6 طرق للتعايش السلمي مع زوجك

6 طرق للتعايش السلمي مع زوجك


#الملكة

 

الزواج هو مصدر السعادة والإستقرار للإنسان، فقد خلق الله سبحانه وتعالى النساء ليكونوا شقائق الرجال، فلا يمكن للرجل أن يعيش بدون المرأة، ولا يمكن للمرأة أن تعيش بدون الرجل، قال تعالى: (وَاللَّهُ جَعَلَ لَكُم مِّن بُيُوتِكُمْ سَكَنًا)

[سورة النحل: 80]

           وهو يعني بداية التزامك أنت وزوجك تجاه بعضكما البعض، ولكنه قد يأتي مع مجموعة التحديات، حيث يجد بعض الأزواج أنفسهم فجأة يشعرون بالاختناق قليلاً طوال الوقت الذي يقضونه مع الشريك، وقد يشعر البعض بالإحباط بشأن أشياء مثل الشؤون المالية أو الأعمال المنزلية، وقد يشعر البعض بالقلق من أن يقل الحب بينهم لأنهم يرون بعضهم كثيرًا كل يوم.

 

♡ لدينا ست نصائح للمساعدة في ضمان بقاء علاقتكما الزوجية قوية:

 

1. ضعي حدودك:

 

          السماح لزوجك بمعرفة ما يشعرك بعدم الراحة عندما يتعلق الأمر بأشياء مثل المساحة الشخصية، ومقدار الوقت الذي تقضياه معًا، والأدوات المنزلية التي تشعرين بالراحة عند مشاركتها معه، وما يسعدك عندما يتعلق الأمر بالضيوف وما إلى ذلك يمكن أن يساعد حقًا في تجنب تراكم الاستياء بمرور الوقت. 
تذكري: نادرًا ما تكون الرغبة في القيام بالأشياء بشكل مختلف هي المشكلة - فالأهم هو كيفية تعاملك مع هذه الاختلافات وكيفية توصيلها لزوجك بشكل بناء.

 

2. التجديد:

 

          يمكن أن يكون تجديد الديكور معًا طريقة جيدة للشعور بالمشاركة،فإذا تم اختيار كل شيء على الأرض أو الجدران من قبل شريك واحد فقط، فيمكن أن يجعل الآخر يشعر وكأنه ضيف، يفضل التحدث عن أنواع الأشياء التي تريديها في المنزل مع زوجك والتوصل إلى حلول وسط عند وجود أي خلافات.

 

3. تقسيم الأعمال بينكما:

 

          عدم وضوح المهام هو أحد أكبر الأسباب التي تجعل الأزواج يتشاجرون، اتفقا على ما سيفعله كل منكما ومتى سيفعله. 
تحققا من وقت لآخر للتأكد من أنكما تقومان بالمهام المتفق عليها، هذا لا يعني أنه يجب عليكما مراقبة بعضكما وأنه لا يمكن أن يكون هناك مجال للتفاوض بين الحين والآخر.

 

4. ضبط الميزانية:

 

كيفية تقسيم الإنفاق على أشياء مثل الطعام والأدوات المنزلية؟ 
وماذا عن الأشياء الكبيرة مثل الإجازات أو تجديد الديكور؟ 

 

5. لا تقضيا كل وقتك في المنزل:

 

           قد يكون من السهل أن تصبحي كسولة قليلاً بمجرد الزواج، لكن التوقف عن بذل الجهد للقيام بأشياء ممتعة ومتنوعة معًا - كالعشاء بالخارج، والتنزه، والأنشطة الترفيهية وما إلى ذلك - يمكن أن يتسبب في الشعور بالركود والملل قليلًا. 
يتطلب الأمر جهدًا للحفاظ على العلاقة الزوجية جديدة ومثيرة - تذكري أن تستمري في بذل هذا الجهد.

 

6. حافظي على حياتك الجنسية!

 

          من سخرية القدر أن تعيشا معًا عندما تكون هناك فرصة لممارسة الجنس في أي وقت، ولكن اهتمامكما يكون معرضًا لخطر التراجع وقلة الرغبة.

لا تقعي في فخ التفكير: لماذا تبذلين مجهودًا الليلة، بينما سألتقي معه غدًا ... وفي اليوم التالي "” وفي اليوم التالي ...؟ 

حافظي على التفكير في مفاجأة مثيرة لزوجك بين الحين والآخر. 

شيء مثل ملابس النوم الجديدة سيساعد في منع حياتك الجنسية من الانجراف إلى حالة الركود.

 

دمتم سعداء ♡