هذا الشعور به خطورة على جنينك ! فقط اهدأي وتنفسي !

هذا الشعور به خطورة على جنينك ! فقط اهدأي وتنفسي !

#الملكة

محتويات المقال:

  • ما مشكلة التوتر؟!
  • ركزي على تقوية  تنفسكِ
  • طريقة التنفس الصحيحة !

إذا شعرتِ عزيزتي بأن شعور القلق قد أصبح مسيطراً على أغلب وقتكِ بسبب الحمل وما قد يحدث فيه وبعده، نصيحة اليوم لا تقلقي لستِ وحدكِ من تعانين من هذه الأحاسيس المختلطة، فجميع الأمهات الحوامل يعانين من الإجهاد البدني والنفسي أثناء الحمل باستمرار - إنه أمر طبيعي لا يستدعي أن تشعري بالقلق من أجله ولو للحظة واحدة أبداً. 

ولكن إذا استمر إحساسكِ بالتوتر وأصبح زائداً عن الحد ، إذاً هذا هو الوقت المناسب للحصول على بعض المساعدة من #الملكة، ليس فقط من أجل الحفاظ على صحتكِ فقط ولكن من أجل الحفاظ على صحة طفلكِ كذلك. 

 

ما مشكلة التوتر؟!


عندما تكونين متوترة يفرز جسمكِ العديد من الهرمونات مثل هرمون الأدرينالين والكورتيزول التي تساعد جسمكِ على بذل المجهود البدني المطلوب إما لمواجهة مختلف الضغوطات التي قد تمرين بها أو للهروب منها وإيجاد حلول مختلفة لحلها، وبالتدريج في نهاية الأمر ، تختفي هذه الهرمونات ويعود جسمكِ إلى حالته الطبيعية والمتوازنة، لكن رغم ذلك في بعض الأحيان مثل عندما تكونين متوترة بشأن قرب ميعاد الولادة وما قد يحدث خلالها وبعدها هنا لا ينخفض إحساسكِ بالتوتر أبداً !


نصيحة اليوم احذري ملكتي فهذا الإحساس بالتوتر الزائد يمكن أن يؤدي إلى تدهور صحتكِ بشكل عام مع احتمالية حدوث مشاكل في نمو الجنين مثل اضطراب فرط الحركة ونقص القدرة على الانتباه مع الإصابة بضعف في النمو والإدراك والمعرفة؛ لهذا السبب من المهم جدًا أن تحافظي على صحتكِ من التعرض لما قد يسبب لكِ الإحساس بالإجهاد المزمن - ذلك النوع الذي يصاحبكِ ليلًا ونهارًا- لكي تحافظين على صحتكِ وأنتِ سعيدة ولا تشعرين بأي إجهاد 


وإليكِ أول طريقة خلال فترة الحمل قمنا بوضعها والتي من شأنها أن تساعدكِ على تخفيف إحساسكِ بالتوتر أثناء الحمل. 


ركزي على تقوية  تنفسكِ  


يمكن أن يكون للتوتر تأثير كبير على تنفسكِ، فيمكن أن يتسبب إحساسكِ بالتوتر الزائد في أن تأخذي أنفاسكِ بشكل أقصر وأقل راحة مما يقلل من مقدار الأكسجين داخل جسدكِ. 


وبدورها يمكن أن تتسبب قلة التنفس في ارتفاع مستويات التوتر لديكِ حيث يتفاعل جسمكِ مع نقص الأكسجين!

نعم إنها حلقة مفرغة مع بعضها البعض، ولكن لا تقلقي عزيزتي فيمكنكِ السيطرة عليها من خلال التركيز على تنفسكِ والتأمل. 

لذلك نصيحة اليوم عندما تشعري بالتوتر حاولي الجلوس أو الاستلقاء والراحة قليلاً مع محاولة إغلاق عينيكِ وأخذ خمسة أنفاس عميقة على الأقل لكي تخففي من إحساسكِ بالتوتر. 


يمكنكِ أيضاً أن تحاولي أخذ شهيق من خلال أنفكِ وأخراجه من خلال فمكِ مع الانتباه إلى صعود وهبوط صدركِ، فعندما تتنفسي حاولي قدر الإمكان أن تسترخي ونسيان إحساس التوتر بالكامل. 

 

طريقة التنفس الصحيحة !

 

وهل تعلمين ملكتي أن التنفس من الأنف وليس من الفم هو الطريقة الأكثر صحة، لكن المشكلة أن كثير منا قد اعتاد على التنفس من فمه وهذا غير صحيح.. فسبحان الله خلق الله الأنف وبها هذه الشعيرات التي تعمل كالفلتر لتنقية الهواء ومنع الشوائب، نصيحة اليوم لا تتجاهليها وحاولي تنظيم نفسك بشكل عام!

لم تنتهِ نصائحنا لتخفيف التوتر ولكن انتظرينا غدًا بإذن الله للمزيد.