كيفية التعامل مع القلق والتوتر

كيفية التعامل مع القلق والتوتر

الملكة:
الجميع يعاني من نوع من التوتر أو القلق خلال حياتهم، الفرق الوحيد هوشده نوبات التوتر، ويمكن أن يؤثر القلق المستمر بشكل خطير على حياتك إلى درجه الوهن ، فإذا كنتي تعانين من توتر وقلق شديد!
تعلمي معنا بعض طرق التعامل مع القلق مما يساعدك في الحصول علي نظرة  أكثر إيجابية علي الحياة ، ومكافحة التوتر والقلق  والحفاظ علي نمط حياة صحي.

التعرف علي علامات التحذير
 في بعض الأحيان يصل التوتر والقلق مع أجراس وصفارات ، ولكن في أوقات أخرى يزحف دون الإنتباه له، ابحثي عن علامات التحذير التالية في سلوكك، والتي غالبا ما تاتي مع التوتر والقلق:
زيادة حاده أو انخفاض في الشهية
الاعتماد المتزايد علي الكافيين
 الأرق أو عدم الراحة أثناء النوم
تقلب المزاج  
شعور بأن الأمور خارجه عن سيطرتك
الشعوربالإجهاد فالقلق جزء طبيعي من الإجهاد، تقول الدكتورة كلوي كارمايكل : من المهم ان تتعلم كيفية التعامل مع الإجهاد كعلامة صحية للنمو، وهذا يعني تعلم إدارة توقعاتك.

اسمحي لنفسك ان تشعري بالقلق قليلًا
قد يبدوا ذلك غير منطقي لكن يمكن أن تكون فترة استعداد لتهيئة العقل لمعرفة أن القلق عاطفة مؤقتة ، وحافظي على هدوئك في نفس الوقت عن طريق: التنفس بعمق وببطء، وإعاده تقييم نفسك بعد عشرة أنفاس.

اعتماد موقف محايد
 بعد السماح لنفسك بركوب الموجة الأولي من القلق ، تخيلي نفسك كعالم أو طبيب،  أقتربي من المشكلة كما لو كانت شريحة تحت مجهر، ولا تقفزي إلى استنتاجات سريعة قبل ترتيب أفكارك.

حللي الموقف
 تحديد ما إذا كان ما سبب لكِ القلق هو شيء يمكن حله ومعالجته ، وحددي هل هو قابل للحل أم يمكننا منعه من التكرار فقط!.

حل الموقف
كتابه كل شيء يمكنك القيام به للتعامل مع المشكلة التي أثارت قلقك، ومن قائمتك اختاري الإجراءات الأكثر عملية التي يمكنك إتخاذها، وقومي بتنفيذ خطتك الجديدة علي الفور. 

قبول الضغوط الغير قابلة للحل
 تعلمي التعايش مع الظروف التي يستحيل تغييرها، تقبلي حقيقة أن بعض الأشياء هي ببساطه خارج السيطرة، اسمحي لنفسك أن تشعري  بالمشاعر السلبية التي تسببها قليلًا، ثم دعي تلك المشاعر تمر وعودي بنفسك للواقع ، واقبلي فكرة أن الحياة لا يمكن أن تكون مريحة بنسبة 100%،.
ركزي فقط علي الخطوات القابلة للتنفيذ التي يمكن اتخاذها لتحسين وضعك ولو بنسبة بسيطة.


تعلمي الضحك والترويح عن نفسك
 تطوير روح الدعابة لمواجهة المشاعر السلبية التي تسببها المشكلات ، كوني إيجابية وتعودي قبول الغير قابل للحل وتعلمي التعايش مع الظروف التي يستحيل تغييرها، وتقبلي حقيقة ان بعض الأشياء خارج سيطرتك ، واسمحي لنفسك أن تشعري  بالمشاعر السلبية التي تسببها في البداية، وابدأي في وضع خطة للتعامل مع المشكلات القابلة للحل وابدأي في التنفيذ فورًا.
#دمتم_سعداء