التهابات المهبل: أسبابها وعلاجها وكيفية منعها

التهابات المهبل: أسبابها وعلاجها وكيفية منعها

 

#الملكة

التهاب المهبل الجرثومي هو التهاب ينتج عن تغيير في التوازن الطبيعي للبكتيريا المهبلية، وعادةً لا يسبب أي مشاكل صحية أخرى لكن يمكن أن يؤدي إلى مشاكل أخرى خاصةً عندما تكونين حاملًا أو تحاولين الحمل.

 

● أعراض التهاب المهبل البكتيري

حوالي نصف الوقت لا تظهر أي أعراض على النساء المصابات بالتهاب المهبل البكتيري، لكنها يمكن أن تشمل:

  • شعور حارق عند التبول.
  • رائحة غريبة تزداد قوة بعد ممارسة العلاقة الزوجية.
  • الحكة.
  • إفرازات رقيقة بيضاء أو رمادية أو خضراء.
  • إنها ليست مثل عدوى الخميرة التي غالبًا ما يكون لها إفرازات بيضاء كثيفة بدون رائحة.

 

● متى تذهبي للطبيبة؟

نظرًا لأن أعراض التهاب المهبل البكتيري يمكن أن تبدو مثل أعراض العدوى الأخرى فمن المهم معرفة السبب، لذلك نصيحة اليوم أن تراجعي طبيبتكِ إذا كنتِ:

  • تعانين من إفرازات مهبلية جديدة مصحوبة برائحة أو حمى.
  • استخدمتِ دواء بدون وصفة طبية لعدوى الخميرة ولكن لا تزال هناك أعراض.

 

● أسباب التهاب المهبل البكتيري

هناك نوع من البكتيريا يسمى "لاكتوباسيلوس" وهو يحافظ على حمضية المهبل قليلًا حتى لا تنمو البكتيريا السيئة، إذا انخفضت مستويات هذا النوع لديكِ فإن المزيد من البكتيريا السيئة تظهر وتسبب الالتهابات.

 

● عوامل خطر التهاب المهبل البكتيري

يمكن أن تصاب أي امرأة بالتهاب المهبل البكتيري لكن المخاطر تكون أعلى إذا كانت متزوجة، أيضًا هناك أشياء تخل بالتوازن الطبيعي للبكتيريا مثل الصابون المعطر وحمامات الفقاعات ومزيلات العرق المهبلية، لذلك نصيحة اليوم أن تتجنبي هده المنتجات.

كما تم ربط جهاز تحديد النسل (اللولب) والذي يتم تركيبه داخل الرحم بالتهاب المهبل الجرثومي خاصةً إذا كان لديكِ نزيف غير منتظم، لكن لا يمكن الإصابة بالتهابات مهبلية مثل التهاب المهبل البكتيري من حمامات السباحة أو مقاعد المراحيض العامة.

 

● تشخيص التهاب المهبل البكتيري

ستقوم الطبيبة بما يلي:

  • تسألكِ عن تاريخكِ الطبي.
  • أن تقومي بإجراء فحص جسدي شامل.
  • أن تقومي بفحص الحوض.
  • أن تتحققي من درجة الحموضة في المهبل.
  • أن تأخذي عينة من إفرازات المهبل للبحث عن الخلايا المغطاة بالبكتيريا.

 

● علاج التهاب المهبل البكتيري

يمكن أن تصف الطبيبة مضادات حيوية لعلاج التهاب المهبل البكتيري ويمكن أن يكون عبارة عن قرصًا تأخذيه عن طريق الفم أو كريمًا تضعيه على المنطقة المصابة من المهبل، ستحتاجين أيضًا إلى تناول معظم العلاجات لمدة 5 إلى 7 أيام، ونصيحة اليوم أن تقومي بإنهاء جميع أدويتكِ حتى لو اختفت الأعراض لأنه إذا توقفتِ مبكرًا فقد تعود العدوى.

ونظرًا لأن التهاب المهبل البكتيري يمكن أن ينتشر عن طريق العلاقة الزوجية فـ نصيحة اليوم أن تبتعدي فترة تناول دوائك حتى تختفي الأعراض.

بعد علاج التهاب المهبل البكتيري قد يعود مجددًا، وإذا حدث ذلك فربما تحتاجين إلى تناول المضادات الحيوية مرة أخرى لفترة أطول، وإذا كنتِ تستخدمين اللولب فقد ترغبين في التحدث مع طبيبتك حول نوع مختلف من وسائل منع الحمل.

 

● مضاعفات التهاب المهبل البكتيري

تم ربط التهاب المهبل البكتيري بزيادة مخاطر الإصابة بمشكلات صحية أخرى، بما في ذلك:

  • العدوى البكتيرية: إذا أجريتِ جراحة استئصال الرحم أو جراحة أخرى على أعضائك الأنثوية أثناء الإصابة بالتهاب المهبل الجرثومي.
  • طفل خديج أو منخفض الوزن عند الولادة.
  • مرض التهاب الحوض وهو التهاب في الرحم وقناتي فالوب والمبيضين.

 

● كيفية منع التهاب المهبل البكتيري

لتقليل فرص الإصابة بالتهاب المهبل البكتيري اتبعي الخطوات التالية:

  • استخدمي الماء فقط أو الصابون المعتدل لغسل المهبل.
  • امسحي المهبل من الأمام إلى الخلف بعد استخدام الحمام.