أشهر الخرافات عن تخدير الإبيدورال ؟! هل ستختاريه عند الولادة ؟!

أشهر الخرافات عن تخدير الإبيدورال ؟! هل ستختاريه عند الولادة ؟!

#الملكة

سنخبركِ اليوم ملكتي بإذن الله بكل ما تحتاجي لمعرفته حول المضاعفات المحتملة لتخدير "الإبيدورال" فوق الجافية ، من الصداع وآلام الظهر بعد ذلك إلى مخاطر أخرى أكثر خطورة !

على الرغم من أن نسبة كبيرة للغاية من النساء اليوم يستخدمن تخدير فوق الجافية لتسكين الآلام أثناء مخاض قدوم طفل جميل إلى حياتهن، فمن المدهش مدى سوء فهم هذا الإجراء! بالنسبة للمبتدئين حتى الأطباء يستخدمون كلمة "فوق الجافية- إبيدورال" بشكل عام ، لتشمل ثلاثة إجراءات متشابهة ولكنها متباينة: تخدير الإبيدورال فوق الجافية Epidurals ، وتخدير العمود الفقري Spinals، وإجراء تم إتقانه مؤخرًا وهو مزيج بين النوعين ويسمي تخدير النخاعي الشوكي the combined spinal epidural (CSE) ، أو "التخدير الذي تستطيع معه المرأة المشي".


لماذا عليكِ أن تعرفي الفارق؟!


نصيحة اليوم عليكِ أن تعرفي الفارق نظرًا لأن تحديد ما إذا كنتِ ستحصلين على حقنة فوق الجافية أم لا يعني أن تكوني على دراية بالمزايا والمخاطر قبل بدء مخاض طفل جميل بوقت طويل، فإليكِ الحقائق التي تساعدك على فهم بعض المفاهيم الخاطئة.

 

التصور الخاطئ: "Epidurals" فوق الجافية هو نفسه تخدير العمود الفقري "Spinals"


الواقع: تخدير "الإبيدورال" فوق الجافية ينطوي على حقن دواء يوقف الألم في فراغ بين الفقرات والسائل النخاعي حيث أنه عادة ما يستغرق العمل حوالي 15 دقيقة ويستمر حسب الحاجة، أما تخدير العمود الفقري "Spinals" هو حقنة مباشرة في السائل النخاعي يتم تقديمها كجزء من تقنية تخدير النخاعي الشوكي the combined spinal epidural (CSE) ويسري مفعوله في غضون خمس دقائق، حيث يتم ترك القسطرة التي توصل الدواء في مساحة فوق الجافية حتى ولادة الطفل بحيث يمكن إعطاء الدواء باستمرار.

تقول "لورا رايلي" طبيبة التوليد للحالات عالية الخطورة في مستشفى ماساتشوستس العام: "لكن ما هو الدواء الذي يتم إعطاؤه وكميته وطول المدة، كل هذا يختلف جميعها اعتمادًا على الفرد والمستشفى فبعضها يجمع بشكل روتيني بين التخدير فوق الجافية مع العمود الفقري والبعض الآخر لا يحدث معه ذلك".. التقنيات والأدوية والجرعات المختلفة لها نتائج ومخاطر مختلفة لذا فإن التثقيف حول الإجراءات المستخدمة في المكان الذي ستلدين فيه طفل جميل يمكن أن يساعدك في اتخاذ القرار المناسب لكِ.

 


التصور الخاطئ: الإبرة المستخدمة عملاقة، وتؤلم عند إدخالها!


الواقع: تُترك إبرة "الإبيدورال" فوق الجافية في مكانها لمدة دقيقة أو دقيقتين فقط - وهي مدة كافية لإدخال قسطرة رفيعة ومرنة بحجم قلم رصاص في مساحة فوق الجافية.
 أما الإبرة الشوكية "Spinals" أصغر بكثير وكأنها عرض خصلة شعر سميكة، ولكن قبل حدوث ذلك يتم تخدير موضع الحقن بمخدر موضعي وعند هذه النقطة ستشعرين بقرصة ولسع لمدة 10 ثوانٍ تقريبًا، وحين يتم إعطاءك أيًا من الإبرتين أو كليهما ستشعرين بالضغط ولكن ليس بالألم!

 

التصور الخاطئ: الإبيدورال يجعل الدفع صعبًا!


الحقيقة: يقول "ويليام كامان" مدير قسم التخدير والتوليد في بوسطن وشارك في تأليف كتاب "المخاض السهل: دليل كل امرأة لاختيار ألم أقل والمزيد من الفرح أثناء الولادة": " هذه الجرعة المنخفضة تجعل الدفع أثناء ولادة طفل جميل أسهل من الجرعات العالية لحقنة "إبيدورال" فوق الجافية مما يقلل من احتمالية الولادة بالملقط أو بمساعدة الشفط.