، من نوم عميق غير سريع الحركة (non-REM) إلى نوم حركة العين السريعة (REM) وأعمق جزء من نومنا وأكثره راحةً هو ما بين الساعة 10 مساءً و2 صباحًا، وهذا يعني أنه لكي تحصلي على قسط كامل من الراحة يجب أن تبدأي في النوم مبكرًا.

أيضًا تقول إحدى الدراسات أن النوم مبكرًا ولفترة أطول يساعدنا على إيقاف الأفكار السلبية والمقلقة التي قد تبقينا مستيقظين في الليل وهو سبب آخر للنوم في الساعة 10 مساءً!

 

● تتحسن أشكال أجسادنا

عندما نكون في دورة النوم العميق فإن جسمنا يشفي نفسه بنفسه عن طريق إنتاج هرمونات النمو والإصلاح، ويضمن هذا النشاط أننا سنكون في أفضل حالة في اليوم التالي.

 

● تنخفض مستويات التوتر لدينا

عدم الحصول على قسطٍ كافٍ من النوم يمكن أن يجعلكِ متوترة بسبب المستويات العالية جدًا من هرمون التوتر "الكورتيزول" في جسمكِ، ويمكن أن يجعلنا الكثير من "الكورتيزول" نشعر بالقلق ويمكن أن يؤثر على صحة المرأة بشكل خاص، ولكن بمجرد أن تبدأي في النوم مبكرًا ستتمكني من الاستمتاع بفترات النوم العميق الأطول والتي قد تتحكم بالفعل في مستويات "الكورتيزول" لديك.

قد تجدي أنه يتم إعادة شحن طاقتكِ بالكامل خلال النهار بمجرد انخفاض مستويات التوتر لديكِ وذلك بفضل الراحة التي يحصل عليها عقلكِ وجسمكِ من نوم ليلة كاملة!

 

● خطر المرض لدينا يقل

أظهرت العديد من الدراسات أن الأشخاص الذين ينامون في وقت مبكر يتمتعون بصحة أفضل مقارنةً بمن يعملون في نوبات ليلية أو من يميلون إلى السهر في الليل، الأشخاص الذين يفشلون في الحصول على قسط كافٍ من النوم لديهم فرصة أكبر للعيش مع أمراض مثل مرض السكري من النوع 2 وأمراض القلب وارتفاع ضغط الدم.

كما وجد الباحثون أن مرحلة النوم العميق بين الساعة 10 مساءً و2 صباحًا مهمة حقًا لخلايانا المناعية، وكان لدى الأشخاص الذين لم يناموا نومًا عميقًا استجابة أقل للأجسام المضادة للفيروسات مما يعني أنهم قد يمرضون بسهولة، فالأمر في غاية الخطورة فيما يخص صحة المرأة والصحة العامة.

 

● يمكننا التحكم في عواطفنا بشكل أفضل

تشير الدراسات إلى أن الأشخاص الذين يقضون ساعات نوم كافية يكونون أكثر سعادة في حياتهم بشكل عام، فعندما لا نحصل على قسطٍ كافٍ من النوم العميق يمكن أن تكون عواطفنا غير مستقرة لأننا نجد صعوبة في السيطرة عليها، أيضًا يمكن أن يعني النوم مبكرًا الاستيقاظ مبكرًا وهو ما يمكن أن يكون مهمًا إذا أردنا الحصول على مزيد من ضوء النهار وهرمون "السيروتونين" الذي يعزز الحالة المزاجية ويحسن من صحة المرأة دائمًا.

 

● يمكننا فهم مشاعر الناس بشكل أفضل

تخبرنا إحدى الدراسات أن عدم الحصول على ليلة نوم جيدة يجعل من الصعب فهم مشاعر مثل السعادة والحزن وقراءة مشاعر من حولنا عمومًا، فوفقًا لدراسة قد تم إغفال الكثير من المشاعر وعدم فهمها لمن حولنا مما يعني أنه يكاد يكون من المستحيل معرفة ما إذا كان الشخص الذي أمامنا صادقًا أم لا.

ومع ذلك كان من السهل قراءة المشاعر الأخرى مثل الغضب والخوف وربما لأنها غرائزنا الأكثر بدائية والتي تعتمد على البقاء وهي ضرورية لفهم الخطر.

 

والآن ملكتي قولي لنا .. في أي وقت عادةً تذهبين للنوم؟ وكم عدد ساعات النوم التي تحتاجينها لتشعري بالانتعاش في الصباح؟ أخبرينا في التعليقات