الملكة

اكتشفي سبب وعلاج التهاب الحفاضات الشديد

نورهان محمود كاتب المحتوى: نورهان محمود

26/06/2024

اكتشفي سبب وعلاج التهاب الحفاضات الشديد

التهاب الحفاض هو شكل من أشكال التهاب الجلد الذي يظهر على الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية، ويمكن أن يكون سببه الحفاضات الرطبة أو المتسخة التي لا يتم تغييرها بشكل مستمر، أو قد يكون بسبب حساسية الجلد والغضب، وهذه الحالة شائعة عند الأطفال أو أي شخص يرتدي الحفاضات بانتظام يمكن أن يصاب بها.
عادةً ما يتم علاج التهاب الحفاضات الشديد من خلال رعاية منزلية بسيطة، مثل التجفيف بالهواء، وتغيير الحفاضات بشكل متكرر، واستخدام كريم أو مرهم حاجز.

أعراض التهاب الحفاضات 

  • التهاب الجلد في منطقة الحفاضة (الأرداف والفخذين والأعضاء التناسلية).
  • حكة وحساسية في الجلد في منطقة الحفاضة.
  • تقرحات في منطقة الحفاضة.
  • الانزعاج أو التألم أو البكاء، خاصةً أثناء تغيير الحفاضات.

أنواع التهاب الحفاضات

  1. التهاب الحفاض المتهيج: التهاب الحفاض المتهيج، هو النوع الأكثر شيوعًا من التهاب الحفاض، ويحدث ذلك عندما تحتوي منطقة حفاضات طفلك على الكثير من الرطوبة أو عند ملامسته طويلًا للبول والبراز.
  2. عدوى المبيضات: إن فرط نمو نوع من الفطريات يسمى المبيضات يمكن أن يسبب هذه العدوى، وتوجد المبيضات بشكل طبيعي في الجهاز الهضمي لطفلك.
  3. التهاب الحفاض البكتيري: في حالات نادرة، يمكن أن تسبب أنواع معينة من البكتيريا، مثل المكورات العنقودية أو العقدية، التهاب الحفاض.
  4. التهاب الحفاض الناتج عن الحساسية: إذا كان طفلك يعاني من بشرة حساسة، فقد يكون لديه رد فعل تحسسي تجاه المكونات الموجودة في بعض الحفاضات أو المناديل المبللة أو كريمات الحفاضات.

أسباب التهاب الحفاضات

  • وجود الكثير من الرطوبة في منطقة حفاضات طفلك.
  • الاحتكاك أو الفرك في منطقة الحفاضات.
  • عندما يلمس البول أو البراز جلد طفلك لفترات طويلة من الزمن.
  • عدوي فطرية.
  • عدوى بكتيرية.
  • رد فعل تحسسي تجاه مادة الحفاضات.
  • رد فعل على الطعام (الحساسية الغذائية).

عندما يبقى الجلد رطبًا لفترة طويلة جدًا، فإنه يبدأ في الانهيار ويرغب بشدة في فرك الجلد الرطب مما يضره أكثر، وذلك لأن الرطوبة الناتجة عن الحفاضات المتسخة يمكن أن تضر بشرة طفلك وتجعله أكثر عرضة للاحتكاك، وعندما يحدث هذا، قد يتطور التهاب الحفاض.

ما الذي يزيد من خطر الإصابة بالتهاب الحفاض؟

  • ألّا يبقى نظيفًا وجافًا.
  • أن يتبرز الطفل بشكل متكرر، خاصةً عندما يبقى برازه في الحفاض طوال الليل.
  • يعاني من الإسهال.
  • إذا بدأ بتناول الأطعمة الصلبة.
  • إذا كان طفلك يتناول المضادات الحيوية أو إذا كنتِ ترضعين طفلك وتتناولي المضادات الحيوية.

علاج التهاب الحفاضات

  • اشطفي منطقة الحفاض بالماء الدافئ واتركيها حتى تجف (لا تفركيها).
  • إذا كانت المنطقة تؤلمه حقًا، فجربي استخدام زجاجة رذاذ للتشطيف دون فرك الجلد الملتهب.
  • إذا أمكن، اتركي مؤخرة طفلك تجف في الهواء أو استخدمي منشفة وربتي بها بهدوء على جلده، لا تستخدمي بودرة التلك، التي يمكن أن تكون ضارة إذا تنفسها طفلك.
  • ضعي كريم أو مرهم الحفاض باستمرار وبكمية كافية.

كريم التهاب الحفاض

تشكل الكريمات حاجزًا على جلد طفلك وتمنع البول والبراز من ملامسته وإتلافه، تحتوي الكريمات على كمية زيت أقل من المراهم وبالتالي يمكن أن تنتشر بسهولة.
كما تحتوي معظم كريمات الحفاضات على أكسيد الزنك، الذي يشكل طبقة مقاومة للماء على الجلد ويعمل على تحسين شفاء الجلد.
لكن تجنبي كريمات الستيرويد (الهيدروكورتيزون) التي تجديها في الصيدلية ما لم يخبرك الطبيب باستخدامها، حيث يمكن أن تؤدي إلى تهيج مؤخرة طفلك إذا لم تستخدميها بالطريقة الصحيحة.

مرهم التهاب الحفاض

تكون مراهم الحفاضات أثقل وتحتوي على زيت أكثر من كريمات الحفاضات، وهي تنتشر بصعوبة أكبر من الكريمات ولكنها تشكل حاجزًا أقوى ضد المهيجات، لكنها لا تسمح للهواء بالتدفق عبر الجلد.
هل تعلمي أيضًا أن الفازلين يمكن أن يكون مرهمًا فعالًا للحفاضات! لكن بالطبع لا تستخدميه إلا بعد استشارة الطبيب! 

الوصفات الطبية

  • كريم مضاد للفطريات إذا كان طفلك يعاني من عدوى فطرية
  • المضادات الحيوية الموضعية أو الفموية إذا كان طفلك يعاني من عدوى بكتيرية
  • كريم ستيرويدي خفيف للمساعدة في شفاء الجلد

كيف أمنع التهاب الحفاض؟

  • قومي بتغيير حفاضات طفلك المتسخة أو المبللة في أسرع وقت ممكن ونظفي المنطقة جيدًا.
  • في بعض الأحيان، قومي بنقع مؤخرة طفلك بين فترات تغيير الحفاض بالماء الدافئ، أو يمكنك سكب الماء بلطف على مؤخرة طفلك بيدك أو من زجاجة بلاستيكية.
  • دعي بشرة طفلك تجف تمامًا قبل أن تضعي حفاضة أخرى.
  • ربتي على الجلد بلطف بقطعة قماش ناعمة عند تجفيفه، فالفرك قد يؤدي إلى تهيج الجلد.
  • ضعي الحفاضة بشكل فضفاض لمنع الاحتكاك.
  • قومي بتغيير الحفاضات بشكل متكرر، من الأفضل كل ساعتين أو نحو ذلك.

متى يجب أن أتصل بالطبيب بشأن التهاب الحفاض؟

في بعض الأحيان يحتاج التهاب الحفاض إلى عناية طبية، تحدثي مع الطبيب إذا:

  • كان رضيعك يعاني من التهاب الحفاض الشديد المستمر.
  • لا يبدو أن الطفح الجلدي يختفي أو إذا كان يزداد سوءًا بعد يومين إلى ثلاثة أيام من بدء العلاج.
  • كان التهاب الحفاض يسبب نزيف أو يحتوي على بثور أو تقرحات مليئة بالقيح.
  • إذا انتشر الطفح الجلدي إلى ذراعي طفلك أو وجهه أو فروة رأسه.
  • إذا تناول طفلك مضادًا حيويًا ويعاني من طفح جلدي أحمر فاتح مع بقع حمراء عند حوافه.
  • إذا كان الطفح الجلدي مؤلم للغاية.

ذات صلة

ما أهمية ختان الذكور حديثي الولادة وما هي الاحتياطات اللازمة؟

ما أهمية ختان الذكور حديثي الولادة وما هي الاحتياطات اللازمة؟

استكشاف طقوس الختان في رحلة داخل عملية تاريخية وثقافية تهم الآباء والأطفال، مع تسليط الضوء على فوائده الصحية وتقنيات الإجراء والعناية

ما هي فوائد الحلبة للرضع؟ ومتى يمكنني تقديمها بأمان

ما هي فوائد الحلبة للرضع؟ ومتى يمكنني تقديمها بأمان

تتناول بعض الأمهات المرضعات الحلبة لزيادة إدرار حليب الثدي، إلا أنه لا يوجد الكثير من الأدلة حول أهمية الحلبة للرضع، لكن يبحث العلماء عن

17
كيفية زيادة وزن الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية

كيفية زيادة وزن الطفل أثناء الرضاعة الطبيعية

 بعد الولادة يصبح أكثر ما تفكر فيه الأمهات هو حماية الاطفال وتغذيتهم جيدًا لزيادة مناعتهم من خلال حصولهم على التغذية الكافية

إستشارات الملكة الذهبية

نخبة من الأطباء المختصين في أمراض النسا والولادة مع تطبيق الملكة

الأكثر مشاهدة

أسماء الأولاد الأكثر جاذبية - اختاري من 235 اسما عربيا مميزا لمولودك القادم

رضع

أسماء الأولاد الأكثر جاذبية - اختاري من 235 اسما عربيا مميزا لمولودك القادم

يمتلك العرب مجموعة متنوعة من الأسماء الجميلة ذات المعاني الفخمة الرائعة، بعضها يعكس طبيعة البيئة، وبعضها يعكس القيم والمعاني، ومنها ما هو ملكي

أسماء بنات عربية أنيقة - اختاري من ١٨٨ اسما مميزا لمولودتك

رضع

أسماء بنات عربية أنيقة - اختاري من ١٨٨ اسما مميزا لمولودتك

إذا كنت تبحثين عن أسماء طفلة عربية غنية بالتاريخ والأهمية، فلا داعي لمزيد من البحث، ستجدي ضالتك هنا.

 تهدئة طفل رضيع: نصائح فعالة للأمهات!

رضع

تهدئة طفل رضيع: نصائح فعالة للأمهات!

لا ينبغي استخدام المعلومات الواردة في هذا المقال كبديل للرعاية الطبية واستشارة طبيب الاطفال الخاص بطفلك