٧أشياء صغيرة لكنها مهمة لزواجك! ادمجيها في حياتك اليومية

٧أشياء صغيرة لكنها مهمة لزواجك! ادمجيها في حياتك اليومية

الحياه الزوجيه الناجحه تحتاج إلى الكثير من الاهتمام بجرعات واضحة ودقيقة، فالزواج مثل النبات، عندما تزرعين البذرة عليك أن تهتمي بها من أجل بقاء الحياه الزوجيه الناجحه، يتطلب النبات الاهتمام والرعاية اليومية، مثل الماء وأشعة الشمس، إن العناية بالنبات ليس بالأمر الصعب، لكنه يتطلب تغذية.

الحياه الزوجيه الناجحه لها شخصان، رجل وامرأة يحبان بعضهما البعض، وبينهما قدر كبير من الرحمة ويلتزمان بإخراج الأفضل في بعضهما البعض، مثل النبات، يحتاج الزواج إلى تغذية منتظمة أيضًا.

في الحياه الزوجيه الناجحه، يتمتع الزوجان بطاقة إيجابية ومواقف تُظهر الامتنان والتقدير لبعضهما البعض، وهما أقوى تعبيرين عن التواضع، فالجحود يسبب تعفن الزواج وعدم التقدير يدفعه إلى الحافة.

يمكن أن تؤدي العادات الجيدة والسيئة إلى تقوية الزواج أو فسخه. 

حيث تساعد العادات الجيدة في خلق بيئة إيجابية، على سبيل المثال: قول شكرا، أعمال التعاطف المنتظمة وتقديم المساعدة والدعم لمهام ومسؤوليات بعضنا البعض كلها أجزاء من العادات الجيدة، وتشمل العادات السلبية النقد، والازدراء، والسخرية، وسلوكيات التباعد، حيث يكمن السر في الاستفادة من العادات الصحية بدلاً من العادات المدمرة في خلق مساحة آمنة لكليكما.

لست بحاجة إلى تحريك جبل لتظلي سعيدًة في زواجك، فقط افعلي أشياء صغيرة بانتظام.

فيما يلي سبع إيماءات صغيرة ولكنها مهمة يمكنك دمجها في حياتك اليومية:

1. قومي بتحية زوجك بمحبة في الصباح.

عندما ترين زوجتك لأول مرة في الصباح، بدلًا من أن يكون لديك تفاعل سلبي أو حيادي، استقبليه بعبارة إيجابية، أظهري له أنك سعيدة بالزواج منه وأنك سعيدة بالاستيقاظ بجانبه، والمفتاح هو أن تكوني إيجابيًة ومحبًة، واذا بدأتِ يومك مع زوجك بشكل جيد فمن المرجح أن ينتهي بشكل جيد.

2. إرسال نص لطيف.

استخدم التكنولوجيا الحديثة للبقاء على اتصال طوال اليوم عن طريق إرسال نص مرح أو غزلي أو حلو إلى زوجك، اكتبي أي شيء من "أفتقدك" إلى "لا أطيق الانتظار لرؤيتك الليلة"، لا تستخدمي الرسائل النصية للحجج والسلبية، وشاركي بأفكارك المحبة مع زوجك حتى لو كانت في جملة قصيرة أو صورة لطيفة.

3. لمّ الشمل بعناق.

اجعلي عودة زوجك من العمل واعيًة ومدروسًة، فغالبًا ما يصبح بعض الأزواج مملين جدًا وعمليين لدرجة أنهم في كل مرة يلتقون فيها، يقومون بفحص المهام والأعمال المنزلية، مثل: "لماذا لم تطبخي العشاء؟"  أو "لماذا لم تخرج القمامة؟"

بدلاً من ذلك، في أي وقت تجتمعي فيه مع زوجك، احصلي على عناق مقصود يستمر 20 ثانية، فهذا في الواقع أطول من المتوسط، وهو طويل بما يكفي لإفراز هرمون الأوكسيتوسين، وهو هرمون الترابط، ويشمل العناق المتعمد مع زوجك جميع أجزاء جسمك الأمامي التي تلتقي بالجسم الأمامي لزوجك، استمتعي بالدفء والحب.

4. المسي زوجك في وقت الطعام.

عندما تتناولا العشاء معًا، اجعله وقت للمس زوجك، فاللمس أداة قوية للاتصال خاصة للأزواج. 
يمتنع الأزواج عن اللمس عندما يكونون غاضبين من بعضهم البعض، فاللمس هو تعبير عن الحب والدفء والعاطفة، فاجعلها حية في علاقتك الزوجية قدر الإمكان.

5. امدحي زوجك في نهاية اليوم.

تعاني العديد من الزيجات من نقص مزمن في التقدير، فلا يشعر الأزواج بالتقدير، وهم أيضًا لا يظهرون تقديرهم، وتصبح العلاقة غائمة بسبب الشعور بالاستياء لأن كلاهما يشعر بأنه أمر مفروغ منه.

كزوجين، أنهيا يومكما بشكر بعضكما البعض على فعل واحد صغير تقدراه حقًا، يمكن أن يكون أي شيء من "شكرًا على غسل الملابس" إلى "شكرًا على إعداد العشاء، وركز انتباهك على الأشياء التي يفعلها زوجك، وليس فقط ما لا يفعله.

6. التعبير عن احتياجاتك.

غالبًا ما يلجأ الزوجان إلى النقد بدلاً من وصف احتياجاتهما، فعلى سبيل المثال: إذا كنت منزعجًة من وجود زوجك على الهاتف، فقد تقولي: "أنت دائمًا على الهاتف".

جربي الآن الجملة التالية بدلاً من ذلك: "أود قضاء بعض الوقت معك، هل يمكنك قضاء بعض الوقت معي من فضلك؟ " 
هذا يدعو للحوار بين الأزواج وليس الهجوم، وسيستجيب زوجك بشكل أكثر إيجابية لاحتياجاتك إذا أظهرت تعبيراتك حاجتك، وستتفاعل بشكل دفاعي إذا استخدمتِ لغة نقدية وسلبية.

7. تواصلوا روحيا مع بعضكم البعض.

- خذي لحظة وضعي يدك على ذراعيه أو صدره أو معدته لتشعري بأنفاسه، وهذا سوف يربطكما روحيا على مستوى عميق جدا، قومي بمزامنة دقات قلبك معه لمدة دقيقة واحدة وشاهدي كيف أن قوة حبك تثير اتصالًا أعمق مع زوجك.

- أنهِ يومك مع زوجك بشيء روحي نشط، كأن تصلي مع زوجك، إنها طريقة قوية لإنهاء يومك، وقد يفضل بعض الأزواج بدء يومهم معًا من خلال الصلاة، وهذه أيضًا ممارسة جيدة، ويفضل البعض القراءة أو التأمل معًا.

تذكري أن الزواج يتطور، كوني إيجابيًة وشجاعًة ستستمتعان بالسعي والنتيجة معًا.