هل تشعرين دومًا بالتوتر والقلق؟ إليكِ السبب والحل!

هل تشعرين دومًا بالتوتر والقلق؟ إليكِ السبب والحل!

التوتر هو شعور مستمر بالقلق وكلما أصبح نمط الحياة أسرع كلما أصبح التوتر جزءًا من الحياة اليومية العادية، وللأسف يمر الكثير من الناس بهذه المرحلة ويشعرون بأن بالتوتر والقلق قد استولى على حياتهم؟ فهل تشعرين بإحباط شديد كل يوم بسبب هذا الأمر؟ إذا كانت إجابتكِ "نعم" فإليكِ هناك بعض النصائح للتخلص من التوتر والقلق بإذن الله..

 

● ممارسة التمارين الرياضية

التمارين هي أهم شيء لأنها تساعد في التخلص من التوتر وتصبح فوائدها أقوى وأكثر فعالية عند ممارستها بانتظام، فالأشخاص الذين يمارسون الرياضة اليومية هم أقل عرضة لمواجهة القلق والتوتر، ويمكن أن تؤدي ممارسة الرياضة لمدة ساعة يوميًا إلى تحسين صحتك الجسدية أيضًا.

☜ نصيحة الملكة: إذا لم تكوني من عشاق اللياقة البدنية فقومي بإجراء تمارين خفيفة في المنزل، يمكن أن يكون الركض اليومي مفيد لصحتك أيضًا.

● التنفس المنتظم

تمارين التنفس المنتظم لا تحتاج سوى بضع دقائق فقط لكنها تشكل أحد أكثر أشكال التمارين شيوعًا لتقليل التوتر والقلق، كل ما عليكِ فقط هو الشهيق والزفير لبضع دقائق، حافظي على هدوء عقلك أثناء التنفس وأغمضي عينيك لمدة 15 دقيقة على الأقل.

☜ نصيحة الملكة: مارسي هذا التمرين لمدة 15 دقيقة على الأقل وحسّني صحتك العقلية، وحتى لو لم تشعري بالتوتر فسيكون ذلك مفيدًا لك.

● اليوجا

اليوجا ليست جيدة فقط للمرونة الجسدية وبناء قوة العضلات ولكنها تساعد عقلك أيضًا على أن يكون مرنًا، اليوجا توازن بين القوة الأساسية للجسم وتقلبات المزاج، دروس اليوجا متوفرة الآن في جميع البلاد أو يمكنكِ التمرن عليها عبر الإنترنت، كما يمكنك الاشتراك في بعض قنوات اليوجا المجانية على YouTube وتخصيص ساعة لممارستها.

☜ نصيحة الملكة: اليوجا في الصباح الباكر مفيدة ليس فقط للصحة ولكن لجعل أسلوب حياتكِ هادئ ولطيف.

● الابتسام

قد تكون الابتسامة هي آخر شيء تريدين القيام به عندما تكونين متوترة؛ لكن الفعل الجسدي للابتسام يمكن في الواقع أن يحسن حالتكِ المزاجية! وإذا كنت تحاربين من أجل الابتسام فحاولي التفكير في وقت كنتِ فيه سعيدة وتضحكين وتذكري كيف شعرت حينها وستجدين نفسكِ تبتسمين دون أن تشعري!

☜ نصيحة الملكة: إذا لم تستطيعي أن تضحكي بالرغم من المحاولة فجربي مشاهدة فيلم كوميدي ونسيان كل شيء آخر تمرين به.

● رؤية أصدقائكِ

إن مقابلة أصدقائك وأحبائك مفيد دائمًا لتحسين الصحة العقلية والحالة المزاجية، تحدثي معهم عن مخاوفك ومشاعرك أو الأشياء التي تزعجك وشاركي مشاكلك معهم، ولحسن الحظ أصبح الأمر أسهل في العصر الحديث وستتمكني من مقابلة جميع أحبائك في مكالمة أو رسالة نصية، لذلك لا تترددي أبدًا في التحدث معهم!

● التركيز

أن تقومي بالتركيز على شيء محدد هو الحل الأفضل للتوقف عن التفكير في الماضي، ركزي على الحاضر وفكري في المستقبل وتيقني من أن ما حدث قد حدث ولا يمكن تغييره ولكن ابذلي قصارى جهدك لما ينتظرك، وهكذا ستتمكني من أن تتخلصي من التوتر والقلق بسرعة.

☜ نصيحة الملكة: قد لا يكون من السهل أن تركزي على شيء ما ونسيان الماضي ولكن في كل مرة تفعلين فيها أي شيء حاولي الانخراط فيه بكل جوارحك وتفكيرك.

● قللي من تناول الكافيين

قد يجعل الشاي والقهوة يومك السيئ أقل توترًا في الوقت الذي تتناوليهما فيه، لكن الإفراط في تناولهم يمكن أن يضر بصحتك العقلية! كما تؤثر تناول القهوة قبل النوم أيضًا على أنماط نومك، ولكن بالطبع هذا يختلف من فرد لآخر.