أخطاء شائعة في استخدام أدوات التجميل ومنتجاته !

أخطاء شائعة في استخدام أدوات التجميل ومنتجاته !

كم سمعنا وشاهدنا في وسائل الإعلام إدعاءات وأفعال مختلفة عما يمكن أن تفعله أدوات التجميل إذا ما استخدمت بطريقة ما، وفي الحقيقة أن هذه الأدوات لها طريقة مختلفة غالبًا ما تختلف عن الطريقة الصحيحة التي يجب أن تستخدم بها!

أقنعة الطين


تشير الإعلانات التليفزيونية وحتى بعض الكتيبات ، إلى أنه يجب ارتداء أقنعة "ماسكات" الطين حتى النهاية: حتى تجف تمامًا وحتى تبدأ في التصدع لكن هذا خطأ - فهذا سيؤذي بشرتك فقط.

يمتص الطين الشحوم الزائدة ويزيل الأوساخ، ولكن إذا استمر في ذلك لفترة طويلة فسوف يمتص الرطوبة من الجلد ويجعله جافًا بشكل مفرط، كما يعمل الطين الجاف على شد الجلد، مما قد يؤدي إلى ظهور تجاعيد جديدة؛ لذلك نصيحة اليوم يجب وضع أقنعة الطين لمدة 10 دقائق على الوجه ثم إزالتها قبل أن تجف.

الأقنعة الورقية


السبب الرئيسي لفعالية الأقنعة الورقية هو أنها تلتصق بالجلد بإحكام شديد، لذلك من الأفضل منحها المزيد من الوقت لإزالة جميع التجاعيد وترك القناع يلمس جميع مناطق الوجه بدلاً من وضعه بسرعة مع تجاهل كل الفقاعات. 


هناك خطأ رئيسي آخر ترتكبه معظم النساء هو وضع هذه الأقنعة دون تنظيف البشرة مسبقًا، فإذا لم تغسلي وجهك بهلام فلن تدخل المكونات النشطة في القناع إلى الجلد، كما أنه من الأفضل عدم تخطي الخطوات الأخرى: سيعمل تونيك البشرة(1) على تحضير الجلد لامتصاص العناصر الغذائية، كما أن التقشير سيخلصك من الخلايا الميتة التي تمنع القناع من أن يكون فعالاً قدر الإمكان.

وتذكري أن تقرأ الدليل المكتوب على كل منتج بعناية! فبعض الأقنعة ليس من المفترض استخدامها كل يوم؛ ويجب الاحتفاظ بالبعض الآخر لفترة أطول من 15-20 دقيقة، وبعضها يحتاج إلى غسله بعد إزالة القناع نفسه.

تنظيف البشرة


تتسبب المقشرات التي تحتوي على جزيئات عدوانية في تلف الجلد أكثر من تقشيره فعليًا لإزالة الخلايا الميتة، لذلك نصيحة اليوم من الأفضل استخدام المنتجات المحتوية على الأحماض، إذا كنتِ لا تزالين تفضلي التقشير بيديكِ دون استخدام منتجات، فارتدي قفازًا ونظفي البشرة.

هناك اعتقاد خاطئ شائع آخر وهو أن البشرة الدهنية تحتاج إلى استخدام المقشر كثيرًا، في الواقع كلما زاد استخدامك للتقشير كلما كان الجلد دهنيًا؛ لذلك نصيحة اليوم لا تستخدمي المقشر أكثر من 2-3 مرات في الأسبوع.

إذا كنتِ تستخدمي منتجات تحتوي على أحماض، فقومي دائمًا بوضع واقٍ من الشمس قبل الخروج.
 يتم الإعلان عن معظم واقيات الشمس على أنها شيء تستخدمه في يوم مشمس، ومع ذلك يجب استخدامها حتى في الأماكن الملبدة بالغيوم.

نصيحة اليوم لا تنسي استخدام واقي الشمس في روتينك اليومي للعناية بالبشرة، حتى إذا كنتِ لا تستخدمي منتجات التجميل المحتوية على الأحماض، سيساعدك هذا على تجنب التصبغ والشيخوخة المبكرة، وتذكري أنه يجب وضع واقٍ من الشمس كل ساعتين تقريبًا.

أخطاء اخرى


•قد يكون استخدام الكثير من منتجات التجميل على التوالي أمرًا سيئًا. 
•في الوقت الحاضر هناك مجموعة كبيرة ومتنوعة من منتجات التجميل التي تجعلنا نميل إلى شرائها واستخدامها جميعًا مرة واحدة، لكن يجب أن تعلمي أن هناك مكونات معينة لا ينبغي استخدامها معًا.
•عند استخدام الكثير من المنتجات في نفس الوقت قد تسد المسام وتقلل من وظائف الحماية للجلد، حتى لو كانت جميع المنتجات عالية الجودة. 
•جميع المنتجات الموضعية فعالة حيث يتم امتصاص ما يصل إلى 0.3٪ منه في الجلد، مما يعني أنه كلما أضفت المزيد قل فاعلية كل منها.

•فرك الوجه بشدة قد يكون ضارًا، لذا يمكن أن تضر المسحات القطنية وحتى المناشف العادية الجلد إذا فركتي الوجه كثيرًا، ولكن كلما كانت المسحات التي تستخدميها أكثر نعومة، كانت أفضل لبشرتك، وإذا كنتِ تستخدمي أيضًا مسحات قطنية لتطبيق منتجات العناية بالبشرة، فمن المهم التأكد من أن الماسحة مبللة جدًا، حيث يجب أن تنزلق فقط على الجلد دون شدها.

•قد يكون عدم التطهير جيدًا بما فيه الكفاية مشكلة، فإذا كنتِ معتادة على غسل وجهك بنفس الحركات طوال الوقت، فهناك احتمال ألا تقومي بتنظيف الجزء العلوي من جبهتك والمنطقة الموجودة أسفل الذقن والأذنين جيدًا بما فيه الكفاية، لذا امنحي المزيد من الاهتمام لهذه المناطق.

•إذا كنتِ تنامين وشعرك إلى أسفل، قد تتسرب الشحوم من شعرك والمنتجات الأخرى على وجهك أثناء النوم، وليس المقصود من هذه المنتجات أن تتلامس مع بشرة الوجه؛ لذلك نصيحة اليوم من الأفضل للبشرة أن تحافظي على تسريحة ذيل الحصان ليلاً.

والآن ملكتي أخبرينا ما هي منتجات التجميل التي تستخدمينها كل يوم؟ هل قمتي بأي من الأخطاء المذكورة في المقال؟


(1)التونيك هو منشط للوجه وهو عبارة عن مادة مائية لها فوائد عديدة ومتنوعة للغاية، تحتوي على مكونات نشطة مصممة لتنشيط وتنشيط بشرتنا، فهو يوازن مستويات الأس الهيدروجيني للبشرة، وبشكل أساسي يجهز بشرتنا للعلاج الذي يتم تطبيقه لاحقًا.