9 فتيات يشاركن بالصور مكياجهن قبل وبعد تدخل فنانة المكياج !

9 فتيات يشاركن بالصور مكياجهن قبل وبعد تدخل فنانة المكياج !

حسنًا ملكتي هل أنتِ منتظرة باقي تجارب الفتيات البطلات اللاتي وافقن على فكرة مقارنة المكياج الذي يقمن بهن ثم تعديله عن طريق فنانة المكياج "جوليا إسماعيلوفا" والتي طلبت منهن أن يضعن المكياج الذي يفعلن بأنفسهن يوميًا  ثم سنرى المكياج الذي ابتكرته الفنانة لتعدل بعض أخطائهن، حيث شاركت  الفتيات بأفكارها، وهذا يعني أن النتائج تتضمن دائمًا مدخلات من البطلات وليس فقط رؤية جوليا الشخصية.

حسنًا نحن على وشك أن نعرض عليكِ باقي الصور لتشاركينا البهجة وأن تنظري إلى هذه التحولات !

 

"أخبرتني الفتاة أنها لا تحب استخدام الماسكارا وتفضل أحمر الشفاه بألوان بنية داكنة وأن أكثر ما يخيفها هو توهج وجهها، إنها تخشى أن تبدو بشرتها دهنية.
 وبشكل شخصي لقد أوقفتني فكرة الحواجب الفوضوية بالقرب من أنفها وربما هذا كل شيء! إنها حقًا رائعة! لقد قدمت تنوعًا جديدًا على مكياجها اليومي ووفقًا لعدد صور السيلفي التي قامت بها وابتسامتها وعينيها البراقة، يمكنني أن افترض أن مشروعي كان ناجحًا! "

"كان الطلب الرئيسي من الفتاة هو الحصول على نظرة رسمية يمكن أن تخلق الانطباع الصحيح في اجتماعات العمل. "الناس ينظرون إليّ كفتاة صغيرة ،"هكذا اشتكت لي لينا ".

"فتاتي هي امرأة قوية، قوية بشكل خاص من الداخل.. غالبًا ما تضع هذا النوع من النساء نفسها في فئات مختلفة ، على سبيل المثال ، تعتقد في فكرة أنه يناسبها  نوع معين من الألوان. 
بصراحة لا أحب التمايز حسب أنواع ألوان الوجه ولا أفهم فكرة تقسيم الناس إلى مجموعات مختلفة، كانت مهمتي هذه المرة هي منحها بعض النعومة وأعتقد أنني قمت بذلك بشكل جيد ".

قالت: لم أجد أبدًا أحمر الشفاه المناسب لنفسي، هذا لا يناسبني ! لقد كانت هذه الكلمات كالإشارة بالنسبة لي لاتخاذ إجراء، في البداية قمت بتصحيح الحواجب ثم سقطت بقية الأحجية معًا بسهولة ".

"بولينا تبلغ من العمر 19 عامًا، ينصب التركيز الرئيسي لروتين المكياج الخاص بها على إخفاء خديها الحمراوين اللذين يتحولوا حرفياً إلى اللون الأحمر عندما يكون لديها مشاعر قوية أو حتى عندما تلمسها. 
عندما جاء دوري اعتقدت أن تعزيز عينيها الجميلتين وإظهار بشرتها الفاتنة والمتجانسة يجب أن يكون أولوية، ونصحتها دعي الخدين باللون الأحمر ! إنه جميل، أليس كذلك؟ "

ماريا تبلغ من العمر 24 عاما ومطلقة، كشفت المحادثة معها أنها لا تكاد تضع أي مكياج الآن وأن المكياج الظاهر بالصورة هو مكياجها المسائي وليس مكياجها النهاري، ومع ذلك قبل 6 أشهر كانت ماريا تضع هذا المكياج في فترة ما بعد الظهر.
 كانت مهمتي هي إظهار رؤيتي لما اعتقدت أن مظهرها بعد الظهر يجب أن يكون ".

"أخبرتني لينا أنها تواصل القتال بمظهرها الآسيوي في محاولة لمطابقته مع المعايير الأوروبية. 
كانت تعاني من بعض مرض الوردية القاسية ، ومسام مروعة ، وتصبغ قوي على وجهها، مهمتي هي تعزيز جميع المزايا الممكنة وهذا ما فعلته بالفعل ".

 

"ليزا تبلغ من العمر 19 عامًا، إنها رائعة بشكل لا يصدق، عندما تلقيت طلبًا منها ، لم يكن لدي أي شك حول ما إذا كنت سأعمل معها أم لا، تحدثنا عن الحياة لفترة طويلة عن فكرة وهدف المكياج لليزا بشكل عام، شعرت أنني لا أريد "كسرها" وإعادة تشكيلها، لقد فهمت رسالتها وبدأت العمل ".


.
"هذه المرة كانت أوما الرائعة التي طلبت مني تغييرًا، هي جراحة عيون، كانت منزعجة للغاية من التصبغ الذي أصابها بعد الحمل. 
على اليسار ، يمكنك رؤية الماكياج الذي تقوم به Uma بنفسها كل يوم وعلى اليمين ، يمكنك رؤية خياري بأقل قدر من مستحضرات التجميل ".

"هذا هو أول تحول بدأ كل شيء."

حسنًا ملكتي أخبرينا عنكِ ما المكياج الذي تضعيه كل يوم؟ أم أنكِ تفضلي عدم استخدام مستحضرات التجميل في روتينك اليومي؟