الملكة

أفضل 10 أهداف عائلية واقعية لحياتك الزوجية!

رقية على كاتب المحتوى: رقية على

13/03/2021

أفضل 10 أهداف عائلية واقعية لحياتك الزوجية!

في هذا المقال:

- لماذا من المهم تحديد أهداف الأسرة؟

- أهداف الأسرة التي يجب عليكِ تحديدها لعائلتك.

- أشياء يجب تذكرها أثناء تحديد أهداف الأسرة.

تعد صياغة أهداف عائلية واقعية جزءًا لا يتجزأ من ضمان بناء روابط أسرية أقوى وأوثق، ويجب أن تشمل الأنشطة التي تساعد على تطوير علاقات متناغمة وصحية بين أفراد الأسرة. 

يمكن لكل من الزوجين والأطفال المساهمة في وضع قائمة الأهداف، كعائلة واحدة متجانسة، ففي الواقع غالبًا ما يأتي الأطفال ببعضٍ من أعظم المدخلات! 

يمكن تحديد أهداف الأسرة في أي وقت من السنة للمساعدة في تغيير الأسرة للأفضل، وقد تتفاجأين عندما تدركين أن الأهداف التي من المحتمل أن يكون لها أكبر تأثير ليس من الصعب تحقيقها. 

كل ما يتطلبه الأمر هو الإصرار والعزم على العمل بروح الفريق.

- لماذا من المهم تحديد أهداف الأسرة؟

من السهل أن ننشغل ونفقد أنفسنا في فوضى الحياة، لدرجة أننا قد نغفل عن الصورة الأكبر للأسرة، ومجرد الانتقال من يوم إلى آخر دون التفكير في الأشياء التي قد تكون أكثر أهمية في الحياة. 
نصيحة اليوم: قد يكون من الضروري وضع أهداف عائلية للأسباب التالية:

- الأسرة التي لا تخطط للمستقبل قد لا تتقدم بشكل جيد، حيث يسمح لنا تصور أهداف الأسرة بالاستثمار بحكمة في نجاح الأسرة من خلال اتخاذ خطوات ملموسة لتحقيق أهداف مشتركة لسعادة كل فرد.

- يمكن أن تساعد أهداف الأسرة في تقوية العلاقات الأسرية بين الزوج والزوجة والآباء والأبناء، بحيث تعمل الأسرة بأكملها كوحدة واحدة لتحقيقها معًا.

- يمكن أن يساعد في إنشاء لحظات تعليمية قيمة، حيث يصبح الآباء قدوة حقيقية من خلال تقديم أمثلة من الحياة الواقعية لأطفالهم لتشرب الأخلاق والقيم لتشكيل مستقبلهم المشرق.

- قد يفهم الأطفال قيمة إنشاء أهداف في الحياة، وتطوير قدرات بناء الفريق، واكتساب شعور بالمسؤولية، حيث يشعرون بالتقدير لأن لهم رأي واضح في أداء فريق العائلة.

- قد يتعلم الأطفال المهارات الحياتية الأساسية، بما في ذلك فن التواصل والانضباط الذاتي والمثابرة والالتزام، حيث تتنقل الأسرة وتسعى جاهدة لإكمال الأهداف بصرف النظر عن الاستعداد بشكل أفضل لمواجهة تحديات الحياة.

• أهداف الأسرة التي يجب عليكِ تحديدها لعائلتك:

فيما يلي بعض الأفكار المتعلقة بأهداف العائلة التي قد ترغبين في تناولها مع عائلتك:

1. الأهداف اليومية:

نصيحة اليوم: تحتاجين للبدء بوضع أهداف عائلية يومية مثل الاستيقاظ مبكرًا والنوم في الوقت المحدد وأداء الصلوات في وقتها. 
كما يمكنك ابتكار إجراءات بسيطة مثل محاولة تناول وجبة واحدة على الأقل معًا، والاستعداد مسبقًا لليوم التالي، أو وقت القصة الليلية، أو مجرد مشاركة القصص حول اليوم الذي يقضيه كل منكم.

2. أهداف الصحة:

يمكن أن تكون الصحة أحد أهداف عائلتك السنوية.  نصيحة اليوم: يمكن للعائلة بأكملها العمل بجد معًا لتحسين صحتهم من خلال الانغماس في الأنشطة الصحية، ويمكنك القيام بذلك عن طريق تخصيص وقت كل يوم مع أطفالك لممارسة الرياضة مثل لعب كرة القدم أو تنس الريشة في الفناء، ويمكن للوالدين الذهاب للتنزه أو ركوب الدراجات أو اللعب في الحديقة. 
يمكنك اختيار وجبات صحية من خلال اتخاذ خيارات طعام أفضل، وضعي في اعتبارك تغيير الأنشطة أو تضمين أنشطة جديدة كل اسبوعين لمنع الأشياء من أن تصبح رتيبة.

3. الأهداف المالية:

قد تكون إدارة الشؤون المالية للأسرة صعبة للغاية، نظرًا لارتفاع التضخم وتكلفة المعيشة، لذلك يمكن أن يكون وضع الاستراتيجيات المالية أحد أهداف الأسرة طويلة المدى. 
نصيحة اليوم: يجب أن تجلس الأسرة لتكوين أفكار للميزانية، لتتبع الدخل والنفقات والمدخرات، ويمكن للعائلة التخطيط للأنشطة العائلية بشكل أفضل مثل تعليم الأطفال، والإجازات، والرياضة، والنفقات غير المتوقعة، من خلال عرض الأرباح والإنفاق.

4. الأهداف التنظيمة:

قد ترغبين في التفكير في اختراع نظام للأعمال المنزلية، للتأكد من أنها تتم بسلاسة. 
على سبيل المثال: يمكن أن يكون هناك مكان ثابت لوضع مفاتيح السيارة أو تجميع الملابس المتسخة لغسلها. 
يمكن للتنظيم كعائلة أن يزيل الضغط الذي قد ينشأ بسبب إدارة الأعمال اليومية، وإذا كانت أدوار أفراد الأسرة ومسئولياتهم وواجباتهم واضحة، مثل: تكليف طفل أكبر سنًا بمهمة إخراج القمامة، فيمكن للأطفال الأصغر سنًا المساعدة في تنظيف المنزل، وإعداد طاولة الوجبات، وما إلى ذلك.

5. أهداف العلاقة:

يميل الأزواج إلى وضع كل طاقاتهم في أطفالهم، وغالبًا ما يتركون وقتًا أقل لأنفسهم أو لأي شيء آخر، ويمكن أن تساعدك صياغة أهداف العلاقة الأسرية على تخصيص وقت لزوجك والاختلاط بأصدقائك وأقاربك. 
نصيحة اليوم: يمكنك دائمًا التخطيط لقضاء عشاء رومانسي مع زوجك أو عشاء عائلي للأقارب، حيث يمكن أن تساعدك رعاية العلاقات المختلفة في تقوية تلك الروابط، وبالتالي تمكينك من تقوية نظام الدعم الخاص بك.

6. أهداف التوقف عن العمل:

تمنعنا جداولنا المزدحمة من قضاء وقت ممتع معًا كعائلة، قد ينقل الأب طفلًا واحدًا إلى النادي الرياضي، بينما قد تأخذ الأم الآخر الطفل الثاني لدورة تدريبية في نفس الوقت. 
يمكن للجداول المتضاربة أن تسحب الأسرة بأكملها في اتجاهات مختلفة، مما يحرمهم من أي وقت للترابط، وبالتالي يصبح تصميم وقت التوقف عن العمل للعائلة أمرًا بالغ الأهمية، حيث يكون العالم الخارجي مغلقًا تمامًا كالهواتف مثلا، للحصول على تفاعلات ذات مغزى مع بعضنا البعض.

7. أهداف الإجازة:

يعد تخطيط الإجازات العائلية سنويًا أمرًا مهمًا لحاصل السعادة العام للأسرة. 
اطرحي كل الاحتمالات واذهبي في رحلات عائلية قابلة للتنفيذ، مع مراعاة جانب المال وعامل الوقت. 
يمكن أن تكون العطلات العائلية طريقة رائعة لمنح أطفالك ذكريات جميلة وتجارب مذهلة، وقد يساعد أيضًا الأطفال في الحصول على منظور مختلف وأوسع للأشياء بشكل عام.

8. الأهداف الأكاديمية:

ضعي أهدافًا أكاديمية بناءً على نقاط القوة والضعف الأكاديمية لدى الأطفال، والتي قد تساعد في تحسين الأداء وزيادة الثقة وتحفيزهم على القيام بعمل أفضل في المستقبل. 
يمكنك الاستعانة بالمعلمين في تصميم الأهداف الأكاديمية، ولا تنسي نفسك أيضا! 
فقومي بالتسجيل في الدراسة التي كنتِ تخططين لتلقيها ولكن لا يمكنك العثور على الوقت للقيام بذلك، فقد حان الوقت لتتولي المسؤولية وتتوقفي عن تأجيل أهدافك الأكاديمية.

9. إعادة تقنين وقت الإلكترونيات:

هل لاحظت مقدار الوقت الذي تقضيه أنت وأفراد أسرتك مع أجهزتكم الخاصة، لممارسة الألعاب، أو التحقق من الرسائل، أو تصفح الوسائط الاجتماعية، بدلاً من التفاعل مع بعضكما البعض؟
 
عادة ما يكون هذا كثيرًا في هذا العصر. 

الحقيقة هي أن الوقت الذي تقضيه على الأجهزة يمكن أن يتسبب في تفويت الأسرة لقضاء وقت عائلي ممتاز.  وبالتالي قد يكون من الجيد تشكيل مناطق زمنية خالية من الأجهزة، كأحد أهداف الأسرة الأسبوعية، حيث يمكن لجميع أفراد الأسرة التركيز على مجرد التواجد معًا.

10. التطوع معًا كعائلة:

قد ترغبين في البحث عن وسائل حيث يمكن للعائلة، المشاركة في الفرص لمساعدة الناس والمجتمع المحلي كجزء من أفكار الأهداف الشهرية للعائلة.
يمكن أن يكون أي نشاط بسيط مثل: التبرع بأشياء لدار أيتام. 
يساعد هذا في تنمية مشاعر التعاطف لدى الأطفال، ويساعد أيضًا في توسيع نظرتهم نحو الحياة.

أشياء يجب تذكرها أثناء تحديد أهداف الأسرة:

ضعي هذه الأشياء في الاعتبار عند تحديد أهداف لعائلتك:

- يجب أن يشارك كل فرد من أفراد الأسرة بشكل كامل في عملية تحديد الأهداف والوصول إليها. 
وإذا كان أطفالك صغارًا جدًا، ففكري في طرق إبداعية للسماح لهم بالمساعدة والاندماج معكم.

- تجنبي وجود العديد من الأهداف في نفس الوقت. 
ضعي أهداف قابلة للتحقيق فتجاوُز الحدود يمكن أن يربك الجميع ويتركهم محبطين.

- حدد وقتًا قد يكون مناسبًا ومثاليًا لعائلتك لوضع الأهداف.

- أثناء صياغة أهداف الأسرة اهتمي بأن تكون الأهداف محددة وقابلة للقياس ويمكن تحقيقها ومحددة بوقت.

- ضعي قائمة بأهداف عائلتك والصقيها في مكان يسهل رؤيته لجميع أفراد الأسرة، وقومي بمراجعة التقدم بشكل منتظم ومعالجة أي مخاوف أو انتكاسات لإبقاء الأمور على المسار الصحيح.

يمكن للعائلة التي لديها دافع وهدف أن تكون مفيدة للنمو والتعزيز الشامل لكل فرد من أفراد الأسرة، فمن المؤكد أن الوقت والجهد المبذول لوضع أهداف الأسرة معًا يستحق الاستثمار، لإنتاج حياة أكثر جدارة بالاهتمام وذات مغزى.

 

ذات صلة

علامات حب الزوج لزوجته تظهر في هذه اللحظات

علامات حب الزوج لزوجته تظهر في هذه اللحظات

هل وصلت يومًا إلى مرحلة في الجدال حيث تعلم أنك على خطأ، ولكنك تحاول سرًا اكتشاف طريقة لإثبات أنك لست كذلك؟ من المحتمل أن زوجك لم يفعل ذلك - على الأقل ليس لفترة من الوقت

158
كيف اتعامل مع السلفة الخبيثة.. واحولها لحليفة

كيف اتعامل مع السلفة الخبيثة.. واحولها لحليفة

كيف اتعامل مع السلفة الخبيثة ؟! لطالما كان هذا السؤال يحير الكثير من النساء بل ويقلق منامهن؛ فبصراحة كيف ترتاحين وأنتِ تعلمين أن هناك امرأة قريبة

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

الزواج لم يصبح كما في الماضي وأصبح العمل على انجاحه ضرورة حتمية في ظل تحديات الوقت الحالي

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

علاقات

لعلاقة حميمة مرضية؛ ما الأشياء الفعالة التي تزيد جاذبيتك في عيون زوجك؟!

الزواج لم يصبح كما في الماضي وأصبح العمل على انجاحه ضرورة حتمية في ظل تحديات الوقت الحالي

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

علاقات

ماذا لو كانت هناك طريقة للتعبير عن شكواك لزوجك بشكل فعال؟

هل هناك طريقة صحيحة للشكوى! الشكوى الفعالة ليست بهذه الصعوبة، وهناك ثلاث خطوات بسيطة يجب اتباعها تقليل احتمالية الصراع بينك وبين زوجك.

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

علاقات

كيف يكون لك بصمة في زواجك تجعل زوجك لا يرى غيرك

عزيزتي الزوجة الصالحة، لمعرفة بعض الطقوس التي تجعل زوجك لا يرى غيرك تابعي القراءة!