الملكة

(كيف نراقب ونحمي ونعطي الثقة لأطفالنا (من٨ إلى١٩ سنة

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

15/01/2023

(كيف نراقب ونحمي ونعطي الثقة لأطفالنا (من٨ إلى١٩ سنة

 يتمكن الاطفال بسهولة اليوم من الوصول إلى مئات المحطات التلفزيونية والملايين من مواقع الإنترنت، ويمكنهم شراء أو تنزيل عدد لا يحصى من ألعاب وتطبيقات الفيديو، ويمكنهم تحميل الأفلام على العديد من الأجهزة ومشاهدة مقاطع فيديو YouTube أو TikTok بلمسة إصبع، ويمكنهم التفاعل اجتماعيًا عبر الإنترنت مع الأصدقاء والغرباء باستخدام منصات التواصل الاجتماعية، فهناك الكثير من الوسائط وبعضها قد لا يكون مناسبًا لأطفالك، اعتمادًا على سن الاطفال ومستوى نضجهم.

تعد أفضل طريقة لمراقبة الوسائط التي يستخدمها الاطفال هي تجربة الوسائط بنفسك، فاختبري التطبيقات والعبي الألعاب قبل أن يستخدمها الاطفال، واعرضي وشغلي التطبيقات والألعاب معه، وشاهدي ما يشاهدونه حتى تتمكني من التحدث عما يرونه على شاشاتهم، فأنت أفضل من يعرف أطفالك، لذا فأنت أفضل حكم على ما يمكن الاطفال التعامل معه، فقد تختار بعض العائلات المراقبة عن كثب والتحكم في الوسائط التي يشاهدها الاطفال ويلعبونها ويستخدمونها. 

وهناك طرق عديدة للقيام بذلك:

    • نشاط الإنترنت
 
 قد يختار بعض الآباء فحص أجهزة أطفالهم من حين لآخر، وقد يختار الآخرون تصفية استخدام أطفالهم للإنترنت عن طريق إعداد ملفات تعريف iOS و Android لهم على جميع الأجهزة التي يستخدمونها عبر الإنترنت (الهواتف الذكية والأجهزة اللوحية وأجهزة الكمبيوتر).  
 يتيح ذلك للأبوين تقييد التطبيقات والألعاب التي يمكن للأطفال تنزيلها وتشغيلها ومواقع الويب التي يمكنهم زيارتها، ويمكن للوالدين أيضًا وضع حدود زمنية لاستخدام الإنترنت.

 يسمح معظم مزودي خدمة البريد الإلكتروني الكبار مثل Google و Yahoo للآباء بإنشاء حسابات بريد إلكتروني للأطفال الصغار، ويمكن لهذه الحسابات إعادة توجيه جميع رسائل البريد الإلكتروني إلى أحد الوالدين لمراقبة جهات الاتصال والاتصالات، حيث يجب ألا يقل عمر الأطفال عن 13 عامًا قبل أن يتمكنوا من الحصول على حساب Google أو Yahoo خاص بهم.

 تتطلب مواقع التواصل الاجتماعي عادةً ألا يقل عمر الأطفال عن 13 عامًا قبل أن يتمكنوا من امتلاك حساباتهم الخاصة، ولمراقبة نشاط الاطفال على وسائل التواصل الاجتماعي يمكن للوالدين إنشاء حسابات خاصة بهم والتحقق من صفحات وأنشطة أطفالهم بأنفسهم، كما يصر العديد من الآباء أيضًا على معرفة كلمات المرور الخاصة بحسابات أطفالهم على الرغم من أن بعض الآباء قد يعتبرون هذا انتهاكًا للخصوصية.

 تتوفر البرامج والتطبيقات التي يمكنها مراقبة حسابات الاطفال على وسائل التواصل الاجتماعي وتنبيه الآباء إلى أي لغة أو صور غير لائقة، ويمكن أن يقدم البعض تقارير مفصلة عن سجل تصفح الطفل ومدة بقاء الطفل على الإنترنت وعلى كل موقع، فضعي في اعتبارك عمر طفلك وسلوكه الرقمي عند تحديد ما إذا كنت تريدين مراقبة الأجهزة أم لا، ثم إذا اخترت المراقبة فتحدثي معهم بشأن ذلك واشرحي سبب أهميته.

 لا يمكن لأي قدر من المراقبة حماية الاطفال من كل شيء، ويمكن للأطفال في كثير من الأحيان معرفة كيفية التحايل على الرقابة الأبوية، ولذلك من الأفضل تشجيع طفلك على أن يكون مستخدمًا مسؤولاً للإنترنت من خلال كونه نموذجًا يحتذى به والتحدث مع أطفالك حول الأمان عبر الإنترنت، وإذا ظهرت أي مشاكل مثل التسلط عبر الإنترنت أو إرسال الرسائل النصية، فاستخدمي ذلك كلحظات تعليمية لمساعدة الاطفال على فهم أهمية حماية أنفسهم وسمعتهم عبر الإنترنت.

   • التلفزيون
   
 طريقتان يمكنك من خلالهما المساعدة في مراقبة ما يشاهده أطفالك هما إرشادات الوالدين للتلفزيون، وتم تصميم هذا النظام على غرار نظام تصنيف الأفلام، وهو نظام تصنيف للفئة العمرية تم تطويره للبرامج التلفزيونية، حيث يتم سرد هذه التصنيفات في أدلة التلفزيون والقوائم المحلية، وعلى الشاشة في دليل برامج الكابل، وتظهر أيضًا في الزاوية العلوية اليسرى من الشاشة خلال أول 15 ثانية من البرامج التلفزيونية، ولكن ليست كل القنوات تقدم نظام التصنيف.  بالنسبة لأولئك الذين يفعلون ذلك. 

    • لعب الفيديو 
    
 تم تصنيف بعض التطبيقات وتقريباً جميع ألعاب الفيديو المتاحة للشراء من خلال قنوات البيع بالتجزئة أو عن طريق التنزيل، ويوجد 7 فئات تصنيف:

 للجميع: المحتوى مناسب عمومًا لجميع الأعمار، وقد يحتوي على حد أدنى من الرسوم المتحركة أو الخيال أو عنف معتدل، واللغة معتدلة.

لكل من يبلغ 10 أعوام فما فوق: مناسب عمومًا للأعمار من ١٠ أعوام فما فوق، وقد تحتوي على المزيد من الرسوم المتحركة أو الخيال أو العنف المعتدل، ولغة معتدلة، والحد الأدنى من الموضوعات الموحية.

 للمراهقين:  13 عامًا فما فوق، وقد يحتوي على عنف، وموضوعات موحية، وروح الدعابة الفظة، ودماء قليلة، ومحاكاة قمار، واستخدام نادر للغة فظة.
 
 للبالغين: المحتوى مناسب عمومًا للأعمار من 17 عامًا فما فوق، وقد يحتوي على عنف شديد أو دماء ومحتوى جنسي أو لغة فظة.

للبالغين فقط: محتوى مناسب فقط للبالغين الذين تبلغ أعمارهم 18 عامًا فما فوق، وقد تتضمن مشاهد مطولة من العنف الشديد أو محتوى جنسي تصويري أو قمار بعملة حقيقية.

غير محدد: يظهر هذا فقط في المواد الإعلانية والتسويقية والترويجية المتعلقة بلعبة فيديو مادية. 

الشركات المختلفة التي تنشئ برامج للجوال (مثل Apple أو Google أو Samsung) لديها أنظمة تصنيف خاصة بها للتطبيقات التي تستند إلى العمر، وقد تختلف هذه من بلد إلى آخر.

    • ما الذي يجب أن أعرفه أيضًا؟
 
 يمكن أن تساعد مراقبة الإنترنت في حماية الاطفال من المواد غير المناسبة، لكن لا يمكنهم منع كل شيء حتى إذا قمت بشراء أو تنزيل الألعاب والتطبيقات المناسبة للعمر فقط، فلا يزال من المهم معرفة ما يشاهده أطفالك ويلعبونه، ففكري في نفسك كمدربة إعلامية لطفلك، وشخص يمكنه التحدث عما يرواه طفلك ومساعدته على فهمه.

ذات صلة

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

شعر طفلتكِ كثيف؟ إليكِ أجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

كثافة وثقل شعر بناتهن، ليس لأي سبب آخر إلا لأنه يرهقهن أثناء التسريح، لذلك اليوم ملكتي سنعطيكِ أفكارًا لأجمل تسريحات العيد للشعر الكيرلي!

6
أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

أهم النصائح عند شراء لبس العيد للأطفال

كل أم تريد أن ترى أطفالها الصغار يرتدون ملابس تثير إعجابهم، ولكننا نريد أيضًا أن يشعروا بالراحة! لذلك قد يكون شراء لبس العيد للأطفال مرهقًا

9
أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

أريد التوقف عن الصراخ لكن أولادي يستفزونني! فما الحل

الصراخ يخيف أطفالك ويجعلك تشعرين بالسوء، ويقول الخبراء أنه أسلوب غير فعال في تربية الأطفال! فلِمَ التمسك به على أي حال؟!

631

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.