هل تبحثين عن أنشطة رمضانية مسلية ومفيدة للأطفال؟

هل تبحثين عن أنشطة رمضانية مسلية ومفيدة للأطفال؟

شهر رمضان الفضيل فرصة لغرس القيم في نفس طفلك وترغيبه في الصلاة والصيام والصدقات وغيرها من العبادات، ولكي يحب الطفل شهر رمضان وعباداته يجب علينا تحبيبه في الشهر الفضيل وممارسة أمور مسلية معه.

مع بداية شهر رمضان الفضيل تمتلئ صفحات التواصل الاجتماعي بأنشطة مسلية للأطفال لتعريفهم عليه وتشجيعهم على أعمال الخير، حيث يتم التركيز على أهمية هذا الشهر من الناحية الدينية.
في هذا المقال نقدم لكم أنشطة خاصة بشهر رمضان لكن من منظور مختلف، فهو فرصة رائعة للتعرف على بعض المهن والثقافات المختلفة المرتبطة بحلوله، وربطه بدروس مواد مختلفة كالعلوم والجغرافيا والتاريخ، بل واللغة والحساب أيضًا!

وفيما يلي عرض لبعض الأنشطة:

-:مهن رمضانية:-

  • المسحراتي..

«تسحروا فإن في السحور بركة»
السحور سنة نبوية، يساعدنا المسحراتي على تطبيقها منذ زمن قديم، ورغم استحداث المنبهات والهواتف لإيقاظنا وتنبيهنا لوقت السحور، فإن تلك المهنة لم تندثر وظلت تراثًا أصيلًا لبعض البلدان العربية يستمتع الناس بوجودها، يمكن لطفلك أن يتعرف على البلدان التي تشتهر بوجود المسحراتي، الزي المميز له وأدواته، ويمكنه ارتداء الزي وتمثيل الدور، بل يمكنك توكيل المهمة له لإيقاظ أسرته في يوم ما، تخيلي مدى حماسته لهذا الأمر!
يمكنه مشاهدة لفيلم وثائقي يعرفه على مهنة المسحراتي بالتفصيل.

  • بائع العرقسوس..

يمكنك الحصول على العرقسوس من العطار ليتعرف طفلك على شكله ويلمسه ويشم رائحته، ويمكنه أن يتعلم إعداد مشروب العرقسوس بسهولة في المنزل، والتعرف على فوائده الطبية.
يمكنك ربط هذا النشاط بدروس علم النبات حيث التعرف على أجزاء شجرة العرقسوس المستخدمة في إعداد المشروب، أو ربطه بدروس الجغرافيا حيث التعرف على البلدان التي تنمو بها أشجار العرقسوس وأكبر المصانع المنتجة للمسحوق الذي يباع في الأسواق، تنتشر مهنة بائع العرقسوس في شهر رمضان على وجه الخصوص لأنه يساعد على احتباس السوائل داخل الجسم فيقلل من الإحساس بالعطش أثناء الصيام.
يمكنك مشاهدة فيلم وثائقي صغير مع طفلك عن بائع العرقسوس، ثم يمكن للطفل أن يرتدي الزي المميز الخاص به وتمثيل دوره.

  • بائع الكنافة..

تعد الكنافة من الحلوى التقليدية في شهر رمضان، المشاركة في إعدادها يمثل متعة كبيرة بالنسبة للطفل بملمسها المميز، كما أن التعلم عن كيفية تصنيعها عند البائع يكون أكثر متعة، خاصة تصنيعها بالطريقة التقليدية اليدوية، ما رأيك باصطحاب طفلك لأحد الأماكن ليشهد مراحل بناء الفرن الحجري الخاص بنثر العجين فوقه، ومشاهدة بائع الكنافة أثناء إعدادها، إنها إحدى الذكريات التي لا تنسى عن رمضان، كما يمكنكم أيضًا التعلم عن الطرق الآلية المستخدمة في المخابز، ومشاهدة فيلم وثائقي قصير عن بائع الكنافة يمكنه ان يفيدكم وتستمتعوا بمشاهدته مع أطفالكم.

  • الحكواتي..

مهنة الحكواتي أو الراوي هي من العادات الشعبية التقليدية في الشام، وبرغم أنها مهنة موجودة على مدار العام فإنها تمتلك طابعًا خاصًا في شهر رمضان، حيث يفضلها الصائمون للترويح عن النفس بعد إتمام عباداتهم، يمتلك الحكواتي زيًا خاصًا، يجلس في مكان مرتفع ليقص على المستمعين الحكايات التي تبث الفضائل والأخلاق الحميدة معتمدًا على نبرة صوته ولغة جسده لجذب انتباههم، بعد أن يتعرف الطفل على هذه المهنة والبلاد التي تشتهر بها يمكنه أن يرتدي زيًا مشابهًا للحكواتي وتمثيل دوره مع باقي أفراد أسرته أو أصدقائه،
شاهدوا معًا مقطع عن مهنة الحكواتي في سوريا.

●نستكمل في المقال التالي إن شاء الله أفكار لأنشطة أخرى ممتعة ومفيدة للصغار.. تابعينا..

ما ذُكر على سبيل المثال لا الحصر، فالباب أمامكم واسع، وشاركونا المزيد من الأفكار في التعليقات.