فوائد الرضاعة الطبيعية: طرق مدهشة لمساعدة الأمهات والأطفال!

فوائد الرضاعة الطبيعية: طرق مدهشة لمساعدة الأمهات والأطفال!

هل تنوين الاتجاه للرضاعة الطبيعية؟ هل تعرفين حجم الفوائد التي سيعود عليك أنتِ وطفلك إذا أرضعتيه بشكل طبيعي؟ إنه أمر رائع نود مشاركته معكِ اليوم وإعطائك المزيد من المعلومات عن الصحة العامة لكِ ولطفلك لذلك تابعي المقال!

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

1. يوفر لبن الأم تغذية مثالية للطفل

تصف منظمة الصحة العالمية لبن الأم بأنه الغذاء المثالي للرضع، فحليب الأم آمن ونظيف ودائمًا بدرجة الحرارة المناسبة ويحتوي على جميع العناصر الغذائية التي يحتاجها الطفل في الأشهر الأولى من حياته.

"اللبأ" هو الحليب الأول الذي تنتجه الأمهات قبل أن يصبح حليبًا ناضجًا مع مرور الوقت، ويكون أكثر سمكا وصفارا ومليئ بالمواد المغذية (وهذا هو السبب في أن اللبأ يطلق عليه اسم الذهب السائل!) فهو الذي يعزز النمو والصحة العامة عند مولودك الجديد.

2. يحتوي لبن الأم على أجسام مضادة مهمة

ما مدى أهمية لبن الأم؟ حسنًا إنه مليء بالأجسام المضادة التي تسمى الغلوبولين المناعي والتي تساعد في محاربة الفيروسات والبكتيريا، وعندما تتعرض الأم للفيروسات والبكتيريا تنتقل الأجسام المضادة من خلال لبن الأم لتعزيز مناعة طفلها.

والأكثر إثارة للدهشة أن لبن الأم سيتغير عندما يمرض الطفل، حيث يعتقد الباحثون أن جسد الأم يمكنه معرفة ذلك من خلال لعاب الطفل فكم هذا مذهل؟

3. الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بالأمراض

هل تعلمين أن فرص إصابة الطفل الذي يرضع من الثدي بالأمراض أقل من الطفل الذي يتغذى على اللبن الصناعي؟ وتشمل بعض هذه الأمراض الربو والتهاب السحايا الجرثومي ومتلازمة موت الرضع المفاجئ والالتهاب الرئوي والتهاب المعدة والأمعاء والتهابات الأذن وحتى سرطانات الأطفال.

4. قد تساعد الرضاعة الطبيعية الأطفال على أن يصبحوا أكثر ذكاءً

على الرغم من أن هذا لا يعني أن الأطفال الذين يرضعون لبنًا اصطناعيًا لا يمكن أن يكونوا أكثر ذكاءً من الأطفال الذين يرضعون رضاعة طبيعية، إلا أن العديد من الدراسات أظهرت أن معدل الذكاء لدى الأطفال الذين يرضعون من الثدي أعلى قليلاً، وفي دراسة أجريت في البرازيل أشار الخبراء إلى أن أولئك الذين يرضعون رضاعة طبيعية لمدة عام على الأقل كانوا أفضل في اختبارات الذكاء.

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

1. تساعد الرضاعة الطبيعية الأم على التعافي من الولادة بسهولة أكبر

قد تبدو الرضاعة الطبيعية عادية ولكنها في الواقع تحرق حوالي 500 سعرة حرارية في اليوم! لا تقتصر الرضاعة الطبيعية على تحفيز إفراز الأوكسيتوسين الذي يؤدي إلى رد الفعل المنعكس فحسب، بل يؤدي أيضًا إلى تقلص الرحم والعودة إلى حجم ما قبل الحمل بسرعة أكبر، بالإضافة إلى ذلك فإنه يقلل أيضًا من نزيف ما بعد الولادة والمحافظة على الصحة العامة لجسدك، وعلى هذا النحو فلا عجب لماذا يبدو أن الأمهات المرضعات يفقدن وزنهن بعد الولادة بشكل أسرع!

2. الرضاعة تقلل من مخاطر اكتئاب ما بعد الولادة

لا تغطي فوائد الرضاعة الطبيعية الجوانب الجسدية فقط، بل الصحة العامة كاملة ووفقًا لدراسة حديثة فإن الأمهات اللواتي يرضعن أطفالهن أقل عرضة للإصابة باكتئاب ما بعد الولادة.

3. الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بسرطان الثدي والمبيض

كما ذكرنا سابقًا فإن الرضاعة الطبيعية تعزز مناعة الطفل وتحميه من أمراض معينة وينطبق الشيء نفسه على الأمهات، حيث أن الرضاعة الطبيعية تقلل من خطر الإصابة بسرطان الثدي بنسبة تصل إلى 4.3٪ لكل سنة من الرضاعة الطبيعية. وفي الوقت نفسه كشفت دراسة أخرى أن الأمهات اللائي اخترن الرضاعة الطبيعية لأكثر من 13 شهرًا أقل عرضة للإصابة بسرطان المبيض بنسبة 63٪ مقارنة بالأمهات اللاتي يرضعن أطفالهن لمدة تقل عن 7 أشهر.

4. الرضاعة الطبيعية تقلل من مخاطر الإصابة بمرض السكري

يمكن الوقاية من مرض السكري من النوع 2 على وجه الخصوص بنسبة 50٪ تقريبًا بين الأمهات اللائي يرضعن من الثدي لمدة تزيد عن شهرين، وبالنسبة للأمهات اللائي يواصلن الرضاعة الطبيعية بعد مرور 5 أشهر لوحظ انخفاض بنسبة تزيد عن 50٪ وتحسن جيد في الصحة العامة لهن.

5. الرضاعة الطبيعية مفيدة للقلب بالمعنى الحرفي والمجازي!

تشكل الرضاعة الطبيعية علاقة بين الأم وطفلها لا يمكن وصفها، حيث يمكن أن يكون السبب في الكثير من ذلك هي هرمونات الأوكسيتوسين والبرولاكتين التي تساعد الأم على الشعور بتوتر أقل وأكثر هدوءًا وثقة وإيجابية.

ولكن بخلاف الفائدة العاطفية تقلل الرضاعة الطبيعية أيضًا من مخاطر ارتفاع ضغط الدم وأمراض القلب والأوعية الدموية بنسبة 20-30٪ وتحسن الصحة العامة للأم والطفل، وإليك معلومة، تنطبق ميزة الرضاعة الطبيعية على الأمهات اللائي يرضعن من الثدي لمدة أربعة أشهر على الأقل.