المراهقة المبكرة؛ بداية الرحلة المليئة بالتقلبات!!

المراهقة المبكرة؛ بداية الرحلة المليئة بالتقلبات!!


 

#الملكة

أتت سنوات مرحلة المراهقة الجميلة!
هل أنت مستعدة لرحلة مليئة بالتقلبات؟

علمتني الحياة أن أكبر تحدٍ قد يواجهك عند التعامل مع مرحلة المراهقة هو كيفية التعامل مع التغييرات المختلفة التي يمر بها طفلك، فقد يسبق التطور الجسدي لديه التطور والنضوج العاطفي، وهذا يضيف المزيد من الحساسية على المرحلة.

وعلمتني الحياة أن موضوع البلوغ أيضاً تغيير كبير على المراهق و على الأهل التعامل معه، تصل الإناث إلى سن البلوغ بالعادة في عمر ١١-١٢ سنة، ولكن قد يتراوح بين ٨-١٤ سنة، بينما يتأخر الأولاد عن البنات بسنتين تقريباً.

• التطور العاطفي:

 

- يتعرضون لنطاقاً واسعاً من المشاعر: الحزن والغضب والإحباط والسعادة.

- زيادة الاهتمام بمظهرهم الخارجي، كما أنهم يؤمنون بأن انتباه الآخرين موجه إليهم، وإليهم وحدهم.

 

• التطور البدني:

 

- المراهقة هي فترة تغيير في جميع أنحاء الجسم، حيث تحدث طفرة النمو عادةً بالقرب من وقت البلوغ.
- تبدأ الفتيات في نمو الثدي وبدء الدورة الشهرية، وينمو للأولاد شعر الوجه، وينمو شعر العانة لكلًا من الفتيان والفتيات. 
- قد يتخلف الأولاد عن الفتيات في الطول خلال هذه السنوات، لكنهم عادة ما ينتهي بهم الأمر لأن يكونوا أطول من الفتيات.

 

التطور المعرفي:

 

الطريقة التي يطور بها الدماغ القدرات على التفكير والتعلم والعقل والتذكر. 
علمتني الحياة أن الأطفال في هذا العمر يركزون عادةً على الحاضر، لكنهم يبدأون في فهم أن ما يفعلونه الآن يمكن أن يكون له آثار طويلة المدى. 
كما أنهم بدأوا يرون أن المعلومات يمكن تفسيرها بطرق مختلفة.

• التنمية العاطفية والاجتماعية:

 

عندما يبدأ المراهقون في الانتقال من مرحلة الطفولة إلى مرحلة البلوغ، يشعرون بالحاجة إلى أن يكونوا أكثر استقلالية عن أسرهم. 
في كثير من الأحيان، يحل الأصدقاء محل الوالدين كمصدر للنصيحة، وعندما يكونون في المنزل، قد يفضل المراهقون قضاء الوقت بمفردهم على أن يكونوا جزءًا من الأسرة. 
ومع ذلك علمتني الحياة أن دعم الأسرة مهم لمساعدتهم على بناء شعور قوي بالذات.

 

• التطور الحسي والحركي:

 

قد يكون الأطفال في هذا العمر محرجين بعض الشيء، فتحتاج أدمغتهم إلى وقت للتكيف مع أطراف أطول وأجسام أكبر. 
يمكن لممارسة التمارين الرياضية المعتدلة بانتظام تحسين التنسيق ومساعدة طفلك على بناء عادات صحية.

• لتعزيز النمو الصحي:

 

- ساعدي طفلك على بناء عادات غذائية صحية وصورة صحية للجسم. 
- قدمي وجبات متوازنة واحتفظي بالكثير من الفواكه والخضروات والأطعمة الصحية الأخرى في المنزل. 
-كوني نموذجًا لعادات الأكل والتمارين الجيدة لطفلك.

- حثي طفلك على ممارسة بعض التمارين كل يوم.

- ساعدي ابنك المراهق في الحصول على قسط كافٍ من الراحة. 
- ضعي حدودًا لاستخدام الهاتف والكمبيوتر والتلفزيون بعد ساعة مسائية محددة.

- شجعي التفكير الناضج،وأشركي طفلك في وضع قواعد المنزل وتحدثا عن القضايا الحالية معا، واطرحي أفكارًا حول طرق مختلفة لحل المشكلات وناقشي نتائجها المحتملة مع طفلك.

- تحدثي عن الجنس وقضايا البالغين الأخرى بطريقة منفتحة وطبيعية، ومن الأفضل أن تبدأي هذه المناقشة قبل سن البلوغ حتى يعرف الطفل ما يمكن توقعه، وإذا كنت لا تشعرين بالقدرة على القيام بذلك، فاطلبي المساعدة من طبيبك أو أحد أفراد الأسرة أو مستشار. 
فلا تدعي طفلك يعتمد على معلومات من التلفزيون أو الأطفال الآخرين.

طوال هذه السنوات، من المهم أن تدعِ المراهقين يعرفون أنهم محبوبون ومقبولون، بغض النظر عما يحدث، حتى لو كنتِ في بعض الأحيان لا توافقين على ما يفعلونه أو غير راضية عن كيفية تصرفاتهم.


أخبرينا ملكتي يقع طفلك في أي فئة من الفئات العمرية التالية؟

من (٠ : ٢) سنة

من (٣ : ٧) سنة

من (٨ : ١١) سنة

١٢ سنة فما فوق

وسيكون هناك الكثير من الموضوعات التي تتعلق بعمر طفلك إن شاء الله.

حفظ الله أطفالنا