كيف أُغذي عقل طفلي؟!

كيف أُغذي عقل طفلي؟!

#الملكة:-

على الرغم من صغر عمر أطفالنا إلا أن لديهم عقولًا مليئة بالفضول والتساؤلات عن كل شيءٍ تقريبًا يدور حولهم! ولا يمكننا دائمًا إرضاء فضولهم لأسباب عديدة كأن يكون السؤال أكبر من عمرهم أو أنهم لن يستوعبوا الإجابة عن سؤالهم مثلًا، ولكن هذا لا يعني ألّا نجيبهم على هذه التساؤلات أو أن نكذب عليهم فهذا سيجعل عقولهم مشوشة؛ فإذًا كيف تغذين عقل طفلك!!


هناك بعض السلوكيات والأفعال التي إذا إتبعتيها قد تغني طفلك عن السؤال وبالتالي تغنيكِ عن التفكير في الإجابة المناسبة له وبهذا نكون أرضينا جميع الأطراف! ♡

  • كوني مثالًا يُحتذى به.
  • لا تكذبي وكوني صادقة معه ومع من حولك.
  • شاركيه مشاعرك وقدري مشاعره ♡
  • كوني صبورة معه، صدقيني الأمر يستحق العناء.
  • إستمعي له جيدًا قبل إبداء نصيحتك له.
  • تأكدي من أن يكون طفلك محاطًا بأشخاص طبيعيين (خاصةً البالغين).
  • استخدمي معه أسلوب الأسئلة المفتوحة حتى يتشجع على التحدث بحرية.
  • علميه التسامح ♡
  • كوني حاضرة معه دائمًا وواعية لكل ما يقوله.
  • خصصي وقتًا لتجمع العائلة.
  • حددي وقتًا معينًا لإستخدام الإلكترونيات.
  • تواصلي معه دائمًا وإحتضنيه ♡
  • تصرفي بهدوء عندما يكون عصبيّ أو متوتر
  • اعلمي أن تصرفاته هي نتيجة لإحتياجاته ومشاعره الداخلية.
  • تأكدي من أن يمارس الرياضة ويحظى بوقت مخصص للمرح.
  • ضعوا بعض القواعد معًا واتفقي معه على إحترامها.
  • كافئيه على إختياراته الجيدة.
  • قومي بتمارين الإسترخاء معه.
  • صدقيه وثقي فيه! ♡
  • اثبتي على مبادئك ولا تخلفي وعودك معه أبدًا!


♔ إذا تعاملنا مع أطفالنا بنضج وصدق فلن نضطر أبدًا للكذب عليهم أو تجنب الإجابة عن أسئلتهم، فهم يتطلعون إلينا ويستنتجون إجابات تساؤلتهم من أفعالنا لذلك علينا توخي الحذر في ما نفعل أو نقول أمامهم.