الملكة

كيف اعلم طفلي الصيام وكيف أجعله يحب شهر رمضان؟

كيف اعلم طفلي الصيام وكيف أجعله يحب شهر رمضان؟

كان الصحابة يصوّمون صبيانهم الصغار في شهر رمضان تدريبًا لهم على هذه العبادة، وكانوا يصنعون لهم لعبة من الصوف، فإذا بكى أحدهم من أجل الطعام أعطوها إياه فينشغل بها حتى إذا حانت لحظة الإفطار فإنهم يجمعون أطفالهم ويدعون الله عز وجل رجاء استجابة الدعاء في تلك اللحظة المباركة، حيث روى أبو داود الطيالسي عن عبد الله بن عمر قال: (سمعت رسول الله -صلى الله عليه وسلم- يقول: إن للصائم عند فطره لدعوة لا تُرد).

فنحن نصوم تعبدًا لله، حبًا فيه وابتغاءً لمرضاته، وليس من أجل الحصول على هدية ما، توجيه عقل الطفل للتركيز على الحصول على الهدية لن يساعده على استيعاب الهدف الأصلي من تلك العبادة، لم يكن صبيان الصحابة يصومون من أجل اللعبة الصوف، بل كانوا يتلهون بها عن مشقة الصوم في شهر رمضان، لكنهم في النهاية يجتمعون لحظة الإفطار ليدعوا الله عز وجل موقنين بالإجابة.

فرحة الصائم أم فرحة المكافأة؟

في الحديث المتفق عليه عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: (للصائم فرحتان: فرحة عند فطره، وفرحة عند لقاء ربه)، فعند فطره، يفرح بما أنعم الله عليه من القيام بهذه العبادة وإتمامها، وبما أباح الله له من الطعام والشراب الذي كان ممنوعًا منه حال صيامه، وعند لقاء الله يفرح حين يجد جزاء صيامه كاملًا في وقت هو أحوج ما يكون إليه.

فإجمالًا اعتماد نظام المكافآت ولوحات التحفيز تدفع الطفل في النهاية للفرح بالحصول على المكافأة المادية أو الإنجاز الشخصي، عوضًا عن التركيز في أداء العبادة نفسها والفرح بها، واستشعاره لرضا الله عز وجل.

مراقبة الطفل للتأكد من صيامه، هل تليق؟

لأن الصوم سر بين العبد وبين ربه لا يطلع عليه إلا الله، نظام المكافآت يحتم أن يكون هناك رقيب على الطفل -الأم على الأغلب- كي تقرر أحقيته في الحصول على الهدية من عدمها، وهذا بدوره يدفع الطفل للتركيز على مراقبة أمه له وليس مراقبة الله، ورغبته الشديدة في الحصول على المكافأة قد تدفعه للكذب فيأكل ويشرب دون علم أمه ويحتاط ألا تراه، وإذا وكلت الطفل بمراقبة نفسه فقد تدفعه نفسه لأخذ مكافأته بغير حق، وبينما يفرح بالحصول على مكافأته أخيرًا فإن ذلك ينال من تقديره واحترامه لذاته، حيث يمارس النفاق وهذه ليست من خصال المؤمن.

عند عدم الحصول على المكافأة

عدم حصول الطفل على مكافأته إذا لم يستطع تحمل الصيام في يوم ما، يولد داخله مشاعر سلبية تجاه هذه العبادة التي حرمته مكافأته نظرًا لمشقتها، وهذا لا يصب أبدًا في مصلحة تعليمه الصيام وتدريبه عليه، أما حصوله على المكافأة رغم عدم إتمامه للصيام فسيدفعه في النهاية للتهاون في الصيام، فهو يحصل على المكافأة في جميع الحالات.

وبالتالي ففي كلا الحالتين التأثير السلبي لهذا التعوّد غير مأمون!

كيف أعلّم الطفل الصيام؟

- صيام شهر رمضان مثل الصلاة، عبادة نقدم على تدريب الطفل عليها في سن مناسبة، دون ربطها بأي مكافآت مادية، بل نربطها بالله الذي نتعبد بها له، أي نربطها بسببها الحقيقي.

- يمكننا أن نساعد الطفل على تحمل مشقة صيام شهر رمضان بتوفير أنشطة مسلية تلهيه عن التعب، لكننا لا نحفزه بالهدية المادية المباشرة فيصبح الأمر وكأنه يتعبد من أجلها.

- علينا تهيئة الطفل لإدراك معاني شهر رمضان، الأخلاق وفضائل الصيام والتحمل وتعريفه على الأخلاق الحميدة وكيف يدفع بها الصيام ومدح الجلد والصبر… إلخ.

- الطفل بطبيعة الحال يميل لتقليدنا، لذا فتوفير قدوة حسنة له وتقدير مشاركته إيانا في عبادتنا كفيلة بأن يعتادها، فالطفل الذي يعتاد على مشاهدة الأب يصلي نجده يقلد حركاته، كما أن هناك فرحة للأطفال بتنفيذ المهام مثل الكبار، فيصبح صومه ارتقاء لمكانة الكبار، دون أن يُشتت عن الدافع الأساسي من وراء الصيام، كما سنرى الطفل يقلدنا فيفرح لحظة الإفطار ويدعو ربه ليستجيب لدعائه مثلنا.

لذلك علينا عند تدريب الطفل على الصيام الابتعاد عن المكافآت والذهاب مباشرة للأهداف الحقيقية من وراء الصيام، بالمقدمات السابقة، كي نصل إلى نهايات يدرك فيها الطفل الغاية الحقيقية من وراء صيام شهر رمضان

 

04/04/2022

الأكثر مشاهدة

سن المدرسة

الجمال النائم قصة خيالية ~ قصص قبل النوم للأطفال

الجمال النائم قصة خيالية ~ قصص قبل النوم للأطفال

دعا الملك والملكة جميع السكان في المملكة إلى حفل تسمية الطفلة.  تم ترصيع الأطباق والأواني الفضية من الذهب الخالص بعناية لكل ضيف حتى الاطفال

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تقوم بإستخدامة أكثر من 100 ألف امرأة في العالم العربي

4.5

ذات صلة

تنمية مهارات التحدث اللبق عند طفلك في سن المدرسة!

صحة الطفل

تنمية مهارات التحدث اللبق عند طفلك في سن المدرسة!

تزداد الحاجة للتحدث مع طفلك فهذا ضروري للترابط بينكما وتنمية مهارات التواصل عند الاطفال الصغار في مرحلة المدرسة وما قبلها

21 فكرة لمساعدة الأزواج على إحياء زواجهما في العيد!

علاقات

21 فكرة لمساعدة الأزواج على إحياء زواجهما في العيد!

قد تجدين طريقة لاستعادة الحب الأول بينك وبين زوجك، وتنتقلين إلى مرحلة جديدة في علاقتك تعيد السعادة لقلبك.

عشرة نصائح من أخصائيين للحصول على صور ناجحة لطفلك

رضع

عشرة نصائح من أخصائيين للحصول على صور ناجحة لطفلك

الاطفال احباب الله ويعد تصوير الأمن أصعب الأمور في التصوير الفوتوغرافي وأكثرها جمال، فالأطفال جذابين