الملكة

أخطاء نرتكبها عند الشجار والخلافات قد تزيد الأمر سوءًا!

أخطاء نرتكبها عند الشجار والخلافات قد تزيد الأمر سوءًا!

نحن الآن في أيام مباركات وشعائر دافئة وموسم يعلمنا التسامح والرحمة والتركيز على عبادة الله وحده، وأثناء تلك الفترة نعيش أيامنا العادية التي تحدث بها الكثير من الأحداث سواء الجيدة أو السيئة، لذلك جئنا إليك اليوم لنتكلم عن تلك الأحداث والمواقف السيئة التي يمكن أن تواجهنا في تلك الأيام وبعدها أيضا، وكيف يمكن أن نتعامل فيها برحمة وعقل وهدوء.

الأزواج السعداء يتجادلون ويتشاجرون، في الواقع غالبا ما يظل الأزواج الذين يعبرون عن مشاعرهم ويتشاجرون معًا أكثر من الأزواج الذين يتجنبون مواجهة مشكلاتهم! والطريقة التي يتشاجر بها الأزواج السعداء هي التي تميزهم عن الآخرين حيث يختارون أن يتشاكلوا ويختلفوا حول أشياء يمكنهم إيجاد حلول لها بدلاً من التركيز على الأمور المعقدة التي لا حل لها وتصل بهم إلى أبواب مسدودة، ولكن هناك أيضًا أشياء أخرى يجب الحذر منها عند المشاجرة مع زوجك لذلك تابعي القراءة!

لقد ألقينا نظرة على الأشياء التي يمكنك تجنب القيام بها عند الدخول في مشاجرة مع زوجك أو حتى خطيبك، وما يجب عليك فعله للحفاظ على علاقة صحية مبنية على التفاهم والحب والرحمة بينكما.

1. استخدام الإيماءات التي تحتقر زوجك

خطأ شائع: إظهار لغة الجسد الدفاعية مثل عقد ذراعيك أو رجليك والتحرك أو الابتعاد عن زوجك يمكن أن يجعل أي مشاجرة أسوأ، وتشمل هذه الإيماءات التي تظهر الغضب والازدراء "الإشارة بإصبعك السبابة كأنك تلقين الأوامر والإمساك بشدة بقبضة يدك وعصرها كأنك غاضبة للغاية عليه"، لا تنسي أيضا أن السخرية من شريكك من خلال تحريك عينيك للأعلى والأسفل أو هز رأسك أو السخرية بنبرة صوتك وكلماتك يمكن أن يجعل الموقف الحساس أكثر عدائية وغضبا وتعقيدا.

نصيحة : بدلاً من عقد ذراعيك حاولي مواجهة زوجك وإبقاء راحتي يديك متجهتين لأعلى، وقد يساعد الجلوس والتواصل بالعين معه أيضًا لأنهما يُظهران أنك لا تحاولي تهديده وأنك تحاولين الاستماع له واحترامه، يعتبر إمساك أيدي أحدكما الآخر فكرة جيدة أيضًا عندما يهدأ الجدال، والأهم معانقة زوجك عندما يكون منزعجًا أو يبكي فيمكن أن يُظهر هذا اهتمامك وحبك له، ولكن تأكدي أن زوجك مستعدًا للمسه أولا وأن الغضب قد سكت عنه.

2. الخلاف حول أكثر من موضوع في وقت واحد

خطأ شائع: على الرغم من أن الجدال بدأ حول موضوع واحد فقط إلا أنك أنت وزوجك تبدآن في الجدال حول أشياء أخرى مختلفة وغير متعلقة بسبب المشكلة الحقيقي، من الطبيعي أن ترغبي في ذكر المشكلات القديمة أو أخطاء الماضي على أنها "دليل" على غضبك الحالي لكنها صدقيني لن تفعل شئ إلا ازعاج زوجك وسيؤدي القيام بذلك أيضًا إلى إرباك الأمور لأنه من غير المحتمل أن تتمكني من معالجة كل المشكلات في وقت واحد.

نصيحة : ركزي على الموضوع المطروح فقط وقاومي إغراء الجدل حول أشياء أخرى، وإذا كان زوجك يحاول ذكر موضوع آخر فقومي بإعادته إلى القضية الرئيسية وإلى المناقشة دون رفض وجهات نظره بشكل صارخ.

3. لوم شريكك

الخطأ الشائع: من المنطقي أن ترغبي في إثبات خطأ زوجك وتعاتبيه ولكن توجيه أصابع الاتهام بالقول "الخطأ كله خطأك" يبدو الأمر أنك قاضي تقاضيه في المحكمة، ونعم قد تفوزين في الشجار في ذلك الوقت وتصبحي أنت المنتصرة ولكنك هكذا تفقدي علاقتكما على المدى الطويل، لن يكون من المفيد أيضًا أن تصممي على التركيز على عيوبه فقط ولا ترغبين في رؤية عيوبك.

نصيحة : قد يكون من المفيد التحلي بالصبر ومحاولة فهم زوجك والوصول لأرضية مشتركة بينكما، وإذا شعرت أنه يهاجمك فمن الحكمة أن تظلي هادئة وتفكري في ردك قبل قوله له، وكوني منفتحة على تعليقاته فقد تكون هناك أشياء يمكن لكل منكما تحسينها.

4. التوقف عن الكلام "العلاج الصامت"

الخطأ الشائع: العلاج الصامت هو عندما لا ترغبين في التواصل مع شخص ما على الإطلاق حتى إلى درجة تجاهل وجوده، وربما تفعلين ذلك لتجنب الخلاف أو للتعبير عن أنك غاضبة أو كنوع من العقاب لزوجك، ولكن مهما كان السبب فإن منحهم علاجًا صامتًا ليس صحيًا لأنك لا تنفتحين على مناقشة المشكلة وحلها بشكل صحيح.

نصيحة : إذا كنت ترغبين في إبعاد نفسك عن وقوع أي مناقشة حادة في الوقت الحالي فبدلاً من الهدوء والتظاهر بعدم وجود أي شئ أخبري زوجك أنك بحاجة إلى وقت لتهدأي، وخصصي وقتًا آخر للمناقشة في الأيام المقبلة حيث يمكن لكل منكما التحدث عن الأشياء بعقلانية وهدوء، وإذا كنت تريدينه أن يعرف أنك على حافة الانهيار وأعصابك متعبة للغاية فبدلاً من العلاج الصامت قومي بالتحدث معه وأخبريه بما تشعري به.

5. عدم الاستماع إلى حجته

خطأ شائع: من السهل أن ترفعي صوتك وتصبحي مصدر القوة في النقاش أو تجعليه يستمع إليك بهذه الطريقة، لكن الصراخ عليه أو حتى الاستماع فقط حتى تتمكني من استخدام نقاطه وكلامه ضده لن يقربكما من حل مشاكلكما! مقاطعته أثناء قيامه بتقديم حجته والقول "أنت تسيء فهمي" ستجعل كلاكما يشعر بسوء الفهم تجاه الآخر.

نصيحة : استرخي ولا تأخذي شكوته أو نقده لك على محمل شخصي، تذكري أن انتقاداته لك تتعلق باحتياجاته منك وليس احتياجاتك منه لذلك لا داعي لأن تكوني دفاعية وتبعدي التهم عن نفسك، فربما يحتاج زوجك لأشياء معينة منك غير التي تقدميها له، وإذا كان يقول شيئًا لك بشكل هجومي أو غير مقبول لك فأيأليه أن يغير طريقته معك، أيضا يمكن لكلا منكماأخذ بعض الوقت دون مقاطعته للتعبير عن مشاعركما او شكوتكما ثم يبدأ الطرف الآخر في الحديث. تلك كانت بعض النصائح لك لمحاولة تهدئة الوضع ونشر الهدوء في البيت خاصة مع قدوم العيد وفرحته وبهجته، انتظرينا لمزيد من النصائح في المقالة القادمة.

15/07/2021

الأكثر مشاهدة

سنة أولى زواج

لماذا يجب على الأزواج الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت؟

لماذا يجب على الأزواج الذهاب إلى الفراش في نفس الوقت؟

ونصيحة لك، يمكن أن يساعدك النوم معه في نفس الوقت على تجنب المشاكل غير الضرورية

سنة أولى زواج

نصائح هامة لكل عروس لتبدأ حياتها الزوجية بسعادة!

نصائح هامة لكل عروس لتبدأ حياتها الزوجية بسعادة!

نصيحة اليوم سيكون ذلك ذا مغزى أكبر مثلًا أنا أحبك بسبب تفكيرك وكيف تتطوع في المركز الخيري، يعني أن تقولي أكثر من مجرد" أنا أحبك "

سنة أولى زواج

العام الأول هو أساسات الزواج الجيد

العام الأول هو أساسات الزواج الجيد

العام الأول لكل عروس هو كأساسات المنزل، فلو كانت تلك الأساسات متينة متماسكة وصُلبة، فالعلاقة الزوجية تستمر مهما كانت الخلافات ومهما كانت المصاعب والمتاعب

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تقوم بإستخدامة أكثر من 100 ألف امرأة في العالم العربي

4.5