الملكة

هل ترغبين في حل المشاكل الزوجية وإدارتها في أقل من دقيقة؟

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

24/04/2021

هل ترغبين في حل المشاكل الزوجية وإدارتها في أقل من دقيقة؟

الخلافات بين الأزواج لا بد وأن تحدث لذا يجب إدارتها.

لا أتحدث عن النقاش بين الزوجين الذي قد يؤدي إلى التصادم، ثم يتصالحان ويشعران بالمتعة.
بل أتحدث عن النزاعات التي تجعل التوتر يرتفع بين الزوجين، وغالبًا ما يستغرق هذا النوع من الصراع حياة خاصة به، بينما تختفي قضايا مهمة أكبر مثل: الرعاية والإحترام والتقدير.

بعض الأزواج يقولون: لا يمكننا التواصل، وذلك لأنهم يبدأون محادثة بسيطة وفي غضون دقائق يتصاعد إلى نقد أو لوم أو عداء أو صراخ.
لا يقتصر الأمر على الأزواج فقط، حيث تحدث الصراعات غير المرغوب فيها في العائلات، وبين الأصدقاء، وفي العمل.
ومع تعلم بعض المهارات، يمكنك إيقافها حتى تتمكني من متابعة نمط الحياة الزوجية.

ما لا يجدي!

هل شعرت من قبل أنك تعرفين أنك على حق، لكن زوجك لا يفهم وجهة نظرك؟

فقد يدفعك هذا الشعور لاستخدام بعض هذه الأساليب:

• التحدث بصوت أعلى.

• الاجتهاد في تقديم الأدلة.

• التحدث بنبرة الاستعجال.

• رفض ترك الموضوع يمر.

• تتبع زوجك من غرفة لأخرى.

على الرغم من أن هذه الاستراتيجيات تخلق مشاكل في نمط الحياة وتحول دون حل المشاكل الزوجية، حيث يمكن أن يعبر الصوت المرتفع على أنه نفاد صبر أو إحباط.

إذا تحولت محادثاتك مع زوجك إلى جدال، فقد تحتاجين إلى شيء آخر كاستراتيجية فعالة لحل المشاكل الزوجية.

استراتيجية تغيير اللعبة:

أعرف أن أحد الأطفال لديه طريقة رائعة للتعامل مع الإحباط، مثل العديد من الأطفال في سن السادسة، فهو يحب الفوز، فغالبًا ما يكون الأطفال الصغار في هذا العمر مهووسين بالفوز والخسارة والقواعد، وإذا كان هناك مسابقة يريد بطبيعة الحال أن يأتي على القمة، وبالتالي قد يغير قواعد اللعبة ليفوز دائكًا في اللعبة.

يجب على الأزواج، معرفة انه لا يزال هناك حل وسط
عندما لا تعمل اللعبة، وعندما تتحول المناقشات إلى جدال، فمن المفيد التوقف مؤقتًا والنظر في بعض القواعد الجديدة، وفي بعض الأحيان يكون من الأفضل عدم اللعب على الإطلاق.

سيناريوهات جديدة:

هناك العديد من الطرق للتراجع بلطف عن الجدال، فيما يلي أربعة عبارات بسيطة يمكنك استخدامها والتي ستوقف الجدال في وقت قصير:

1. دعني أفكر في ذلك.

إنها جملة تشترين بها الوقت، فعندما تجادلي يستعد جسمك للشجار: يرتفع معدل ضربات قلبك، ويزداد ضغط دمك، وقد تبدأين في التعرق، وهذا الفيضان من المشاعر السلبية يضيق تركيزك العقلي، بحيث تفكرين في الدفاع فقط، وبسبب هذا فإن القدرة على حل المشاكل تنخفض.

أخذ وقت للتفكير يسمح لجسمك بالهدوء، ويُرسل رسالة لزوجك انكِ على الأقل تنظرين في وجهة نظره مما يجعله يهدا.

2. قد تكون على حق.

هذه العبارة تُظهر الرغبة في التنازل، وهذه الإشارة كافية لتخفيف الموقف والسماح لزوجك بالتراجع أيضًا.

انظري إلى بعض الأمثلة:

* تعليق:
الجينز الأزرق غير مناسب للارتداء في العمل.

الرد:
قد تكون على حق.

* تعليق:
هذا المشروع سوف يتأخر.

الرد:
أنا أعمل على ذلك، ولكن قد تكون على حق.

* تعليق:
أنت لم تتعامل مع ذلك جيدًا.

الرد:
قد تكون على حق.

لاحظي أنه مع هذه الخطوة، فإنك لا توافقين على أن زوجك على حق أنت تقرين فقط أنه قد يكون هناك شيء من وجهة نظره صحيح، مما يعني أنك ستأخذين ما قاله بعين الاعتبار.

3. أنا أفهمك.

إنها كلمات قوية تقدمين بها التعاطف وقد تؤدي إلى توقف الجدال، فمحاولة فهم وجهة نظر زوجك شئ صحي.

من المهم أن تتذكري ذلك:

* الفهم لا يعني موافقتك.

* الفهم لا يعني أن عليك حل المشكلة.

* يمكنك الاستماع فقط.

4. أنا آسفة.

ربما تكون هذه الكلمات هي الأقوى في اللغة العربية، وكثير من الناس يترددون في الاعتذار خوفًا من أن الاعتذار هو اعتراف بالذنب وقبول المسؤولية الكاملة، وهذا الرأي للأسف غالبا ما يجعل المشكلة أسوأ.

* أحيانًا تعبر الاعتذارات عن التعاطف والاهتمام فقط:
مثل: أنا آسف لأنك لم تحصل على هذه الوظيفة

* على الرغم من ذلك غالبًا ما يعني الاعتذار امتلاك جزء من المسؤولية:
مثل: أنا آسف لأن تعليقي جاء بهذه الطريقة، لم أقصد.

* في بعض الأحيان يكون الاعتذار هو الاعتراف بالمسؤولية الكاملة، وفي تلك الحالات يصبح التعبير عن الأسف الشديد أكثر أهمية:
مثل: أنت على حق، سأفعل كل ما بوسعي للتأكد من عدم حدوث ذلك مرة أخرى.

5. ابحثي عن جذور المشكلة:

بطبيعة الحال، فإن تجنب الصراع في نمط الحياة الزوجية ليس سوى الخطوة الأولى في فرز قضية مشحونة تسببت في المشكلة، ففي بعض الأحيان هناك عمل يجب القيام به في التفاوض على حل وسط أو التوصل إلى اتفاق لحل المشاكل.

الخلاصة:

في بعض الأحيان تكون الطريقة الوحيدة لعدم الخسارة هي التوقف عن لعب اللعبة بطريقة الفوز الدائم حيث يمكنك تغيير القواعد، فبدلاً من انه يجب ان يفوز واحد منا والآخر يخسر، يمكنك أخذ بعض الوقت من خلال إظهار الرغبة في التنازل أو إظهار التعاطف أو الاعتراف بالمسؤولية عن جزء من المشكلة.

هذه الاستراتيجيات هي أساس التواصل الجيد في نمط الحياة الزوجية، عندما يكون هدفكما كزوجين هو التوقف عن الجدال، وحل المشاكل الزوجية.

 

ذات صلة

زوجي لم يعد يحبني: خطوات فعّالة لاستعادة شرارة الحب

زوجي لم يعد يحبني: خطوات فعّالة لاستعادة شرارة الحب

ماذا أفعل إذا زوجي لم يعد يحبني ؟! تعلّمي الخطوات الرئيسية لتحويل علاقتك الزوجية من التعاسة إلى السعادة والتواصل العميق

علامات عدم التوافق الفكري بين الزوجين وما الحل ؟

علامات عدم التوافق الفكري بين الزوجين وما الحل ؟

وفقًا للخبراء فإن عدم التوافق الفكري بين الزوجين في كل صغيرة وكبيرة يمكن أن يكون له تأثيرًا تكامليًا، فكل منكما يكمل الأخر، يدعمه ويضيف إليه !

29
والدة زوجي تكرهني : أسرار كسب قلبها وشراء ودها

والدة زوجي تكرهني : أسرار كسب قلبها وشراء ودها

تشتهر أمهات الأزواج بكونهن مسيطرات، ويصدرن الأحكام الغير عادلة على الزوجات، مما يحدث الكثير من المشاكل بينهن وبين زوجة الابن، وبين زوجة الابن و الزوج

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

علاقات

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

الزواج لم يصبح كما في الماضي وأصبح العمل على انجاحه ضرورة حتمية في ظل تحديات الوقت الحالي

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

علاقات

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

هل هناك طريقة صحيحة للشكوى! الشكوى الفعالة ليست بهذه الصعوبة، وهناك ثلاث خطوات بسيطة يجب اتباعها تقليل احتمالية الصراع بينك وبين زوجك.

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

علاقات

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

عزيزتي الزوجة الصالحة، لمعرفة بعض الطقوس التي تجعل زوجك لا يرى غيرك تابعي القراءة!