تعانين من الإمساك؟ إليكِ 4 أطعمة لتحسين صحة أمعائك!

تعانين من الإمساك؟ إليكِ 4 أطعمة لتحسين صحة أمعائك!

لا يوجد شيء أسوأ من الإمساك! ولسوء الحظ هذه الحالة المحبطة شائعة جدًا لدى البالغين والأطفال على حدٍ سواء، يمكن أن يحدث الإمساك فجأة ولكن غالبًا ما يكون ذلك لأسباب بسيطة جدًا؛ فالنظام الغذائي هو سبب رئيسي خاصةً عندما لا تتناولي كمية كافية من الألياف أو تشربي كمية كافية من الماء.

تشمل الأسباب الأخرى اضطرابًا في روتين الأمعاء الطبيعي مثل عدم الذهاب إلى الحمام كثيرًا، يمكن أن يحدث هذا النوع من الاضطراب مع السفر أو حتى في وظيفة مكتبية مستقرة، كما يمكن أن يكون لقلة النشاط تأثير كبير على انتظام حركة الأمعاء.

يمكن أن تؤدي بعض الأدوية أيضًا إلى اضطراب حركات الأمعاء وخاصةً المواد الأفيونية ومضادات الالتهاب ومضادات الحموضة ومضادات الهيستامين، كما يمكن أن يحدث الإمساك أيضًا بسبب اختلال التوازن في القناة الهضمية، ويمكن أن يؤدي فرط نمو البكتيريا في الأمعاء الدقيقة إلى ظهور مجموعة متنوعة من الأعراض الهضمية بما في ذلك الإمساك.

وإذا وجدت أنك تصابين بالإمساك بشكل متكرر فـ نصيحة اليوم ألا تواصلي البحث عن أدوية ملينة ولكن فكري في سبب تباطؤ الأمعاء وما يمكنك فعله لمنع حدوثه مرة أخرى، وأهم شيء يمكنك القيام به هو تناول الأطعمة المناسبة والحفاظ على صحة أمعائك! إليكِ أفضل الاختيارات التي يمكنكِ تناولها عند الإمساك.

1. المياه النقية

‏إن السبب الأكثر وضوحًا للإمساك هو الماء! فعندما لا تشربي كمية كافية من الماء يصاب جسمك بالجفاف بسرعة، وهذا يعني أن أي فضلات في أمعائك ستصبح بطيئة و عالقة لأن جسمك لا يستطيع إضافة رطوبة كافية إلى البراز، وإذا كانت هذه هي الحالة فسيكون البراز صغيرًا وصلبًا وجافًا ومتكتلًا، لذلك نصيحة اليوم أن تحاولي شرب ما لا يقل عن 2 لتر من الماء النظيف والمصفى يوميًا، وأسهل طريقة للقيام بذلك هي حمل زجاجة مياه معك في كل مكان حتى تتمكني من شربها بانتظام، سيساعد ذلك على نقل الطعام والفضلات عبر جسمك والحفاظ على تدفق كل شيء بشكل طبيعي.

2. منتجات الألبان المُخمرة

الزبادي والكفير نوعان من منتجات الألبان المخمرة التي لا تقدر بثمن للأمعاء المصابة بالإمساك، كلاهما يحتويان على البروبيوتيك وهي نوع من البكتيريا الجيدة التي تساعد على تكسير الطعام الذي تتناوله، وقد ثبت أن البروبيوتيك يحسن الهضم ويحافظ على انتظام الأمعاء، كما أظهرت العديد من الدراسات أن إضافة البروبيوتيك إلى نظامك الغذائي يمكن أن يساعد في تقليل الإمساك، ووجدت إحدى الدراسات أنه عندما يتناول المرضى الذين يعانون من الإمساك المزمن زبادي بدون نكهة كل يوم لمدة أسبوعين فإن وقت عبور البراز عبر الأمعاء لديهم يقل بشكل كبير!

3. بذور الشيا

بذور الشيا هي بذور صغيرة سوداء وبيضاء من نبات "سالفيا هيسبانيكا إل" وهي غنية بأحماض أوميغا 3 الدهنية والكالسيوم والمغنيسيوم والفوسفور والبوتاسيوم، إن الشيء المذهل في بذور الشيا هو أنها تشكل تناسقًا شبيهًا بالهلام عندما تمتص الماء، ويمكن أن يساعد هذا الهلام في تحسين تكوين البراز وإبقائه رطبًا وجعله أسهل في المرور، كما تشتهر أحماض أوميغا 3 الدهنية أيضًا بخصائصها المضادة للالتهابات والتي تعتبر مفيدة للغاية للأمعاء الملتهبة.

وبالإضافة إلى هذه التأثيرات المذهلة فإن بذور الشيا مليئة بالألياف القابلة للذوبان، والألياف القابلة للذوبان هي النوع الذي يجده معظم الناس ألطف كثيرًا على الأمعاء، لذلك نصيحة اليوم أن يكون على رأس قائمتكِ لما تأكليه عند الإمساك، من السهل إضافة بذور الشيا إلى الحبوب والمخبوزات والعصائر والزبادي للحصول على وجبة خفيفة غنية بالألياف.

4. البروكلي

تناول الخضروات له أهمية كبيرة عندما تحتاج أمعائك إلى بعض التحفيز! يعتبر البروكلي مصدرًا جيدًا للألياف مثل الأطعمة الأخرى المذكورة أعلاه، لكنه يحتوي أيضًا على عنصر غذائي قيم يسمى "سلفورافان" والذي يمكن أن يساعد في حماية الأمعاء وتحسين الهضم، كما تشير الأبحاث إلى أن "السلفورافان" قد يساعد في درء بكتيريا الأمعاء الضارة التي يمكن أن تزعج الهضم الطبيعي.

وأظهرت إحدى الدراسات أنه عندما تناول المشاركون 20 جرامًا من براعم البروكلي النيئة يوميًا لمدة 4 أسابيع فإن أعراض الإمساك لديهم أصبحت أقل! أي أن البروكلي يحسن حركات الأمعاء، ولهذا نصيحة الملكة أن تحاولي تناوله حتى لو لم تحبي طعمه للغاية فيمكنكِ إدراجه مع بعض الأطعمة المفضلة لتستفيدي منه قدر الإمكان.