للزوجة والأم: ١٩ طريقة للاستعداد لاستقبال شهر رمضان!

للزوجة والأم: ١٩ طريقة للاستعداد لاستقبال شهر رمضان!

هل انت جاهزة لشهر رمضان؟ ماذا فعلتِ لتستعدي لنفحات رمضان المباركة؟

19 طريقة سأستعد بها لرمضان وأنتِ كذلك!

استعدي لرمضان من خلال التركيز على العبادات لجلب طمأنينة القلب:

1. السرعة:
إذا كان لديك أي أيام للقضاء، فهذا هو الوقت المناسب للقيام بذلك فعندما تقضي أيام الصيام ستشعرين بطمأنينة القلب.

2. تناولي كميات أقل:
قللي من وجباتك قبل أيام قليلة من تحضير ذهنك ومعدتك وشهيتك للصيام القادم.

3. كوني طالبة علم:
تعلمي فضائل رمضان، لتبتعدي عما لا ينفع وتشعري بطمأنينة القلب.

4. استيقظي لقيام الليل:
ابدأي بالاستيقاظ قبل الفجر بـ 15 دقيقة وزيديها مع مرور الوقت، سيساعدك هذا أيضًا في النهاية على التعود على النوم لفترة أقل.

5. قراءة القرآن:
خصصي وقتًا أثناء النهار لقراءة القرآن فقط، في الساعات الأولى من الصباح للشعور بطمأنينة القلب.

استعدي لشهر رمضان من خلال اصطحاب الأطفال على متن الطائرة:

1. نزهات:
اصطحبيهم إلى الأماكن التي يريدون زيارتها الآن، ففي رمضان قد لا تكوني مستعدًة للتجول في حديقة الحيوان.

2. كوني مبتكرًة:
هذه طريقة ممتعة للإعلان عن قدوم الشهر المبارك، فكيف بصنع بعض الزينة الرمضانية معًا!

3. شاركي بالمعرفة:
قومي بإعداد أنشطة متعلقة بشهر رمضان لتعليم أطفالك فضائل رمضان، قراءة الكتب عن رمضان معًا هي أيضًا تقليد عائلي ممتع وشائع لتقديمه أو مواصلته.

استعدي لرمضان من خلال ترتيب مطبخك:

1. خططي الوجبات:
ضعي خطة وجبات رمضانية لمدة 30 يومًا.

2. وجبات الفريزر:
قومي بإعداد الدفعة المجمدة من السمبوسة والسبرينغ رولز وغيرها.

3. تنظيف عميق:
احصلي على جلسة تنظيف جيدة للمطبخ.

4. مخزون:
إذا كان هناك شيء واحد تعلمته في السنوات القليلة الماضية هو عدم الذهاب للتسوق ومعدتي فارغة. 
لذا قومي بتخزين طعامك، بحيث تقللي عدد المرات التي تزورين فيها المتاجر في رمضان.

• استعدي لشهر رمضان بالتركيز على نفسك:

1. ابدأي عملية التطهير:
قبل البدء في التخلص من السموم، قومي بتضمين المزيد من الأنظمة الغذائية النباتية بشكل متزايد. 
يمنح هذا جسمك وقتًا للتكيف ويقلل من أي آثار جانبية أولية مثل الصداع.

2. كبح إدمان الكافيين (إذا كان لديك إدمان):
يعاني زوجي من هذا كل عام، وتشمل أعراض انسحابه صداع شديد. 
لكنني لاحظت أنه إذا قام بتخفيض الكافيين تدريجياً فإنه عادة ما يكون أفضل بكثير.

3. كبح جميع أنواع الإدمان / العادات:
قد يشمل ذلك إدمان وسائل التواصل الاجتماعي مثل: Facebook و Instagram أو أنواع أخرى من الإدمان على الطعام مثل السكر.

4. حددي الأهداف:
حددي لنفسك بعض الأهداف للشهر الكريم، وقومي بتدوينها. 
ستشمل الأهداف وقتًا أقل لوسائل التواصل الاجتماعي وقراءة المزيد من القرآن والكتب النافعة. 

5. خططي لكيفية تعظيم الأعمال الصالحة خلال شهر رمضان:
اكتبي قائمة بكل الطرق السهلة التي يمكنك من خلالها كسب بعض الحسنات.
  هل تستمتعي بالطبخ؟ 
استضيفي جيرانك الصائمين أو عائلتك أو أصدقائك أو قومي بإعداد بعض الطعام للمسجد.

استعدي لرمضان من خلال القيام بكل التسوق:

1. تسوقي ملابس العيد:
أشتري للأطفال ملابس العيد قبل رمضان، هذا حتى تكوني أقل توترا خلال الشهر المبارك. 
أتذكر أمي المسكينة التي كانت تصطحبنا دائمًا للتسوق في رمضان، وفي بعض الأيام نخرج طوال اليوم في محاولة لإنجاز كل شيء. 
وهذا ليس استخدامًا جيدًا لوقت رمضان الثمين، ويمكن تجنب ذلك بسهولة بقليل من التخطيط.

2. خزانة هدايا:
شيء ما كنت قد بدأته العام الماضي هو إنشاء "خزانة هدايا". 
في كثير من الأحيان كنت أجد تخفيض كبير على الألعاب والكتب القيمة. 
لذلك قررت شرائها ووضعها بعيدًا حتى أتمكن من تقديمها كهدايا في المناسبات الخاصة للأطفال أو لزوجي.
لذا، بقدر ما يبدو الأمر مجنونًا، فإن معظم هدايا العيد جاهزة، مما يعني ضغوطًا أقل في محاولة العثور على الهدية "المثالية" للجميع.

الآن بعد الإستعداد يمكننا التركيز على ما هو مهم في رمضان وهو العبادة.

وأنتِ كيف تستعدين لرمضان؟