الملكة

بالتأكيد ليس كل ما يلمع ذهبا

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

13/11/2020

 بالتأكيد ليس كل ما يلمع ذهبا


#الملكة

 

عزيزاتي الملكات هل تحبون القصص؟

 

أود ان أقص لكم قصة عن جانب من حياة إحدى الأسر؛ زوجين تخطى عمر كل منهما منتصف الثلاثينيات، وفي القصة قد نجد العبرة.

 

تابعوا القراءة..

يقوم الزوج بتحميل صور ومقاطع فيديو لهما على وسائل التواصل الاجتماعي تحت عنوان "الثنائي المثالي" ثلاث مرات على الأقل في الأسبوع.

في نهاية الأسبوع الماضي، نشر الزوجان - اللذان أعرفهما فقط من الفيس بوك ودعونا نسميهما "الثنائي المثالي" - حدثاً في جميع أنحاء وسائل التواصل الاجتماعي.

كان هذا الحدث يتعلق بعيد ميلاد الزوجة السادس والثلاثين، وفي هذا اليوم فاجأها بحفلة فاخرة رتب لها مع منظم للحفلات في حديقة بيتهما أثناء نوم الزوجة - حيث اعتادت على الاستيقاظ في وقت متأخر من النهار.

كانت المفاجأة التي رتبها للاحتفال بعيد ميلادها كما ذكرنا وأيضا للاحتفال بالذكرى السنوية الخامسة لزواجهما.

وقبل شهر من الآن ، تناول الزوجان عشاءا فخما في عيد الحب في أحد الفنادق الفاخرة وقضيا هناك الليل كله في إحدى العروض الخاصة التي حضرها أكثر من 50 ألفًا، وقد شاهدناهم جميعًا  لأن الزوج حمل مئات الصور وعشرات مقاطع الفيديو على معظم وسائل التواصل الإجتماعي من انستجرام و فيس بوك وسناب شات وحتى روابط على تويتر.

 

☆ الآن ، أنتم وخاصة إذا كنتِ قارئة ، تفكرين: "واو!  يا لهما من زوجين محظوظين.

 

وقد يفكر بعضكم سراً:
"لماذا لا يقوم رجلي بأشياء رومانسية كهذه من أجلي ، حتى لو كانت أقل تكلفة؟"

وبما أن الزوج يقوم بتحميل الصور ومقاطع الفيديو الخاصة بـ "الثنائي المثالي" ثلاث مرات على الأقل في الاسبوع على وسائل التواصل الاجتماعي ، فمن غير المستبعد أنه قام بنشر مقطع فيديو لهما وهما يركضان في حيهم المورق ، مع كثير من الصراخ والدلال والتعبير عن السعادة.

وأيضا نشر الزوج أكثر من فيديو لكثير من تفاصيل حياتهما حتى أنه نشر فيديو لهما وهما يستمعان لموسيقى الجاز. وكذلك صورة له وهو يحضر وجبة الإفطار في السرير لزوجته يوم الخميس.  إنه مثل عرض الواقع "الرومانسي" لكثير من الزوجات.

 

دائمًا أرى العشرات من التعليقات مثل:
"يا لها من امرأة محظوظة" وما إلى ذلك ، من 90 في المائة من الزوجات - ولهذا السبب في المقام الأول أكتب هذا المقال. 

 

يبدو مثالياً لدرجة يصعب تصديقها - على الرغم من أنها قصة حقيقية - وهي بالفعل جيدة جدًا لدرجة يصعب تصديقها. 

لكن من مصدر أعرفه في إحدى مجموعات الصديقات على واتس اب، رأيت لقطات شاشة للزوج  مع عشيقته البالغة من العمر 27 عامًا، يوم الأحد بعد عيد ميلاد زوجته.

 

فهذا هو مدى صغر العالم مع وجود الإنترنت ، أنتِ تعرفين دائمًا شخصًا يعرف عن قرب شخصًا يعرف ذلك الترند على وسائل التواصل الاجتماعي.

 

كانت رسالة الزوج إلى عشيقته بسيطة:
"لقد سئمت من وضع علامة باسم هذه المرأة (زوجته) في جميع أنحاء وسائل التواصل الإجتماعي ، ولم أعد أتعامل معها بحميمية".

تبين أن ''الثنائي المثالي'' لديهما الكثير من المشكلات التي تغلي مثل البراكين تحت "علاقتهما المثالية" ...

 

بادئ ذي بدء ، إنهما محبطان لأن الزوجة ، البالغة من العمر 36 عامًا ، وهي أكبر بثلاث سنوات من زوجها ، غير قادرة على إنجاب الأطفال - وهو شيء عرفته وأخفته عنه إلى بعد زواجهما بعامين.

ومع ذلك ، عندما كان يتودد إليها ، ويتحدث دائمًا عن رغبته في عائلة كبيرة ، كانت تقول" نعم ، نعم ".

 

ثانياً ، إنها من عائلة ثرية ، ويعمل زوجها مع والدها.
هذا الوالد رجل ثري وعملي وهو المدير العام ، وقد كان يعامل زوج ابنته بازدراء خفي - ولا تفعل الزوجة شيئًا للدفاع عن زوجها - لأنها فتاة أبيها. 

في الحقيقة ، عثر الزوج مؤخرًا على رسالة نصية منه إلى ابنته كتب فيها بوضوح أن:
"هذا ما يحدث عندما تتزوجي من محدث نعمة"

وقد قامت الإبنه بالفعل بالرد برموز تعبيرية ضاحكة ، ثم كتبت:
"نعم يا أبي ، يمكن أن يكون زوجي كسولًا بعض الشيء ، لكن تحت قيادتك ، سيكون جيدًا ".

 

ثالثًا ، وهو يعترف بكل هذا لعشيقته التي تفضحه بلا رحمة في مجموعة صديقاتها على  الواتس اب ، وذلك بنشر لقطات شاشة لمحادثتها معه.
كان الزوج يتذمر من غيرة زوجته الزائدة عن الحد والتي وصلت إلى أنها صفعت نادلة في مطعم راقي في إحدى أمسياتها معه ، واضطر الزوج إلى دفع تعويض قدره 10 آلاف ريال ، كي لا تقاضيها الفتاة.

يدعي الزوج أن النادلة الجميلة كتبت له رقمها على الإيصال حتى يتمكن من إرسال إكرامية لها بعيدًا عن حساب المطعم ، لكن عشيقته تعتقد أنهما كانا يتغازلان.

في هذه الأثناء التي يتبادل فيها الزوج رسائل الشكوى من حياته الزوجية مع عشيقته ، لا يزال  مشغول برفع صور حياتهما الزوجية المثالية ، وذلك ليعلن للعالم أن حياتهما الزوجية رائعة ، بالرغم من أن هذا يغذي حسد الغرباء ، بما في ذلك أصدقائه غير المحظوظين.

 

أرأيتم!

بالفعل ليس كل ما يلمع ذهبًا ، فالرضا بما قسمه الله هو مفتاح السعادة.

 

قال تعالى:

{وَلَا تَمُدَّنَّ عَيْنَيْكَ إِلَىٰ مَا مَتَّعْنَا بِهِ أَزْوَاجًا مِّنْهُمْ زَهْرَةَ الْحَيَاةِ الدُّنْيَا لِنَفْتِنَهُمْ فِيهِ ۚ وَرِزْقُ رَبِّكَ خَيْرٌ وَأَبْقَىٰ}. (طه-131)

 

دمتم سعداء ♡

 

ذات صلة

كيف اطلب من زوجي المال دون إحراج

كيف اطلب من زوجي المال دون إحراج

كيف اطلب من زوجي المال أو مصروفي الشخصي أو احتياجاتي الخاصة دون احراج ؟ لا شك أن التحدث في الأمور المادية غالبًا ما يكون أمرًا حساسًا بل ومحرجًا بعض الشئ !

82
كيف احسس زوجي اني زعلانه منه

كيف احسس زوجي اني زعلانه منه

 كيف احسس زوجي اني زعلانه منه ؟ عندما تطرحي مشكلة كوني محددة، واعطي مثالاً إذا كان في ذهنك، بهذه الطريقة، يعرف زوجك بالضبط ما الذي تتحدثين عنه.

56
متى يحس الزوج بقيمة زوجته ؟

متى يحس الزوج بقيمة زوجته ؟

عاد زوجك إلى المنزل، وبالكاد لاحظ كل هذا المجهود ! عندما يحدث شيء كهذا، يكاد يكون من المستحيل الأ تتسائلين متى يحس الزوج بقيمة زوجته، وما الطرق لجعل زوجك يقدرك أكثر ؟!

60

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

لا تتظاهري بالإيجابية، فالقليل من السلبية قد يفيد زواجك؟!

مشاكل الزوجة

لا تتظاهري بالإيجابية، فالقليل من السلبية قد يفيد زواجك؟!

يمكن أن تكون الإيجابية ضارة أيضًا لزواجك إذا كانت غير صادقة وقمتِ بقمع مشاعرك الحقيقية، فهذا يمكن أن يضر بحالتك النفسية مما قد يضر بزواجك.

احذري من الأفكار السلبية وجلد الذات؛ فزوجك يصدق ما تقولينه عن نفسك!

مشاكل الزوجة

احذري من الأفكار السلبية وجلد الذات؛ فزوجك يصدق ما تقولينه عن نفسك!

صوتك الداخلي يقيدك من متابعة الحياة التي تريدين حقًا أن تعيشيها، وقد يسلبك راحة البال والرفاهية العاطفية ويسبب لك الحزن

مالم يخبرك به احد من قبل.. تعرفي على أسرار الزواج السعيد!

مشاكل الزوجة

مالم يخبرك به احد من قبل.. تعرفي على أسرار الزواج السعيد!

الأزواج يحتاجون إلى الإهتمام والتقدير ولكنهم ينفرون من المرأة المبالغة فى إظهار مشاعرها