الملكة

التربية الرقمية ستعزز ذكاء طفلك وتغير طريقة تفكيره!

التربية الرقمية ستعزز ذكاء طفلك وتغير طريقة تفكيره!

العصر الرقمي أصبح واقعًا في حياتنا وسيبقىلا نعلم حتى متى، ولهذا يتساءل الآباء والأمهات في كل مكان عن آثاره الثورية على أطفالهم، لأنه عندما يتعلق الأمر بالأطفال الذين يستخدمون التكنولوجيا، غالبًا ما يكون القلق أقوى من الفرحة، فلماذا يرتبط الأطفال بالأجهزة الرقمية؟ وما مقدار الوقت الذي يجب أن يقضيه أطفالنا أمام الشاشة؟ وما هي المخاطر المحتملة لتعرضهم وتفاعلهم عبر الإنترنت؟ وكيف يمكن مساعدتهم على التنقل بأمان على الطريق السريع الرقمي؟!
هذه الأسئلة هي مجرد نماذج من المخاوف المنتشرة على نطاق واسع والتي يسألها ليس فقط الآباء والمعلمين، ولكن أيضًا البالغين بشكل عام الذين يشعرون بالقلق حول هذا التقدم السريع والمهتمين بتشكيل المستقبل الرقمي.
يجلب العالم الحديث الكثير من الإغراءات إلى وظيفة الأبوة والأمومة، وقد يكون من السهل أحيانًا إعطاء الأطفال أجهزة iPad لإبقائهم هادئين ومشغولين بشيء آخر غيرنا! ومن السهل كذلك السماح لهم بالذهاب إلى الفراش وقتما يريدون، والسماح لهم بتناول ما يريدون، لكن للأسف كل ما يأتي بسهولة يكون له آثار جانبية.

ما هي التربية الرقمية؟

التربية الرقمية هي محاولة استخدام التكنولوجيا بواسطة كل فرد والمشاركة الفعالة في مختلف مجالات الحياة بطريقة أخلاقية وآمنة، وقد زاد البحث عن كيفية التربية الرقمية بعد انتشار السلوكيات غير اللائقة، كالمحتويات الإباحية، والابتزاز، والاحتيال الإلكتروني، والاختراق وغيره.

أهمية التربية الرقمية

تتجلى أهمية التربية الرقمية في مدى قدرتها على تغيير الواقع من سلبي إلى إيجابي، وفيما يلي الأسباب التي تجعلها ذات قيمة وأهمية كبريتين:

  1. منع الابتزاز: وذلك من خلال تثقيف الشباب والأطفال حول حقوقهم وواجباتهم في هذه البيئة الافتراضية بحيث لا يبقون تحت تسلط أحد.
  2. زيادة الوعي: وذلك من حيث التطور الحاصل في مفهوم التربية، والذي يحصل عليه الطلاب على الدوام.
  3. الأمان: من خلال دعم الشباب والأطفال في مشاركاتهم الفعالة في هذه البيئة الافتراضية.
  4. تنمية ذكاء الطفل وخلق الفرص المثالية.
  5. تعزيز اكتساب المعرفة: من خلال تقديم المعارف الجديدة الخاصة بالتواصل الفعال للطلاب ما يجعلهم مواكبين لكل تطور.

ما الفرق بين التعليم الرقمي والتعليم الإلكتروني

من الصعب التمييز بينهما، ولكن الفروق بينهما واضحة بالنسبة للمتخصصين، ولا بد للطلاب والعامة من معرفة هذا الفرق؛ فالتعليم الرقمي، هو التعلم باستخدام تقنيات العصر الرقمي الحديث، كالحاسوب، والأجهزة المحمولة، والهواتف الذكية، والإنترنت؛ بينما التعليم الإلكتروني، فهو التعلم باستخدام الوسائط الإلكترونية فقط، أي الإنترنت حصرًا، وبالتالي، فإن التعليم الالكتروني محدود بينما التعليم الرقمي شامل للوسائط والتقنيات معًا.

مميزات التربية الرقمية

  1. توفير فرص العمل الجديدة من خلال امتلاك ملف تعريف قوي وصادق، يجذب أرباب العمل إلى صاحب هذا الملف.
  2. استثمار الوقت بطريقة جيدة، لأنه طالما التقنيات بيدك فالعمل بيدك، ولا ضياع للوقت.
  3. الاستفادة من التجربة لأن كل تجارب العالم أصبحت بين يديك من خلال الجهاز الذكي بين يديك.
  4. توسيع أفق الدراسة لأن كل مناهج ودورات وتجارب العالم البعيدة والحديثة أصبحت بين يديك في هذا الجهاز الذكي الصغير.
  5. تعزيز ثقافة الأمان وحماية النفس.
  6. حماية الهوية والمعلومات.
  7. عدم الانخداع بالأخبار الكاذبة.
  8. الحكمة والدراية والإدراك.

أهمية التربية الرقمية في تعليم الاطفال

  • اكتساب المعرفة

تعمل التربية الرقمية على المساعدة في اكتساب كم كبير من المعرفة والمعلومات، بل وتصل إلى حد اكتساب كم كبير من المهارات الجديدةخاصةً المهارات المتعلقة بالتواصل الفعال وذلك عن طريق الاستعمال المسؤول لتلك التكنولوجيا، والعمل على ممارسة كل أشكال المشاركة الاجتماعية، والتعامل مع تلك التكنولوجيا بالشكل الذي يتناسب مع الحفاظ على حقوق الإنسان.

  • الحماية من التنمر

تظهر حالات التنمر الإلكتروني بشكل كبير عند غياب الوعي بالتربية الرقمية، والذي يؤدي في أغلب الأحيان إلى عواقب وخيمة، فالتنمر هو نوع من أنواع المضايقة التي يتم استخدامها بالأجهزة الرقمية.

  • تنمية ذكاء الطفل

تساعد التربية الرقمية الأطفال على العمل على زيادة قدراتهم العقلية والفكرية، ليصبحوا أكثر ذكاءً في التعامل مع الأجهزة الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة، مما يجعلهم قادرين على التعامل معها بشكل أكثر أمانًا، فيستطيعوا تجنب أشكال التنمر والإساءة المختلفة، والكثير من الأشكال السلبية الأخرى التي قد يكونون عرضةً لها خلال تواجدهم على تلك المواقع والمنصات.

  • منع التسلط

تعمل التربية الرقمية على توفير الثقافة الكافية للطلاب من الناحية الرقمية مما يحميهم ويحمي حقوقهم الإنسانية ويمكنهم من التعرف على تلك الحقوق بشكل أكبر، ويدعم مبدأ حمايتهم من التسلط، والذي من المحتمل التعرض له بشكل كبير على مواقع الإنترنت المختلفة.

ذات صلة

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

هل تبحثين عن افكار لأطفالك ليشعروا بفرحة العيد بلمسات بسيطة؟

أفضل طريقة لإستقبال العيد هي تجديد ديكورات المنزل بإضافة بسيطة من الزينة الخاصة بالعيد

565
جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

جهزي هذه الهدايا الآن وقدميها لصغيركِ في عيد الفطر

العيد في الإسلام هو أيام الفرح والسعادة، لكن طرق الاحتفال بعيد الفطر تختلف من بلد إلى آخر، ومع ذلك يمارس جميع المسلمين بعض التقاليد

58
كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

كيف أربي طفلًا ذا عقيدة راسخة لا تؤثر عليه الظروف الصعبة

لا يمكننا دائمًا التحكم في ما يحدث، ولكن دورنا كأمهات في تربية الأطفال أن نساعد أطفالنا على تعلم كيفية التغلب على هذه الأوقات

تطبيق الملكة - دليلك لمتابعة الدورة الشهرية و الحمل. حمليه الآن

تثق به أكثر من 2,000,000 امرأة في العالم العربي

4.5

الأكثر مشاهدة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

سن المدرسة

حكايات قبل النوم~الأصيص الفارغ! وقيمة الصبر والصدق والإرادة

ولكن لم تنمو أي زهرة منهم! لقد حاول كثيرًا على مدار العام لتنمو هذه الزهرة ولكن لم ينجح في ذلك كبقية الابناء الصغار الآخرين

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سن المدرسة

"إني نذرتُ لك ما في بطني محررًا" كيف تربي طفلك كما يحب الله

سنستكشف في هذه المقالة بعض الطرق التي يمكنك من خلالها تقريب طفلك من الله، لبناء أساس متين من الحب والثقة به، الأمر الذي سيقوده إلى أن يعيش حياته

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

سن المدرسة

اتركوا أطفالكم يربونكم من جديد

هنا سنتحدث عن كيفية تمهيد ومساعدة طفلك على النمو ليصبح شخصًا تحبيه حقًا دون أن تفقدي نفسك في هذه العملية التربوية.