الملكة

مرحلة المراهقة: التعامل مع المشاعر تجاه زيادة الوزن!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

13/06/2022

مرحلة المراهقة: التعامل مع المشاعر تجاه زيادة الوزن!

تأتي سنوات المراهقة مع الكثير من التغييرات لذلك من الطبيعي مواجهة بعض التقلبات العاطفية، وإذا كان المراهق يعاني من زيادة الوزن فقد يزيد ذلك من هذه المشاعر.
بالطبع قد لا يشعر كل من يعاني من زيادة الوزن بالقلق أو الانزعاج حيال ذلك، حيث يعرف الكثير منا أشخاصًا واثقين وسعداء يتمتعون بجسم ممتلئ أو نحيفات للغاية، ولكن نظرًا لأن الناس غالبًا ما يشعرون بالضغط للنظر إليهم بطريقة معينة، فقد يشعر المراهقون القلقون بشأن وزنهم بالسوء تجاه أنفسهم.
إذا كنت تعاني من زيادة الوزن فقد تشعري بالإحباط أو الغضب أو الانزعاج، وإن إدراك المشاعر الصعبة هو الخطوة الأولى في التعامل معها.
يتطلب الأمر ممارسة للتعرف على المشاعر، ففي بعض الأحيان يمكن أن تكون المشاعر مفاجئة وقوية لدرجة يصعب معها تحديد ما تشعرين به بالضبط، وأفضل طريقة هي التوقف والانتباه للحظة عندما تلاحظي أنك تشعرين بالضيق، وحاول تسمية المشاعر التي تشعرين بها دون الحكم على نفسك، فقولي لنفسك: "أشعر بالغضب أو الحزن، أو الإحباط".
إذا كنت مستاءًة ولكنك غير متأكدة تمامًا من السبب فقد يساعدك التحدث إلى شخص تثقين به مثل صديق مقرب أو فرد من العائلة أو معالج، ويمكن أن يساعدك الحديث أيضًا في معرفة كيفية التعامل مع مشاعرك.
إذا كان من الصعب التحدث عن مشاعرك أو كنت تعتقدين أن الناس لن يفهموا، فاحتفظي بدفتر يوميات أو ارسمي أو افعلي شيئًا آخر يساعدك على فرز المشاعر الصعبة، وكلما استغرقت وقتًا في استكشاف مشاعرك زادت مهارتك في التعامل مع المشاعر فور ظهورها، وهذا يمكن أن يسهل إيجاد حلول للمشاكل.

العواطف

غالبًا ما يقلق المراهقون بشأن ما يعتقده الآخرون عنهم، حيث يمكن للوالدين أو الأشقاء أو الأصدقاء ذوي النوايا الحسنة أن يجعلوا الأمور أسوأ أحيانًا من خلال تقديم اقتراحات حول التغذية أو ممارسة الرياضة، فقد تظهر هذه النوايا الحسنة للمراهق كنقد.
يتعرض بعض المراهقين الذين يعانون من زيادة الوزن للمضايقة أو التنمر، ويمكن أن تجعلك المضايقة والبلطجة تشعرين بالحزن أو الإحراج، والخوف من أن يتم الحكم عليك أو رفضك قد يجعلك تخجلين من الناس، ويمكنك التوقف عن فعل الأشياء التي تستمتعين بها، ولكن أفضل شيء تفعليه هو أن تأخذي عقلك والآخرين بعيدا عن وزنك والعودة إليك كشخص.

انصحي ابنتك بهذه النصائح للتغلب على حزن زيادة الوزن

تطوعي في شيء تحبيه

يشترك الأشخاص الذين تتطوعين معهم في نفس الاهتمامات لذلك ستركزوا جميعًا على هدف مشترك.

ركزي على بناء بعض الصداقات الوثيقة

إن معرفة أن لديك صديقة او صديقتين حقيقيتين موجودتين دائمًا من أجلك يمكن أن يساعدك في التعامل مع تقلبات الحياة.
تذكري أن كل شخص يشعر بالخجل عند الدخول في موقف جديد حتى الأشخاص الذين يبدون واثقين من انفسهم، فاطلبي من صديقة أن تنضم إليكِ عند تجربة أنشطة جديدة.

ولكن ماذا إذا لم يقدم لك الأصدقاء والعائلة الدعم الذي تحتاجيه؟ 

إذا شعرت بالضغط أو سوء الفهم من قبل الصديقات أو العائلة فأخبريهم بما تشعرين به. 
على سبيل المثال: أخبريهم أن الأمر لا يساعد عندما ينتقدونك، ودعيهم يعرفون ما تقدريه مثل: الثناء عندما تقومي بعمل جيد، وما لا يعجبك مثل: التعليقات حول الوزن أو إلقاء محاضرات حول التغذية أو التمرين.

إذا كنت تتعرضين للمضايقة أو التنمر:

  • ابحثي عن صديقة يمكنها أن تكون معك عندما يكون المتنمر في الجوار.
  • تحدثي إلى الصديقات الذين يدعمونك.
  • اكتبي في مفكرة ما عن شعورك بتعليقات الناس ثم استخدمي عبارات إيجابية عن نفسك لتجاوز الأذى وتذكيرك بصفاتك الجيدة.، مثلًا: إذا وصفك المتنمر أنك بدينة، فقولي لنفسك: "أحجام الناس مختلفة وأنا أعتني بنفسي لأصبح أفضل."
  • تجاهلي المضايقات والتسلط والتعليقات غير اللائقة، ولكن إذا كان الموقف يزعجك حقًا، فدافعي عن نفسك، وأفضل طريقة للقيام بذلك هي التحدث بثقة ولكن باحترام، وتحدثي عن نقاط قوتك دون مواجهة الشخص بطريقة قد تجعل الأمور أسوأ.
  • لا تدعي عواطفك تسيطر، حيث يُظهر البكاء أو الغضب للمتنمر أنه قد أوجعك وقد يؤدي ذلك إلى تفاقم حالة البلطجة، ويمكن أن يؤدي فقدان أعصابك أيضًا إلى جعلك تشعرين بأنك أقل قوة وتحكمًا.
  • تحدثي إلى اخصائية المدرسة أو أحد الوالدين أو أي شخص كبير موثوق به حول ما تشعرين به واطلبي أفكارًا حول كيفية التعامل مع التعليقات المؤذية.

احترام الذات

يمكن للذين يعانون من زيادة الوزن أن يتمتعوا بتقدير جيد للذات، فهم قادرون على التركيز على إنجازاتهم ويفخرون بأنفسهم، ولكن بعض الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن يعانون أيضًا من تدني احترام الذات.
عندما تكون لدينا أفكار ومشاعر سلبية حول أجسادنا، فقد تتدفق مشاعرنا إلى مجالات أخرى من الحياة، ويمكن أن تؤثر الأفكار السلبية على ثقة الشخص وتجعل من الصعب عليه تحقيق الأهداف. 
على سبيل المثال: الأشخاص الذين يعتقدون أنه لا يمكنهم فعل هذا، يبيعون أنفسهم على المكشوف وقد يفقدون تحقيق أهدافهم، وهذا أحد أسباب أهمية التعرف على المشاعر السلبية والعمل الجاد لتغييرها.
إن فقدان الوزن أمر صعب ويمكن أن يترك الناس يشعرون بالإحباط وخيبة الأمل، ويمكن أن يؤدي ذلك إلى انتقاد الذات أو الغضب أو حتى الشعور بالذنب بشأن خذلان نفسك أو الأصدقاء أو العائلة.

ذات صلة

قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام دروس ملهمة للأطفال

قصة سيدنا إسماعيل عليه السلام دروس ملهمة للأطفال

ومضت بذلك سنة النحر في الأضحى، ذكرى لهذا الحادث العظيم الذي يرتفع منارة لحقيقة الإيمان ، وعظمة التسليم ابتغاء رضا الله.

840
كيف تزرعين بين الأشقاء الحب و الروابط  الأسرية القوية؟

كيف تزرعين بين الأشقاء الحب و الروابط  الأسرية القوية؟

من الطبيعي أن يتشاجر الأشقاء في سن المراهقة، فإنها إحدى الطرق التي يتعلم بها المراهقون كيفية التعامل مع أقرانهم

لماذا يجب على الأمهات مراقبة أو تفتيش هواتف أطفالهن؟!

لماذا يجب على الأمهات مراقبة أو تفتيش هواتف أطفالهن؟!

بالطبع لا غنىً لنا عن التكنولوجيا في حياتنا هذه الأيام، ولكن كما أن لها منافع ومزايا عديدة فإن أضرار التكنولوجيا تحيط بنا وبأطفالنا من كل جانب

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

كيفية تأديب الطفل الذي يتطاول في الكلام!!

مراهقين

كيفية تأديب الطفل الذي يتطاول في الكلام!!

التجاوز في الكلام هو أحد أكثر السلوكيات المزعجة التي يواجهها الآباء من الاطفال ويشعرون بالقلق حيالها

نظام الامتحان الغذائي: أفضل أطعمة يمكن أن تقدميها لطفلك!

مراهقين

نظام الامتحان الغذائي: أفضل أطعمة يمكن أن تقدميها لطفلك!

هذه ليست خطة حمية يومية ولكنها نصائح وأشياء بسيطة يجب البحث عنها في المنزل لمساعدة طفلك على تحقيق أفضل العلامات الممكنة!

5 أدوار مهمة للأم يجب ان تعرفيها قبل ان تصبحي أم

مراهقين

5 أدوار مهمة للأم يجب ان تعرفيها قبل ان تصبحي أم

فيما يلي خمسة أدوار في حياة الأم يمكن أن تساعدك على فهم أعماق المسؤوليات التي يجب أن تتحملها الأم