6 طرق طبيعية لعلاج الإمساك! الأخيرة ستدهشك!

6 طرق طبيعية لعلاج الإمساك! الأخيرة ستدهشك!

 

#الملكة 

العديد من الناس يعانون من الإمساك من وقتٍ لآخر خاصةً أثناء الحمل أو تناول بعض الأدوية، وهناك العديد من الأسباب المحتملة للإمساك كما أن هناك العديد من خيارات العلاج المنزلية، قد يكون تعديل عادات نمط الحياة أو بعض العلاجات المنزلية هو كل ما تحتاجينه فقط لعلاج الإمساك العرضي، إليكِ أبسط الحلول:

 

حافظي على جدول ثابت

قد يبدو البقاء في السرير طوال اليوم طريقة لطيفة لقضاء بعض الأيام لكن التجاهل التام للذهاب للحمام في الصباح قد يؤدي إلى تصلب البراز وإبطاء حركة الأمعاء، لذلك حاولي الذهاب إلى الحمام قبل النوم وعند الإستيقاظ.

لا تحتاجين بالضرورة للذهاب في هذه الأوقات بالذات ولكن اتباعكِ لجدول منتظم يمكن أن يساعد في التخلص من المشكلة، قد تكوني قادرة على منع حالات الإمساك المستقبلية عن طريق نمط الحياة المنتظم والذهاب للحمام في نفس الوقت من كل يوم.

 

ممارسة الرياضة بانتظام

قد لا ترغبين في الذهاب إلى صالة الألعاب الرياضية ولكن التمارين قد توفر لكِ الراحة التي تحتاجيها! فمثلًا يمكن أن يساعدكِ المشي أو الجري على تحفيز عضلات الأمعاء والقولون، كما تساعد أي حركة جسدية في تحريك البراز وإخراجه من الجسم.

وللمساعدة في منع وتخفيف الإمساك اجعلي التمارين الرياضية جزءًا أساسيًا من نمط الحياة المعتاد بالنسبة لكِ؛ قومي بممارسة التمارين الهوائية المعتدلة لمدة 150 دقيقة على الأقل أسبوعيًا أي حوالي 30 دقيقة من التمارين الهوائية يوميًا لمدة خمسة أيام في الأسبوع، إذا كان هذا يبدو كثيرًا بالنسبة لكِ فحددي هدفًا أصغر للبدء، ولكن المهم هو أن تقومي ببعض الأنشطة البدنية كل يوم للبقاء بصحة جيدة.

 

حافظي على رطوبتكِ

يمكن أن يساعد شرب كمية كافية من السوائل أيضًا في الوقاية من الإمساك وعلاجه حيث أنه يساعد في نقل الطعام عبر الجهاز الهضمي ويمنع البراز من التصلب.

وبشكل عام يجب أن تهدف النساء إلى شرب حوالي تسعة أكواب من السوائل يوميًا والرجال 13 كوبًا، وفي حالة الإمساك قد تحتاجين إلى شرب المزيد، لذلك اطلبي من طبيبكِ النصيحة.

يعد الماء يعد خيارًا مثاليًا لكن لا تتجاهلي فوائد المشروبات الأخرى، مثل الشاي الأخضر والشاي الأسود والقهوة وغيرها من المشروبات التي يمكن أن تُحتسب جميعها في كمية السوائل اليومية.

 

تناولي ما يكفي من الألياف الغذائية

الحصول على ما يكفي من الألياف في نظامكِ الغذائي هو أمر بالغ الأهمية! وهناك نوعان رئيسيان من الألياف: الألياف القابلة للذوبان تمتص الماء مما يساعد على إبقاء البراز لينًا؛ أما الألياف غير القابلة للذوبان تساعد الجزء الأكبر من البراز على التحرك عبر الجهاز الهضمي بشكل أسرع.

للمساعدة في علاج الحالات الخفيفة من الإمساك جربي تناول الأطعمة سهلة الهضم والغنية بالألياف مثل التوت أو الموز أو البرقوق أو الأفوكادو، ولمنع حدوث مشاكل في المستقبل قومي بتضمين الكثير من الأطعمة الغنية بالألياف في نظامكِ الغذائي مثل الخضروات والفواكه والحبوب الكاملة. 

 

تناولي مكملات المغنيسيوم

قد يساعد تناول ما يكفي من المغنيسيوم في نظامكِ الغذائي أيضًا في تخفيف الإمساك؛ مكملات المغنيسيوم التي تؤخذ عن طريق الفم تعمل كمُليّنات للبراز، وهذا يعني أنها تسحب الماء إلى جهازكِ الهضمي مما يساعد على تليين البراز.

من الأطعمة الغنية بالمغنيسيوم والغنية أيضًا بالألياف هي الحبوب الكاملة والخضروات ذات الأوراق الداكنة، ولكن تحدثي إلى طبيبكِ قبل تناول المغنيسيوم إذا كان لديكِ تاريخ عائلي من مشاكل الكلى.

 

زيت جوز الهند

وفقًا للدكتورة "أرييل ميلر ليفيتان" أخصائية الطب الباطني في إلينوي، فإن تناول ملعقة كبيرة أو اثنتين من زيت جوز الهند كل يوم قد يساعد في ترطيب الأمعاء، وهذا بدوره قد يساعد في منع الإمساك، ولكن اسألي طبيبكِ أولًا عما إذا كان هذا العلاج مناسبًا لكِ أم لا.

وإذا كانت فكرة تناول ملعقة من زيت جوز الهند لا تروق لكِ فهناك طرق أخرى لإضافتها إلى نظامكِ الغذائي، فمثلًا يمكنكِ مزجها مع قهوة الصباح أو مزجها بالخل للحصول على تتبيلة بسيطة للسلطة.

 

تحدثي إلى طبيبكِ

في المرة القادمة التي تشعرين فيها بالإمساك جربي هذه العلاجات المنزلية، فقد يكون كل ما تحتاجينه هو تحريك أمعائكِ! 

وإذا لم تنجح هذه العلاجات أو وجدتِ أنكِ مصابة بالإمساك المزمن فتحدثي إلى طبيبكِ! قد يوصي بتغيير نمط الحياة أو تغيير الأدوية أو علاجات أخرى، وفي بعض الحالات يحدث الإمساك المزمن بسبب حالة صحية كامنة أخرى والتي يمكن لطبيبكِ مساعدتك في تحديد سببها وعلاجها.