هل تجذبكِ السكريات في حملك ؟! إليكِ أفضل ما تأكلي لكِ ولطفلك !

هل تجذبكِ السكريات في حملك ؟! إليكِ أفضل ما تأكلي لكِ ولطفلك !

يعتمد طفلك عليك خلال فترة الحمل في توفير التغذية التي يحتاجها، لهذا السبب حان الوقت للتأكد من أنكِ تتخذين أفضل الخيارات الغذائية للطفل - ولأجل نفسك، فمن المهم تناول نظام غذائي متوازن يحتوي على الكثير من الفواكه والخضروات، حيث تحتوي هذه الأطعمة القوية على الكثير مما تحتاجيه أنتِ وطفلكِ للبقاء بصحة جيدة.
دعينا نتحدث عن أفضل ما تريدي الاحتفاظ به في متناول اليد، ونصيحة اليوم غالبًا ما تكون الفواكه والخضروات المجمدة والمعلبة مغذية تمامًا مثل النوع الطازج لذلك لا تشعري أنه يتعين عليكِ الحصول عليها جميعًا مباشرة من سوق المزارعين.

 

فوائد تناول الفاكهة أثناء الحمل

 

عندما تكونين حاملاً  فمن المهم تناول الأطعمة المغذية وتجنب السعرات الحرارية الفارغة.


"إذا كنتِ تأكلين طعامًا سريعًا أثناء الحمل فأنتِ تعدين طفلًا يفضل مدى الحياة الدهون والسكر"


تمتلئ الفواكه والخضروات بالعناصر الغذائية؛ لذلك نصيحة اليوم عندما تضيفين مجموعة متنوعة منها إلى نظامك الغذائي، ستحصلين على الأرجح على معظم الفيتامينات والمعادن والألياف التي تحتاجينها أنتِ وطفلكِ، كما يساعد تناول الفاكهة والخضروات أيضًا على منع الإمساك، وهو عرض شائع أثناء الحمل. 
إذا كنتِ حاملاً، فقد تكون متشوقة لتناول شيء سكري، لكن نصيحة اليوم حاولي ألا تعتادي على الوصول إلى قطعة من الكعكة أو قطعة حلوى لإرضاء رغبتك، ولكن الفاكهة هي الحل الأمثل.
إنها توفر الحلاوة التي تتوقين إليها والتغذية التي تحتاجيها، لذلك استمتعي بهذه الفاكهة كجزء من نظام غذائي صحي للحمل في السلطات أو في العصائر أو الزبادي أو كوجبة خفيفة في أي وقت.


1. البرتقال


يساعدك البرتقال على البقاء رطبة، كما أنه مصدر كبير لحمض الفوليك، والذي هو أحد فيتامينات ب وهو مهم جدًا في المساعدة على منع عيوب الدماغ والحبل الشوكي، والمعروف أيضًا باسم عيوب الأنبوب العصبي.
نصيحة اليوم من الأطباء أنتِ تحتاجي لتناول 400 ميكروغرام من حمض الفوليك يوميًا قبل البدء في محاولة الإنجاب، ثم تناول 600 ميكروغرام على الأقل يوميًا أثناء الحمل.
كما يعتبر البرتقال مصدرًا رائعًا لفيتامين سي أيضًا، وهو أحد مضادات الأكسدة التي تساعد على منع تلف الخلايا، كما أنه يساعد جسمك على امتصاص الحديد، بالإضافة إلى ذلك فإنه لذيذ جدًا.


2. المانجو


تعتبر المانجو مصدرًا رائعًا آخر لفيتامين سي، حيث يمنحك كوب واحد 100 بالمائة من الكمية الموصى بها يوميًا.
المانجو غنية أيضًا بفيتامين أ، يرتبط نقص فيتامين أ عند الولادة بانخفاض المناعة وزيادة خطر حدوث مضاعفات مثل الإسهال والتهابات الجهاز التنفسي.
على الرغم من ندرته إلا أنه من الممكن الحصول على الكثير من فيتامين أ، وفقًا لمراجعة بحثية أجريت عام 2019، تعتبر المانجو إضافة رائعة إلى نظامك الغذائي أثناء الحمل لكن نصيحة اليوم تناوليها باعتدال مع مجموعة متنوعة من الفواكه الأخرى.


3. الأفوكادو


يحتوي الأفوكادو على حمض الفوليك أكثر من الفواكه الأخرى، كما أنها أيضًا مصدر رائع لكل من :
فيتامين سي
فيتامين ب
فيتامين ك
الكولين
المغنيسيوم
البوتاسيوم


كما تقول بعض النساء أن الأفوكادو يساعد في تخفيف الغثيان، ربما بسبب البوتاسيوم والمغنيسيوم الموجود في الفاكهة، قد يساعد البوتاسيوم أيضًا في تخفيف تقلصات الساق، وهو أحد أعراض الحمل الشائعة، وغالبًا ما تحدث تشنجات الساق بسبب انخفاض البوتاسيوم والمغنيسيوم، كما أن مادة الكولين مهمة لنمو دماغ طفلك وأعصابه، وقد يتسبب نقص الكولين في حدوث عيوب في الأنبوب العصبي وضعف في الذاكرة مدى الحياة.