الملكة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

26/08/2021

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

نريد جميعًا أن نكون أفضل آباء لاطفالنا، ولكن غالبًا ما تكون هناك نصائح متضاربة حول كيفية تربية اطفال واثقين من أنفسهم وناجحين. 

يركز العديد من الآباء الانتباه على درجات اطفالهم وأنشطتهم اللامنهجية، مثل التأكد من أن الاطفال يدرسون ويؤدون واجباتهم المدرسية ويمارسون الرياضة في الوقت المحدد، ولكن في كثير من الأحيان، ننسى أن نخصص الوقت والجهد لرعاية عنصر آخر لنجاح الطفل ونموه عنصر له نفس الأهمية، وهو كونه شخصًا صالحًا.

فمن المهم تمهيد التركيز على موازنة الأولويات والتوفيق بين المسؤوليات والرتم السريع بين احتياجات أطفالك وأفراد الأسرة الآخرين ونفسك، فالآباء المعاصرون لديهم الإنترنت بالكامل تحت تصرفهم ولا يتبعون طريقة واحدة في التربية، ومن الصعب أن تعرفي بمن أو بماذا تثقين. 
هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.

      اسلوب تربية الاطفال الصحيح

بشرى سارة: لا توجد طريقة واحدة صحيحة لتربية الطفل.
يخبرنا البحث أنه من أجل تربية طفل يعتمد على نفسه مع احترام الذات بدرجة عالية، فمن الأكثر فعالية أن تكوني داعمة لطفلك لكي يستمع طفلك إليك ويحترمك ويثق بك بدلاً من الخوف منك، ومن السهل تحديد كل هذه الأشياء كأهداف، ولكن من الصعب تحقيقها. 

كيف تحققين التوازن في التربية؟

مع تطور طفلك، ستتغير التحديات، وقد يتطور تفكيرك، لكن يجب أن يكون اسلوبك ثابتًا وحازمًا ومحبًا. 
ساعدي طفلك على التعلم من خلال التجربة، فإن بذل الجهد يبني الثقة ويساعدك على تعلم مواجهة التحديات، فقومي بمعايرة توقعاتك حول ما يمكن لطفلك القيام به بشكل مستقل، وتذكري أنه لا توجد طريقة واحدة صحيحة لتربية الطفل، فابذلي قصارى جهدك وثقي بنفسك واستمتعي بصحبة طفلك الصغير.

إذا أردنا التمهيد لتربية أطفال لطفاء حقًا، فيمكننا المساعدة في توجيه أطفالنا نحو العادات والسلوكيات التي تعزز سمات الشخصية الإيجابية مثل اللطف والكرم والتعاطف مع من هم أقل حظًا أو الذين يحتاجون إلى المساعدة، لنربي طفلاً صالحًا يفعل الشيء الصحيح، حتى لو لم يراه أحد، وحيث قد لا يكون هناك مكافأة؟ 
على الرغم من عدم وجود صيغة مضمونة لتربية الأطفال.

فإليك بعض الطرق التي يمكن للوالدين من خلالها التمهيد لبناء شخصية جيدة ومساعدة طفلهم على النمو ليصبح شخصًا جيدًا

- تدريب طفلك على الشعور بالآخرين والتعاطف معهم.

- تعليم طفلك كيف يكون ممتنًا وكيفية التعبير عن هذا الامتنان يعد عنصر أساسي في تربية طفل جيد.


- شجعيه على التعاطف مع الآخرين

في حين أن القصص التي تتحدث عن انخراط الأطفال في التنمر والسلوكيات السيئة الأخرى غالبًا ما تتصدر عناوين الصحف، فإن الحقيقة هي أن العديد من الأطفال يقومون بأعمال جيدة بهدوء في سياق حياتهم العادية، سواء كان ذلك ان الطفل يجعل صديقًا يشعر بتحسن عندما يكون محبطًا أو يشترك في مركز مجتمعي.


- عليهم التطوع لمساعدة من يستحق ويحتاج المساعدة

سواء كان طفلك يساعد جارًا مسنًا أو يساعدك على تعبئة بعض السلع المعلبة في صناديق للتبرع بها، فإن العمل التطوعي يمكن أن يشكل شخصية طفلك.


- كافئيهم باعتدال.

من المهم أن تتذكري عند تشجيع الأطفال على مساعدة الآخرين ألا تكافئهم على كل عمل صالح.


- علميهم الأخلاق الحميدة.

تأكدي من أن طفلك يقول كلمات مثل: شكرا زمن فضلك.


- عامليهم بلطف واحترام.

الطريقة الأكثر فاعلية لجعل الأطفال يتحدثون إليك ومع الآخرين بطريقة محترمة والتفاعل مع الآخرين بطريقة لطيفة هي القيام بذلك بنفسك عندما تتفاعلين مع طفلك.


- قومي بتأديب طفلك بإستمرار.

الآباء والأمهات الذين يمتنعون عن وضع حدودًا للأطفال أو يصححون السلوك السيئ بحزم (ولكن بمحبة) قد يؤذون أطفالهم عن غير قصد.


- أعطيهم المسؤوليات.

فعندما يكون لدى الأطفال قائمة متوقعة من الأعمال المنزلية المناسبة للعمر للقيام بها في المنزل، مثل: المساعدة في ترتيب الطاولة أو تنظيف الأرضية، فإنهم يكتسبون إحساسًا بالمسؤولية والإنجاز.


- كوني نموذج للسلوك الجيد.

اهتمي بمراقبة طريقة تعاملك مع الآخرين لأن أطفالك يقلدون.

 

 

ذات صلة

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

كثافة وثقل شعر بناتهن، ليس لأي سبب آخر إلا لأنه يرهقهن أثناء التسريح، لذلك اليوم ملكتي سنعطيكِ أفكارًا لأجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

6
أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

كل أم تريد أن ترى أطفالها الصغار يرتدون ملابس تثير إعجابهم، ولكننا نريد أيضًا أن يشعروا بالراحة! لذلك قد يكون شراء لبس العيد للأطفال مرهقًا

9
أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

الصراخ يخيف أطفالك ويجعلك تشعرين بالسوء، ويقول الخبراء أنه أسلوب غير فعال في تربية الأطفال! فلِمَ التمسك به على أي حال؟!

631

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اكتشفي شخصية طفلك وموهبته في خَمس خطوات!

سن المدرسة

اكتشفي شخصية طفلك وموهبته في خَمس خطوات!

معظم الاطفال عباقرة، ولكن إذا حكمت على سمكة من خلال قدرتها على تسلق شجرة، فسوف تعيش طوال حياتها معتقدة أنها غبية.