الملكة

خلاصة تجربتي مع تأخر الكلام عند طفلي وكيف عالجتُ الأمر

خلاصة تجربتي مع تأخر الكلام عند طفلي وكيف عالجتُ الأمر

هل تشعرين بالقلق من أن طفلك قد يكون متأخرًا في الكلام؟ لستِ وحدكِ إذًا! تجد العديد من الأمهات أنفسهن قلقات بشأن تطور التواصل لدى الأطفال، فمثلًا تم إجراء استطلاع حديث على إنستغرام لأكثر من 500 من الأمهات، وقد أعربت أكثر من 80% منهن عن مخاوفهم بشأن مهارات التواصل لدى أطفالهم! فمن الطبيعي أن تقارني طفلك الصغير بأقرانه أو إخوته وتشعرين ببعض القلق عندما تلاحظي اختلافات في قدراتهم.
يمكن أن يختلف العمر الذي يتعلم فيه الأطفال اللغة ويبدأون في التحدث كما هو الحال مع جيمع المهارات الأخرى، لذلك فإن معرفة القليل عن تطور الكلام واللغة يمكن أن يساعدكِ في معرفة ما إذا كان هناك سببًا للقلق أم لا.
لقد حدث الأمر معي شخصيًا وشعرتُ بالإحباط وقلة الحيلة عندما لاحظتُ تأخر ابني في الكلام، ثم بدأ الأمر في التغيير! لذلك لخصتُ لكِ اليوم تجربتي مع تأخر الكلام عند الأطفال وكيف يمكنكِ محاولة علاج الأمر بإذن الله!

أولًا، ما الفرق بين الكلام واللغة؟

الكلام هو التعبير اللفظي للغة ويتضمن النطق (الطريقة التي نُشكل بها الأصوات والكلمات)، أما اللغة فهي إعطاء المعلومات والحصول عليها من خلال التواصل اللفظي وغير اللفظي والمكتوب.

ما هو تأخر الكلام أو اللغة؟

تأخر الكلام عند الأطفال

تختلف مشاكل النطق واللغة، ولكنها غالبًا ما تتشابه، فمثلًا:

  • قد يقول الطفل الذي يعاني من تأخر لغوي الكلمات بشكل جيد ولكنه لا يستطيع سوى تجميع كلمتين معًا.
  • قد يستخدم الطفل الذي يعاني من تأخر الكلام بعض الكلمات والعبارات للتعبير عن أفكاره ولكن يصعب فهمها.

ما هي علامات تأخر النطق؟

يجب على الطبيب فحص الطفل الذي لا يستجيب للصوت أو النطق على الفور، ولكن في كثير من الأحيان، يصعب على الأمهات معرفة ما إذا كان الطفل يستغرق وقتًا أطول قليلًا للوصول إلى مرحلة الكلام، أو إذا ما كانت هناك مشكلة، لذلك فيما يلي بعض الأشياء التي يجب الانتباه إليها في كل مرحلة من مراحل عمر الطفل:

  • عند عمر 12 شهرًا: لا يستخدم الإيماءات، مثل الإشارة أو التلويح مثل وداعًا أو أهلًا
  • عند عمر 18 شهرًا: يفضل الإيماءات على الألفاظ للتواصل
  • عند عمد 18 شهرًا: يعاني من صعوبة في تقليد الأصوات أو لديه صعوبة في فهم الطلبات اللفظية البسيطة
  • عند عمر السنتين: يستطيع تقليد الكلام أو الأفعال فقط، ولا يصدر كلمات أو عبارات بشكل طبيعي وعفوي، أو يقلد فقط بعض الأصوات أو الكلمات بشكل متكرر ولا يستطيع استخدام اللغة الشفهية للتواصل أكثر من احتياجاته المباشرة ولا يستطيع اتباع التوجيهات البسيطة، أو لديه نبرة صوت غير عادية (مثل صوت خشن أو صوت أنفي)

يجب استشارة الطبيب أيضًا إذا كان فهم كلام طفلك أصعب من المتوقع بالنسبة لعمره، فمثلًا:

  • يجب على الآباء والطبيب أن يفهموا حوالي 50% من كلام الطفل في عمر السنتين و75% منه في عمر 3 سنوات.
  • بحلول عمر 4 سنوات، يجب أن يكون الطفل مفهومًا في الغالب، حتى من قِبل الأشخاص الذين لا يعرفونه.

أي أن الأطفال المتأخرون في الكلام هم الأطفال الذين يبدأون التحدث في وقت متأخر عن أقرانهم، والذين عادةً ما تتراوح أعمارهم بين 18 و30 شهرًا ولديهم مفردات محدودة وقد يجدون صعوبة في دمج الكلمات في عبارات أو جمل وقد يواجهون صعوبات في فهم اللغة.

ما مدى شيوع تأخر الأطفال عند الكلام؟

ما مدى شيوع تأخر الأطفال في الكلام؟

إنه في الواقع أمر شائع جدًا، حيث يظهر على حوالي 13% من الأطفال بعمر 24 شهرًا علامات تأخر الكلام، لذلك إذا كنت قلقة بشأن تطور لغة طفلك، فاعلمي أنك لست وحدك! فقد واجهت العديد من الأمهات نفس المشكلة وتم علاجها بفضل الله.

هل يستطيع الأطفال الذين يتأخرون في الكلام علاج أنفسهم؟

قد تعتقد بعض الأمهات أن الأطفال سيتمكنون من علاج أنفسهم مع الوقت، وهذا حقيقي بعض الشئ؛ إذ أن العديد من الأطفال المتأخرين في الكلام يتخلصون من هذه المشكلة بأنفسهم، لكن الكثيرين لا يفعلون ذلك! لذلك قد يكون من الصعب التنبؤ بالطفل الذي قد لا يتمكن من اللحاق بأقرانه، ولذلك تم تحديد قائمة من عوامل الخطر والتي تشير إلى أن الطفل أكثر عرضة للإصابة بصعوبات لغوية مستمرة، مثل:

  • هادئ كالرضيع مع القليل من الثرثرة
  • لديه تاريخ من التهابات الأذن
  • لديه عدد محدود من الأصوات الساكنة (مثل ب، م، ت، ن، ك، ج، ي، إلخ)
  • لا يربط الأفكار والأفعال التظاهرية معًا أثناء اللعب
  • لا يقلد أو ينسخ الكلمات
  • يستخدم في الغالب الأسماء (أسماء الأشخاص والأماكن والأشياء)، وعدد قليل من الأفعال 
  • صعوبة اللعب مع الأطفال من نفس عمره
  • لديه تاريخ عائلي لتأخر التواصل أو الصعوبات التعليمية أو الأكاديمية
  • لديه تأخر بسيط في الفهم بالنسبة لعمره
  • يستخدم القليل من الإيماءات للتواصل

إذا كان لدى الطفل مفردات محدودة بالنسبة لعمره وأي من عوامل الخطر المذكورة أعلاه، فإننا نوصي باستشارة أخصائي تأخر النطق، فالأطفال الذين يظهرون عوامل الخطر الثلاثة الأخيرة المذكورة أعلاه (تاريخ العائلة، أو مشاكل الفهم، أو القليل من الإيماءات) هم الأكثر عرضة لخطر التأخر اللغوي المستمر.

نصائح للأمهات لعلاج تأخر الكلام عند الطفل

نصائح للأمهات لعلاج تأخر الكلام عند الطفل

1. ابدأي التدريب في المنزل

يمكن للوالدين تنفيذ العديد من استراتيجيات علاج النطق بالتدخل المبكر، وفيما يلي ثلاث طرق مثبتة لدعم الأطفال الذين يتأخرون في التحدث في المنزل حتى أثناء الأنشطة المفضلة لهم:

  • التحفيز المركّز: تتضمن هذه الإستراتيجية تكرار أسماء الأشخاص والأشياء والأفعال في كثير من الأحيان لمساعدة طفلك على التعلم.
  • زيادة التعليق: معظمنا يطرح الكثير من الأسئلة! ولكن بالنسبة للأطفال الصغار الذين يتعلمون التحدث، فإن التعليقات أكثر فائدةً من الأسئلة! إنه تغيير صغير يمكن أن يكون له تأثير كبير على تعلم طفلك.
  • متابعة اهتمامات الطفل: انتبهي إلى ما يثير اهتمام طفلك، لأنه يلعب دورًا حاسمًا في تعلم كلمات جديدة، ومن خلال اتباع خطواته، ستجدين أن محاولاتكِ في المنزل تصبح أكثر فعالية ومتعة.

2. تحديد موعد مع الطبيب لتقييم الكلام واللغة

ربما تتساءلين هل علاج تأخر الكلام ضروري حقًا أم أن الطفل سيتعلم مع الوقت وسيدرك ما فاته؟ والحقيقة ملكتي هي أن الأمر يختلف من طفل لآخر، وبينما يتمكن بعض الأطفال من علاج أنفسهم، قد يستفيد آخرون من المساعدة الإضافية في اكتساب المهارات اللغوية، ولهذا السبب يوصى بشدة بتحديد موعد مع الطبيب لتقييم طفلك، خلال هذا الموعد، ستكتسبي رؤى هامة حول نقاط القوة لدى طفلك والجوانب التي قد تتطلب الدعم، كما أنكِ ستتعلمين تقنيات محددة لمساعدة طفلك على تطوير اللغة طوال عملية التقييم، ثم بعد التقييم قد يوصى أو لا يوصى بعلاج تأخر الكلام، اعتمادًا على الاحتياجات الفردية لطفلك.
وتذكري ملكتي أن كل طفل فريد من نوعه، وأن رحلته اللغوية تظهر بالسرعة التي تناسبه، لذلك فإن طلب المشورة الطبية والمشاركة الفعالة في تطوير لغة طفلك سيضمن حصوله على الدعم الذي يحتاجه لتحقيق النجاح بإذن الله.

ذات صلة

أفكار رائعة لابقاء الأطفال مستمتعين في العيد في المنزل!

أفكار رائعة لابقاء الأطفال مستمتعين في العيد في المنزل!

إلى كل الآباء والأمهات أعلم أنكم مرهقين بعد شهر رمضان؛ حيث تعود حالة الإرهاق إلى أن الأمر يحدث يوميًا ويتكرر خلال شهر رمضان.

كيف تقضين إجازة عيد الفطر المبارك بشكل رائع ومثالي مع طفلك!

كيف تقضين إجازة عيد الفطر المبارك بشكل رائع ومثالي مع طفلك!

كيف تقضين وقت ممتع خلال اسبوع عيد الفطر المبارك مع طفلك وتشعرا بالسعادة؟ تقول سارة وهي أمّ لمعاذ البالغ من العمر تسعة أشهر:

458
استخدامك لهاتفكِ كثيرًا يؤثر على تطور مهارات طفلك! اكتشفي السبب

استخدامك لهاتفكِ كثيرًا يؤثر على تطور مهارات طفلك! اكتشفي السبب

قد يؤدي تشتت انتباه الوالدين بسبب الهاتف إلى إعاقة تطور تواصل ومهارات الطفل بسبب قلة التفاعلات والتواصل البشري بينهم

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

ما قبل المدرسة

العناد عند الأطفال: كيفية التعامل مع الطفل العنيد!

يمكن للابناء الصغار اختبار صبر وتصميم الآباء، فعندما يقترب الأطفال من عامهم الثاني، فكل سؤال تطرحيه أو طلب تطلبيه منهم يواجه ب "لا" بصوت عالٍ

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

ما قبل المدرسة

كيف تجعلين دماغ طفلك ينمو كل ثانية، وليس كل سنة!

يسأل العديد من الآباء كيف يمكنهم مساعدة دماغ أطفالهم على التطور؟

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

ما قبل المدرسة

اعرفي نفسك؛ أي نوع من الأمهات أنت! وما هو اسلوبك في التربية؟

لدينا جميعًا طرق مختلفة قليلاً في تربية الاطفال، ومن المثير للاهتمام أن الدراسات تشير إلى أن هذا قد يكون له تأثير