كيف تدربين طفلك على استخدام المرحاض في وقت قصير جداً؟

كيف تدربين طفلك على استخدام المرحاض في وقت قصير جداً؟

تناولنا في المقال السابق الحديث عن الخطوات السابقة للتدريب على التخلص من الحفاض، ونستكمل اليوم الحديث عن بداية التدريب على استخدام النونية أو المرحاض.

المحتويات:

• التحضير للتدريب على الاستغناء عن الحفاض.

• بدء التدريب.

الحوادث أثناء التدريب.

• التعامل مع الانتكاسات في التدريب على خلع الحفاض.


يعد تعلم استخدام النونية خطوة مهمة في حياة طفلك، حيث يكتسب بعض الأطفال الصغار الموهبة بسرعة، بينما يحتاج البعض الآخر إلى صبر الوالدين ودعمهم أثناء تربية الاطفال.

لا تبدأي التدريب على استخدام المرحاض مبكرًا جدًا، حيث يبلغ الأطفال عادة عامين من العمر قبل أن يتمكنوا من التعرف على إشارات استخدام المرحاض والاستجابة لها مثل: امتلاء المثانة. 
في تربية الاطفال لن يؤدي التدريب المبكر على استخدام المرحاض إلا إلى إحباطك وإزعاج طفلك، لأنه لا يمكنه فعل ما تطلبيه منه.

عادة ما يتقن الطفل استخدام المرحاض أثناء النهار جيدًا قبل أن يتمكن من الحفاظ على سريره جافًا في الليل. 
هناك العديد من الاقتراحات العملية التي يمكنك تجربتها في تربية الاطفال للتحكم في التبول اللاإرادي، وتذكري أنه إذا كان طفلك يخاف من الظلام، فإن الذهاب إلى المرحاض ليلاً يمثل تحديًا هائلاً.

  • التحضير للتدريب على استخدام المرحاض:

تتضمن اقتراحات التحضير للتدريب على استخدام المرحاض ما يلي:

- اختاري كلمات المرحاض التي ستستخدميها، على سبيل المثال: ببي، كيكي......

- ابدأي في التحدث مع طفلك أثناء تربية الاطفال حول الذهاب إلى المرحاض، وقد يكون من المفيد التحدث عما تفعلينه في المرحاض.

- أخبريه أنه لن يضطر إلى ارتداء الحفاضات بعد الآن إذا ذهب إلى المرحاض، وبالنسبة لبعض الأطفال الصغار الذين سئموا من ارتداء الحفاضات، قد يكون هذا هو كل الحافز الذي يحتاجون إليه.

- إذا كان طفلك سيستخدم القصرية، شجعيه على الجلوس عليها كلما جلست على المرحاض.

- نفذا الإجراء معًا وتأكدي من أن طفلك يفهم، على سبيل المثال قد تقولين: "عندما تريد الذهاب إلى المرحاض، تعال وأخبرني وسأساعدك".

  • بدء التدريب على استخدام المرحاض:

تتضمن اقتراحات بدء التدريب على استخدام المرحاض ما يلي:

- توقفي عن استخدام الحفاضات أثناء النهار وضعي طفلك في ملابس داخلية، واستمري في استخدام الحفاض للنوم أثناء النهار.

- ألبسي طفلك ملابس يمكنه التعامل معها بسهولة، على سبيل المثال: السراويل ذات الأحزمة المرنة بدلاً من الأزرار والسحابات، وفي الطقس الحار، ضعي في اعتبارك تركه عاريًا في المنزل.

- أعطِ تذكيرًا لطيفًا على فترات منتظمة طوال اليوم لمعرفة ما إذا كان بحاجة إلى الذهاب إلى المرحاض، ومع ذلك لا تذمر.

- لا تجعليه يجلس على المرحاض أو القصرية لفترات طويلة، لأن هذا سيشعره بأنه عقاب.

- سوف تحتاجين إلى مسح قاعها له في البداية.

- علميه غسل يديه في كل مرة يذهب فيها إلى المرحاض.

- إذا أظهر طفلك علامات الاستعداد، فسوف يتعلم بسرعة، ومع ذلك قد يستمر تعرضه للحوادث في أوقات مختلفة، فلا تفقدي الصبر.

- إذا رفض استخدام المرحاض أو القصرية، فلا تجبريه على ذلك، واتركيه حتى يرغب في المحاولة مرة أخرى.

- إذا مر أسبوع دون أي نجاح، فقومي بتأجيل جميع المحاولات وحاولي مرة أخرى بعد بضعة أسابيع، وتذكري أنه ليس سباق أو اختبار.

- امدح النجاح، يمكنك تجربة المكافآت مثل ختم حيوان على يده، وقللي من الثناء مع إتقان المهارات.

- كن عفويًة بشأن الحوادث، اتخذي موقفًا "حسنًا، لا يهم".

- لا تحاولي بداية التدريب في الأوقات العصيبة، مثل عندما يكون لديك طفل جديد.

  • الحوادث أثناء التدريب على استخدام المرحاض:

تتضمن اقتراحات التعامل مع حوادث استخدام المرحاض ما يلي:

- توقعي وقوع الحوادث. 
كان طفلك يرتدي حفاضات طوال حياته، لذا فإن تذكر استخدام المرحاض سيتطلب تدريبًا.

- لا يستطيع الأطفال الصغار الصمود لفترة طويلة. 
في البداية قد يكون لديهم الوقت الكافي فقط لإخبارك بضرورة الذهاب إلى المرحاض قبل تبليل ملابسهم.

- امنحي طفلك الفضل في المحاولة، حتى عندما لا يصل إلى المرحاض في الوقت المناسب. 
امدحيه لإخبارك أنه بحاجة للذهاب أو لسحب بنطاله لأسفل.

- قد ينزعج طفلك أو يثبط عزيمته بسبب الحوادث. 
طمأنيه بأن الحوادث لا تهم، فإن إتقان استخدام المرحاض يستغرق وقتًا وممارسة.

  • التعامل مع الانتكاسات في التدريب على استخدام المرحاض:

في بعض الأحيان يكون التدريب على استخدام المرحاض خطوتين للأمام وخطوة للخلف. 
تعتبر أحداث الحياة أو التغييرات في الروتين، مثل أخ أو أخت طفل جديد، أو المرض، من العوامل الشائعة.

تشمل الاقتراحات:

- لا تغضبي. 
لا يحاول طفلك عن عمد إزعاجك، فتجنبي أي نوع من العقاب، مثل جعله ينظف الفوضى التي يعاني منها، ابق هادئًة وإيجابيًة.

- قد يشعر طفلك بضغوط شديدة لتحقيق النجاح.
انسِ التدريب على استخدام المرحاض لمدة اسبوع أو اسبوعين، وامنحيه وقتًا للاسترخاء.

- تأكدي من أن طفلك يشعر بالدعم في جهوده لإتقان استخدام المرحاض.

- قد يكون من المفيد محاولة جعل استخدام المرحاض "ممتعًا" لفترة من الوقت، لكن لا تفرطي في ذلك.

ولازال للحديث بقية عن الجفاف الليلي في المقال التالي إن شاء الله.
تابعينا!