أسفل الإبطين قد يخبرانا الكثير عن صحتنا الجسدية!

أسفل الإبطين قد يخبرانا الكثير عن صحتنا الجسدية!

اعتاد الناس تدريجيًا على حقيقة أنه يجب عليهم الاعتناء بأنفسهم بشكل مناسب للحفاظ على صحة جيدة والوقاية من الأمراض المحتملة، وبالتالي أصبحنا نولي اهتمامًا تامًا لبعض أجزاء الجسم، لكننا ننسى بعض الأماكن الصغيرة في أجسامنا والتي لا ينبغي التقليل من أهميتها! فعلى سبيل المثال يمكن أن تشير منطقة الإبط إلى وجود أمراض معينة! ولهذا السبب ملكتي نريد مشاركة قائمة الأعراض التي يمكن أن تظهر في منطقة الإبط والتي لا ينبغي تجاهلها أبدًا.

1. الرائحة

الرائحة الحامضة في منطقة الإبط هي أمر طبيعي وتحدث بسبب البكتيريا التي تشعر بالحرية والراحة للنمو في المناطق التي بها الكثير من العرق، ومع ذلك نعلم جميعًا أنه من السهل جدًا محاربة مثل هذه الرائحة، فما عليك سوى الاستحمام واستخدام مزيل العرق، ولكن إذا كانت رائحة إبطك لا تزال ثابتة وقوية فهذه أول علامة على وجود مشاكل محتملة في الصحة العامة.

يمكن أن تكون الرائحة غير العادية التي لا يمكن إزالتها حتى بعد الاستحمام إشارة إلى اضطراب هرموني وخلل في الغدة الدرقية، إذا كانت هذه الرائحة تشبه رائحة "الفاكهة الفاسدة" أو "طلاء الأظافر" فقد تكون إشارة إلى الحماض الكيتوني وهو فقدان قدرة الجسم على استقلاب السكر.

2. الحكة

مرة أخرى يعد الشعور بالحكة في منطقة الإبط بعد الحلاقة أمرًا طبيعيًا بسبب نمو الشعر الجديد، ولكن إذا لم تتوقف الحكة فهذه إشارة أخرى على وجود شيء خاطئ في الصحة العامة لجسمك.

يمكن أن يحدث التهيج الشديد والحكة بسبب تفاعل الجلد مع الشفرة وأقمشة الملابس والمواد التي تحتوي عليها الكريمات أو مزيلات العرق، وعادةً ما تظهر البقع الحمراء والخلايا الميتة مع هذه الحكة، وإذا حدث هذا معك فهناك احتمال أن يكون لدى بشرتك فطريات يجب أن يعالجها الطبيب.

3. الطفح الجلدي

دائمًا ما يكون الجو دافئًا ورطبًا في منطقة الإبط مما يخلق بيئة مثالية لتكاثر عدوى الخميرة المختلفة، ومن المستحيل معرفة العدوى التي تعاني منها دون استشارة أخصائي ولهذا السبب يجب عليك مخاطبة الطبيب إذا شعرت فجأة بالحكة والاحمرار والطفح الجلدي الصغير على جلدك، كما يمكن أن تحدث تفاعلات الجلد هذه أيضًا بسبب الاحتكاك من الملابس أو المناخ أو الحساسية.

4. الألم

الشعور بالألم في الإبط ليس سببًا للذهاب إلى الطبيب على الفور حيث يمكن أن يظهر هذا الألم بسبب العمل البدني الشاق بعد التدريب المكثف أو بعد حمل أشياء ثقيلة وفي هذه الحالات يكون الأمر مؤقتًا وسيختفي قريبًا، ولكن إذا استمر الألم لفترة طويلة (على سبيل المثال، عدة أيام) فعليك طلب الاستشارة من الطبيب، فعلى الرغم من أنه نادر الحدوث إلا أن هذا الألم يمكن أن يشير إلى تكوين أورام في الغدد الليمفاوية -لا قدر الله-.

5. الكتل

العقد الليمفاوية الموجودة في الإبط غير مرئية تمامًا ولكن إذا وجدت نوعًا من الانسداد والتورم فهذا يشير إلى حقيقة أن العقد الليمفاوية تحاول محاربة بعض العدوى التي ظهرت حديثًا من تلقاء نفسها، لكن سيعود الوضع إلى طبيعته دون تدخل خارجي بعد مرور بعض الوقت، ولكن يجب استشارة الطبيب إذا لم يختف الالتهاب من تلقاء نفسه في غضون أسبوع حيث يمكن أن تكون هذه علامة مقلقة لأن الغدد الليمفاوية المنتفخة هي إشارة لعدوى خطيرة في الصحة العامة وأحيانًا السرطان.

6. التعرق المفرط

من الطبيعي أن تتعرقي كثيرًا إذا كنت تمارسين نشاطًا بدنيًا مكثفًا ولكن ليس إذا كنت جالسة أو تمشين أو نائمة! يجب أن تنبهك هذه العلامات حيث يمكن أن يشير فرط التعرق إلى خلل في مستويات الهرمونات والذي يشير إلى بداية انقطاع الطمث، علاوةً على أن التعرق المفرط هو أحد علامات مرض السكري والنقرس.

 

والآن ملكتي، هل تعرفين أي علامات أخرى في الإبط يمكن أن تشير إلى أمراض مختلفة في الصحة العامة؟ أخبرينا عنها في التعليقات!