أشياء يمكنك فعلها لتغذية الحب بينك وبين زوجك!

أشياء يمكنك فعلها لتغذية الحب بينك وبين زوجك!

العلاقات الرائعة لا تحدث بالصدفة، فكلما قمتما كزوجين بتغذية علاقتكما الزوجية زادت سعادتكما.

وكيف يتحقق ذلك؟ 

تتطلب التغذية الجيدة التوقف والاستماع والاهتمام بزوجك، يتطلب منك تعلم حب زوجك بطرقه الخاصة والاستماع له عندما يخبرك باحتياجاته.

إليك 10 طرق يمكنك من خلالها دفع علاقتك إلى العلاقة الزوجية الناجحة الأكثر سعادة وصحة وإشباعًا:

1. توقفي عن التظاهر بأنك شخص آخر وكوني نفسك:

فكلما كنتِ على طبيعتك كان أفضل من أجل الحصول على العلاقة الزوجية الناجحة، فأن نكون صادقين مع أنفسنا فهذا يسمح لنا بعلاقات زوجية خالية من التوقعات.

في المراحل الأولى من الزواج، يركز الكثير منا على إظهار أفضل ما لديه في محاولة لكسب الحب والمودة، ونركز على ترك انطباع جيد، توقفي عن التظاهر وتلميع نفسك وكوني على طبيعتك.

2. ابتسمي لزوجك:

بقدر ما تستطيعين، استقبلي زوجك بابتسامة عند عودته من العمل.
تخيلي مدى شعوره بالرضا بعد يوم شاق في العمل والجلوس في زحمة الطريق، وفي النهاية يتم الترحيب به بابتسامة وقبلة من زوجته، ألن تكون هذه طريقة رائعة لبدء أمسيتك مع زوجك؟

هذا لا يعني أنه لا يُسمح لك مطلقًا بمشاركة النقاط السيئة من يومك معه، ولكن ربما احتفظي بها لبعد تناول العشاء، بدلاً من الدقائق الخمس الأولى التي ترين فيها زوجك.

3. اعرفي أن الأشياء تتغير:

نحن كائنات حية خاضعة لتغير في العاطفة والظروف.  قد يكون التعلق الشديد بـ "الوضع الراهن" معوقًا عاطفيًا؛ ليس فقط في علاقاتك الزوجية ولكن في الحياة عمومًا، فالتغيير أمر لا مفر منه.

في الاسبوع المقبل، قد يستيقظ زوجك ويرغب في تغيير مهنته، أو الانتقال إلى مدينة أخرى، فهل لديك مساحة من المرونة لذلك؟ 
هل يمكنك أن تتأقلمي معه في حياة جديدة بينما يسعى وراء شيء جديد؟

وبالطبع، ستتغير الأمور بالنسبة لك أيضًا؛ شغفك وحياتك المهنية وعائلتك وصحتك.
عندما يخبرك زوجك أنه قد وضع بعض التغييرات الكبيرة لحياتكما في الاعتبار ابذلي قصارى جهدك للاستماع بعقل وقلب منفتح.

4. العمل معا:

تمنحك التمارين الرياضية الطاقة وهي طريقة رائعة لتُظهري لزوجم أنكِ مهتمة بصحتك وتريدين أن تظلي بصحة جيدة معه، وتجربة تمارين جديدة معًا تساعدك أيضًا على الترابط في العلاقة الزوجية الناجحة! 

5. إذا كنتِ تريدين قضاء وقت ممتع مع زوجك فخططي له:

لقد سمعتِ هذه النصيحة من قبل وهذا لأنها فعالة!  خصصي وقتًا لأشياء مثيرة مع زوجك في عطلة نهاية الاسبوع، خصصي بضع دقائق لجدولة وقت ممتع واحد على الأقل كل اسبوع؛ سواء كان تجربة مطعم جديد أو الذهاب في نزهة أو مشاهدة فيلم، فتحدث الأشياء الممتعة عندما نخصص لها الوقت والمساحة.

6. عبري عن احتياجاتك:

تحب بعض الزوجات إرسال الرسائل النصية لها كل يوم، وتحتاج بعض الزوجات إلى الكثير من الوقت بمفردهم، وتريد بعض الزوجات أن يخطط أزواجهم لأوقات مثيرة، كل هذه الاحتياجات مهمة، لكن زوجك لن يعرف أبدًا ما هي احتياجاتك إذا لم تخبريه بها.  اسأليه: "أريدك أن تشعر بالحب والتقدير؛ كيف أقوم بذلك؟"  وعندما تسمعي اقتراحاته، يمكنك مشاركة احتياجاتك أيضا، وعندما يفعل ما طلبتيه، قدمي الكثير والكثير من التقدير له ليشعر بالعلاقة الزوجية الناجحة.

7. أعطِ دون أي توقعات:

أعلم أنه من المغري جدًا الاحتفاظ بقائمة ذهنية لكل الأشياء الرائعة التي فعلتيها من أجل زوجك، والرغبة في أن يعاملك بالمثل، لكن هذه العقلية لن تنتهي إلا بالدموع والاستياء. 
يمكننا أن نغذي علاقاتنا الزوجية عن طريق إزالة توقع أن زوجك سيفعل نفس الأشياء التي فعلتيها له. 
دعي شريكك يمنحك لأنه يريد ذلك، وليس لأنه يشعر وكأنه مدين لك.

8. لا تتوقفي عن الاهتمام بمظهرك!

نجلس بالبيجاما القديمة شعرنا المبعثر! وقد نتناول البيتزا ثلاث مرات في الاسبوع
  لقد فعلنا كل هذا كثيرا، أليس كذلك؟ 
تريدين أن تجدي زوجك جذابًا وهو أيضًا يريد أن يجدك جذابة، ساعديه على القيام بذلك من خلال مواكبة التدريبات الرياضية والاهتمام بالمظهر.

9. زراعة الحميمية والاستقلالية:

قد يبدو الأمر غير منطقي ولكن يمكنك الاتصال بزوجم مع الاحتفاظ أيضًا بالاستقلالية، فلا تتوقفي عن فعل الأشياء التي كنتِ تفعليها قبل الزواج؛ استمري في حضور دروسك، واستمري في ممارسة هواياتك واستمري في إخبار زوجك عن الأشياء التي تحبيها ولماذا تحبيها.

بنفس الأهمية؛ امنحيه المساحة لمتابعة بعض شئونه بدونك، فستكونان أكثر حماسًا للعودة إلى المنزل وإخبار بعضكما البعض عن مغامراتكما.

10. ألهمي زوجك بحبك:

كلما أحببتِ نفسك أكثر، سيتبع الآخرون قيادتك. 
فالمرأة الواثقة التي تحافظ على حدودها الصحية تجذب دائمًا أزواج رائعين.
ابذلي قصارى جهدك لتحديد احتياجاتك وتلبية تلك الاحتياجات بنفسك. 
نحن نعلم أزواجنا كيفية معاملتنا وعندما تغذي نفسك بالحب والاحترام، ينتبه العالم وزوجك.

نصائح لعلاقة زوجية رائعة:

١- التسامح، فكلما كان لكِ قلب يغفر كان زوجك قريباً مكِ لانه سيشعر بالامان من تعرضه إلى اللوم والعتاب.

٢- عدم التمنن على زوجك في حال تقديمك له خدمة أو عطاء معين لان التمنن مزعج جداً للنفس ويُفقد هذا العطاء قيمته.

٣- الاطراء ومدح زوجك.

٤- اشكريه، فالشكر يغذي المحبة.

٥- الاحترام والتقدير سواء في الخلوة او بين الناس، فاظهار مدى احترامك لزوجك امام الناس مدعاة لفخره ومحبته لكِ.

٦- تعبيرك عن حبك لزوجك في حالة غيابه يُشعره بشوقك وفقدانك له والحنين اليه.

٧- رغبتك الشديدة اليه في العلاقة الحميمة يُشعره انه مرغوب.

٨- التنازل من اجل زوجك يزيد من رصيد حبه لك.

٩- اعتذارك له عندما يشتد الخصام بينكما ويؤدي الى الزعل وتأتي لتعتذري له وتحتوي المشكلة فانكِ تعززين محبتك في قلبه.

١٠- تبادل الهدايا بين فترة واخرى والتفكر باحتياجات زوجك يُغذي الحب بينكما.


أخبرينا ملكتي أي من النصائح السابقة كانت مفيدة لكِ؟