نصيحة الجدة لتكوني زوجة حنون

نصيحة الجدة لتكوني زوجة حنون

الملكة:

رعاية الآخرين أمر مهم في الزواج، إذا احتاجوا للمساعدة.
كان الجد ، يعمل لمدة 10 ساعات في اليوم خارج المنزل ، بينما كانت الجدة ترعى الأطفال والمنزل،
كلاهما عمل بجد وكلاهما كان محبًا للآخر وساعدوا بعضهما.
لم يكن بإمكان الجد العمل خارج المنزل إذا لم تكن الجدة في المنزل لرعاية المنزل والأطفال ،
وهي لا يمكن أن تكون في المنزل لتعتني بكل شيء إذا لم يكن الجد يعمل باجتهاد لتوفير حياة كريمة لهم.
لقد احتاجوا حقًا لبعضهم البعض.
لقد أحببت الجد وهذا ما أظهرته له، ولقد أحبها وأظهر ذلك لها بطرقه الخاصة، مثل : القيام برحلات عديدة معها ليجعلها سعيدة ،
إليكم نصيحة الجدة ببعض الطرق لتكوني زوجة حنون:

- تناول الطعام معًا:

هذه طريقة لإظهار أنها تقدر عمله طوال اليوم ، فهي تنتظره حتى موعد العودة إلى المنزل وتأكل معه.🙂

- اعتنت به في مرضه:

فعلت الجدة الكثير، قرأت كتبا عن الوجبات الغذائية المتناسبة مع حالته الصحية حتى تتمكن من صنع الأطعمة المناسبة له، ذكرته بشرب الماء طوال اليوم، أمضت أيامها ولياليها فقط تنتظره ، جالسة معه ، تطعمه ، تتحدث معه ... لقد بذلت من صحتها بسبب ذلك، لأنها أحبته كثيرا.

- اعتنت بنفسها:

من خلال الاعتناء بنفسها ، يمكنها رعاية أسرتها، حتى في السبعينيات من عمرها ، ذهبت إلى صالة الألعاب الرياضية، كانت دائمًا نشطة و كان يسير معها كل يوم.

- العيش معه في أي مكان:

حتى لو تركت كل ما عرفته وكل شخص كانت تحبه ، لدعم زوجها وحياته المهنية.

- بقيت على اتصال مع عائلته:

بينما كان الجد يعمل عدة أيام متأخرة ، كانت الجدة تتصل بأمه من أجله وتحدثها بأحدث الأحداث العائلية، وكانت تذهب معه لزيارتها ، وكانت تعرف أن هذا مهم.

- استثمرت الوقت:

كانت صحية ونشطة للغاية وأحبت القيام بالأشياء ، لكنها كانت تجلس لمشاهدة الألعاب الرياضية عن عمد ، حيث لم تكن مهتمة بها ، لمجرد أنها أحبته، كانت تجلس وتتحدث معه ،
وبالمثل ، كان يجلس ويلعب معها لأنه يحبها.
كانوا يعلمون أن فعل الأشياء التي تجعل الشخص الآخر سعيدًا كان جزءًا مهمًا من الزواج القوي.

- لم يظهرا حبهما لبعضهما أمام الجميع:

فمشاعرهما كانت لهما فقط ولا حاجة لحاقد أو حاسد معرفتها.

#دمتم_سعداء ❤